المحرر موضوع: ♱ يا بهيّــــــــاً : خاطرة روحانيّـــــــة ♱  (زيارة 414 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نادر البغـــدادي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12144
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


    بقلم : الأخـــت رومـــــــه ..

  يا بهيَّاً في الحسن أفضل من بني البشر، يا من ارتضيت، بمحبتكَ لنا،
 أنْ تصيرَ إنساناً لتظهرَ لنا جمالَ لاهوتكَ الخفي بحسنِ الهيئةِ الظاهرةِ
 في الجسدِ الَّذي أخذتهُ منْ مريمَ البتول، وبهذا اجتذبتَ النَّاسَ إلى
 محبَّتكَ الإلهية،
 يا حبيبَ الآبِ وسرورَ قلبهِ الوحيدِ، نسألكَ بحقِ ميلادكَ الطاهرِ وبشفاعةِ  
 والدتكَ والقديس يوسف صفيِّكِ أنْ تضرمَ محبَّتكَ في قلوبنا وتنيرَ عقولنا
 بأشعَّةِ نعمتكَ السماوية، لكي نحبَّكَ منْ كلِّ القلبِ والنيَّةِ،
 ونحبَّ الكلَّ فيك ومنْ أجلكَ، يا منْ أنتَ وحدكَ تستحقُ محبَّةَ
 كلِّ القلوب، آمين.
 يا رجاءَ الآباءِ وانتظارَ الشُّعوب، الَّذي بميلادكَ منحتَ الرجاءَ لبني البشر،
 وجمعتَ الرعاةَ والمجوسَ وكلَّ المؤمنينَ باسمكَ القدُّوس بلذةِ رجائك،
 وأتيتَ بهم ليسجدوا لكَ السجودَ اللاَّئقَ، نسألكَ بحقَِّ
 ميلادكَ الطاهرَ وبشفاعةِ والدتكَ والقديس يوسف صفيِّكَ أنْ تبعدنا بنعمتكَ
 من التعلُّقِ بالأرضيَّاتِ والإتِّكالِ الكاذبِ على سعينا الذاتي.
 واجعلنا لا نتَّكلُ إلاَّ على تدبيركَ الأبوي وعنايتكَ الإلهية.
 واجذبْ قلوبنا وعقولنا إلى التَّأملِ بخيراتكَ السماويَّة لنشتاقَ ونتوقَ
 إليها وحدها، آمينيا قائداً عجيباً قد اقتادَ الشعوبَ إلى طاعتهِ، بعذوبةِ محبَّتهِ،
 نسألكَ بحقِّ ميلادكَ الطَّاهرِ وبشفاعةِ والدتكَ والقديس يوسف صفيِّك،
 أنْ تعلمنا الطاعةَ الكاملةَ لوصاياك المقدَّسة، وتجعلنا نطيعُ رؤساءَنا
 بإقناعِ العقلِ وتسليمِ القلب وبكلِّ نشاطِ الرُّوح وفرحِ النَّفس، آمين.
 يا خمرَ العذارى وسوسنَ النقاوة، الَّذي من لمسِ جسمكَ فقط تطهرُ
 الأجسادُ وتتعفَّفُ النفوسُ، يا منْ بحلولكَ في حشا والدتكَ جعلتها
 أطهرَ البتولاتِ والبتولين، نسألكَ بحقِّ ميلادكَ الطاهر
 وبشفاعةِ والدتكَ والقديس يوسف صفيِّكَ أنْ تمنحنا عفَّةَ النفسِ والجسدِ
 ونقاوةَ الأعمالِ والأفكارِ معاً، لكي نخدمكَ بقلبٍ نظيفٍ وجسمٍ عفيفٍ
 جميعَ أيَّامِ حياتنا، آمين .