العلوم و التكنلوجيا > الانسان والحياة

*** اسرار وخفايا الحاسة السادسة ***

<< < (3/6) > >>

Tobi:
المبحث السادس



اختبر نفسك هل لديك الحاسة السادسة ؟



حرص علماء النفس في جميع المجالات لاختبار الحالة النفسية للانسان وتأثرات البيئة عليه ومن هذه الاختبارات اختبارالحاسة السادسة التي هي إحساس فطري لا إرادي بعيد عن المنطق يمكن صاحبه من معرفة المجهول والتنبؤ بالمستقبل، وبعض الناس يمتلكونها بدرجات متفاوته.




يمكنك الاختبار معرفة ما إذا كانت لديك هذه الحاسة السادسة بإجراء التالي:



أجب على الأسئلة التالية بكلمة \" نعم \" أو \" لا \"


1
- هل سبق أن ألغيت مشروعا أو قرارا لأنك أحسست بشيئ غامض تجاهه؟
2 - هل تستيقظ من نومك قبل رنين الساعة؟
3 - هل تتحقق أحلامك دائما؟
4 - هل رأيت شخصا وأحسست أنك رأيته من قبل؟
5 - هل ترى أشخاص متوفين في أحلامك؟
6 - هل تأخد وقتا طويلا لكي تتخذ قراراتك؟
7 - هل يحالفك سوء الحظ؟
8 - هل تعتبر نفسك شخصية محظوظة؟
9 - هل تعتقد في الحب من أول نظرة؟
10- عندما يطلب منك أحد أصدقاءك أن تحذر رقما، هل تقول الرقم الصحيح؟
11- هل تشكل الصدفة جانبا حقيقيا في حياتك؟
12- هل تتخذ قراراتك دون أن يكون هناك سببا محددا؟
13- هل تستطيع أن تتوقع ما بداخل علبة هدايا دون أن تفتحها؟
14- هل تستطيع أن تحس بشيئ سيئ قبل حدوثه؟
15- هل تحس متى سوف تقابل شريك حياتك وتوأم روحك؟




إذا كانت معظم اجاباتك بكلمة لا



فأنت لست من الاشخاص الذين يتمتعون بالحاسة السادسة بقدر كبير. ولكن اجاباتك تدل على أنك تثق بحدسك. إنك دائما ما تجد نفسك ترفض النصيحة من أصدقاءك المخلصين من دون ذكر أسباب. انتبه لا تدع غرائزك تتحكم في تصرفاتك فالإنسان هو المخلوق الوحيد الذي خلق بقدرة على طبح جماح غريزته. حاول الاستماع إلى صوتك الداخلي .. انه الحدس الذي يخبرك عن أشياء ربما تحدث لك وتجلب لك شيئا من السعادة.




وإذا كانت معظم إجاباتك بكلمة نعم:



شخصية تتمتع بقدر كبير من الحدس والتوقع لما يحدث، فحاستك السادسة تخبرك دائما بالأشياء قبل حدوثها.


والموضوع له باقية ..

Tobi:
الخاتمة



كانت ولا تزال تثار علامات الاستفهام والدهشة عن الحديث عما يسمى بالحاسة السادسة أمرا مثيرا ً للغموض حينا ً وللاستغراب أحيانا ً ،

إذ تعتبر من المواهب الخارقة التي تتيح للأشخاص الذين يمتلكونها كحاسة زائدة عن الحواس الخمس وكقدرة على التخاطر وقراءة الأفكار واستبصار الأحداث اللاحقة،



هذه القدرات تندرج تحت ما يسمى بعلم الباراسيكولوجي.



كالتخمين والتوقع والاستبصار والعلم بالغيب والتنبؤ لما سيحدث في المستقبل القريب المباشر أو البعيد المتوقع ..


نعم .. وغيرها من المفاهيم



التي تدلّ على أنّ الشخص الذي يحس بوقوع الحدث المستقبلي وكأنّه شخص ٌ خارق ويعرف ماوراء الطبيعة الإنسانية من خلال النظرة الثاقبة والمفاهيم المدركة للظواهر التي قد تحدث وربما تحدث فعلا ً،


ولا بدّ من تدخل الوحي في هذه الروح التي منحها الله لجميع بني البشر ولا يمكن أن ننسى أو نستطيع أن ننسى الأفكار العبقرية والإختراعات والأشعار والإبداعات التي قدّمها العلماء في جميع مجالات العلوم والأمثلة لا تحُصى ولا تُعد




وأيضا ً فإنّ هذه الحاسة



تلازم الجميع بدون استثناء

ولكلّ حسب رؤاه وميله ومعرفته وعلاقته بالله

فمنذ أبونا آدم والشجرة وإحساسه الخاطىء ونوح والطوفان والوحي الإلهي الذي حذّره من الطوفان ..

مرورا ً بتجربة أبونا ابراهيم واسحق ويعقوب وحلم يوسف ..

من حيث الوحي والتبنبؤ ..

تتكشّف لنا حقيقة هامة وهي عدم الاستغناء عن الله في هذه القوة .


بالحقيقة إننا ننظر ولا نبصر ،

ونصغي ولا نسمع ،

ونأكل ونشرب ولكننا لا نذوق

وفي هذا كلة لأنّنا لا نهتم

ولا نتبع طرق الاهتمام لاكتساب المعرفة ...

لا بالتبحر العلمي ، ولا

بالاختبار الفكري ،

ولا بالعمل الروحي .




فكيف تتجلى لنا معرفة الأحاسيس المخفيّة ؟




منقول

hewy:
موضوع رائع يا توبي ويستحق التثبيت
ويسعدنا ان نرحب بمشاركتك معنا واحنا بانتضار كل جديد ومميز 

teya:
شكرااا ياوردة على االموضوع

goarge:
موضوع   رائع   عاشت  الايادي

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة