المنوعات > منتدى الصور الدينية

صور لظهورات العذراء بتقارير

(1/13) > >>

✪KlaRa ALmaRghi✪:
                                   صور جميلة لتجليات وظهورات السيدة العذراء    
                                حمامة تظهر فى الصورة فقط على الرغم من أنها لم تظهر أثناء موكب العذراء

                                                                       تابع الموضوع

✪KlaRa ALmaRghi✪:
صورة للعذراء مريم ألتقطت فى حجرة الظهورات (التى تظهر فيها العذراء مريم) فى كنيسة القديس يعقوب فى ميدجورجيا - يوغوسلافيا

من ظهورات العذراء مريم فى ميدجورجيا - يوغوسلافيا

العذراء مريم على السحاب

فى ميدجورجيا حدثت أقوى ظهورات للعذراء مريم فى نهايات القرن العشرين وبدايات القرن الحادى والعشرين ..
البداية كانت يوم 24 يونيو 1981، عندما شاهدها 6 من الشباب الكرواتى .. كان يشاهدونها وسط حالات من الأنبهار يفقدوا فيها الأحساس بالزمان و المكان، وقد أثبتت الأبحاث العلمية والطبية التى أجريت عليهم فى "ميلان" و جامعة مونبيليه الفرنسية يوم 28 ديسمبر 1984 أن هذه الحالة من الأنبهار يتركوا فيها أى أحساس بالزمان والمكان أثناء مشاهدتهم لظهور العذراء مريم و رسائلها التى تبعثها لهم .. و قد طلبت منهم العذراء مريم أن يصلوا يومياً من أجل هداية الخطاة .. وقالت العذراء مريم فى أحد رسائلها : " ابنائى الأعزاء لقد نسى العالم قيمة الصلاة والصيام، فعن طريق الصلاة والصيام تتوقف الحروب، وخير طريقة للصيام هى الأكتفاء بالخبز والماء" ..
لقد أتى الناس من جميع أنحاء الأرض لمشاهدة هذه الظهورات فى ميدجورجيا .. ورسائل العذراء مريم مستمرة حتى اليوم ..
أخر رسالة للعذراء مريم حتى وقت كتابة هذه السطور كانت يوم 25 سبتمبر 2004 : "ابنائى الأعزاء، أيضاً اليوم أطلبكم أن تحبوا من يكرهكم، أطعموا الجوعان، أفتحوا قلوبكم وصلوا للرب القدوس، لآن مخلوق يجب يشكر الله خالقه . صلوا .. أفتحوا قلوبكم للحب الإلهى الذى لن تحصلوا عليه بدون صلاة ، لذلك صلوا .. صلوا .. صلوا ، أشكركم لسماع رسالتى ."
والرسالة التى سبقتها : " " أولادي الأحبّة ! أدعوكم جميعاً إلى ارتداد القلب. قرّروا‘ كما في الأيام الأولى من مجيئي هنا، لتغيّير حياتكم بالكامل. أولادي الصغار، سوف تكون لديكم القوّة أن تركعوا وتفتحوا قلوبكم أمام الله. سوف يسمع الله صلواتكم ويستجيب لها. إنني أتشفع لكل واحد منكم أمام الله. شكراً لتلبيتكم ندائي." 25 أغسطس 2004
شاهدة عيان :بعد عدّة سنوات من السماع والقراءة عن ميدجورجيا، تباركت بقيامي برحلة إليها ... كما أخبرتنا كاثي من تكساس عن رحلتها خلال عطلة عيد القيامة 2002:
" وصلنا في الواقع إلى ميدجورجيا مساء خميس العهد . أول ما قمنا به هو تسلق جبل الصليب يوم الجمعة العظيمة! طوال 20 سنة تقريباً وأنا أصلّي في تكساس، الولايات المتحدة الامريكية، " إرحمنا وارحم العالم أجمع" ... كَوني في ميدجورجيا، كنت أصلّي ليسوع مع أشخاص من العالم أجمع من أجل رحمته ! وعندما بدأت تشملنا الرحمة الالهية يوم الجمعة العظيمة في كنيسة مار يعقوب، كان هنالك مجموعة راكعة بقربي تُصلّي صلاة حارة .. وكانوا يصلّون باللغة العربية !! تلك الذكرى كانت تعزيتي خلال الحروب في أفغانستان والعراق.
وجودي في ميدجورجيا أعطاني إثباتاً حيّاً وحياة، إنه الرجاء، واثقة من أن هنالك عدد كبير جدّاً من الناس في جميع أنحاء العالم، يصلّون باستمرار من أجل النوايا نفسها للرحمة الالهية ومن أجل الشفاء، المصالحة، والسلام، كما نفعل نحن هنا. إنّني متأكدة بأن إتحاد القلوب والفكر (حتى الركوع) هذا، في كلّ أنحاء العالم ساعد كثيراً بتقصير أيام الحرب في العراق!"
ما يزال الناس من جميع الامم يلتفّون حول السيدة العذراء مريم في ميدجورجيا. أحضر الله الكثير من الحجّاج من كلّ أنحاء العالم. على سبيل المثال، كان يُصلّى درب الصليب يوم الجمعة العظيمة بالانكليزية، الفرنسية، الالمانية، الايطالية، الاسبانية، البولندية، التشيكية/سلوفاكية، الهولندية، الكورية، العربية والكرواتية! أعلمنا مركز المعلومات لرعية ميدجورجيا (www.medjugorje.hr) أنه خلال شهر مارس، قدِم إلى ميدجورجيا حجّاجاً من البلدان التالية: ايطاليا، روسيا، سلوفينيا، اوكرانيا، فرنسا، المانيا، انكلترا، سويسرا، الولايات المتحدة الامريكية، اسبانيا، سلوفينيا، كندا، بورتوريكو، لاريونيون، اليابان، افريقيا الجنوبية، سلوفاكيا، كوريا، الدانمارك، النمسا، تشيكيا، الفيليبين، سكوتلندا، بولندا، كرواتيا، البوسنة والهرسك.
لكن البعض قد يُغْرَى أن يلغي حجّهم بسبب الوضع العصيب في العالم. في عام 1994 خلال حرب البلقان، قالت لنا الأخت ايمانويل في جامعة نوتردام، بأنه كان أخطر على الامريكيين في بلادهم من وجودهم في ميدجورجيا، وكانت على حقّ! كانت ملكة السلام تحضّر مخطّطاً من خلال ميدجورجيا من أجل خلاص العالم. ألمّ تدعونا في رسالتها في 25 مارس الفائت قائلة: " يريد الله أن يُخلّصكم، كلّ واحد على حدة، من خلال مجيئي إلى هنا" و في 18 مارس : " أدعوكم لكي تختاروا. لقد أعطاكم الله الارادة الحرّة لكي تختاروا بين الموت والحياة. استمعوا إلى رسائلي من قلبكم لكي تدركون ما عليكم عمله وكيف تجدون الطريق الى الحياة... أشكركم لوجودكم هنا!" تريدنا السيدة العذراء أن نزور ميدجورجيا! هذا من المؤكد. ونعرف من هو الذي لا يريدنا أن نذهب. يؤمن رئيس الأساقفة فرانيك (من سبليت) بأن الحرب في البوسنة كانت شيطانية- لكي تمنع الناس من المجيء إلى ميدجورجيا: " يريد البعض اسكات ظهورات الوالدة الطوباوية في ميدجورجيا لكي لا يسمعها أحد." كما كتب عندئذ.

في إحدى وعظاته في كنيسة مار يعقوب ، قال الأب توميسلاف فلاسيتش: " تتكلم الآن السيدة العذراء مع العالم وعلينا إذاً أن نعترف بها كعطيّة ثمينة من الله لكي نقبلها ونعيشها. ومن المهم أن نفهم بأن المسألة خاصّة ليست عن تكريم عام للسيدة. لقد أعطي لنا هنا عطيّة ثمينة، محبّة خاصّة، نعمة مميزة، ويتوجب علينا أن نقبلها لكي نمتلىء بالغنى ولكي نخلص..." (24 مايو 1985).
لدى كلّ واحد دور مهمّ للعب في مخطّطتها: " لا يمكن أن تفهموا كم دوركم عظيم.." كما قالت في رسالتها 25\1\87. لا تؤجلوا زيارتكم ! الآن هو الوقت المناسب للمجيء إلى ميدجورجيا ! إذا وجدت أن نفسك قلقة بخصوص الأمان، تذكر بأن القدوم إلى ميدجورجيا يأتي عليك بكثير من النعم من أجل حمايتك وحماية عائلتك بينما بقاؤك حيث أنت بسبب الخوف، لن يفيدك ولن تحصل على النعم ذاتها!

2- ما زالت السيدة العذراء تأتي قبل القداس الالهي بعشرين دقيقة (الساعة السابعة مساء بتوقيت ميدجورجيا) لكي تشدّنا إلى إبنها. وقيل لنا بأن الكثير من النعم تنهال أكثر من أي يوم مضى في تاريخ العالم ! نستطيع أن نحصل عليها بفتح قلوبنا وبإستقبالها بالترحيب حين تأتي."
أنتهى تقرير شاهدة العيان كاثى .
للمزيد عن ظهورات ميدجورجيا :
http://www.childrenofmedjugorje.comhttp://www.medjugorjeusa.org
بالتأكيد أن ظهورات ميدجورجيا قد أحدثت تغيرات كبيرة فى نفوس العديد من الخطاة ، وأعطت دليلاً لا يقبل الشك على وجود ماهو فوق معرفة وأدراك الأنسان ..

يتبع

✪KlaRa ALmaRghi✪:
                                     ظهور العذراء مريم فى مصر [2 أبريل 1968]
                                                        القصة الكاملة :

في مساء يوم الثلاثاء الثاني من شهر أبريل سنة 1968 لميلاد المسيح ، فى عهد البابا كيرلس السادس المائة والسادس عشر من باباوات الإسكندرية ، بدأت سيدتنا كلنا وفخر جنسنا مريم العذراء تتجلى فى مناظر روحانية نورانية فى وعلى قباب الكنيسة المدشنة باسمها الطاهر فى حدائق الزيتون من ضواحي مدينة القاهرة .
وقد توالى هذا التجلي فى ليال متعاقبة بصورة لم يعرف لها نظير فى الشرق أو فى الغرب ، ويطول هذا التجلي فى بعض الليالي الى بضع ساعات دون توقف أمام عشرات الألوف من البشر من جميع الأجناس والأديان ، والكل يراها بعيونهم ، ويشيرون إليها ويستشفعون بها فى ترتيل وابتهال ودموع وتهليل وصلاة وهى تنظر الى الجماهير نظرة حانية ، ترفع أحيانا كلتا يديها لتباركهم من جميع الاتجاهات . و أول من لاحظ هذا التجلي هم عمال مؤسسة النقل العام بشارع طومان باى الذي تطل عليه الكنيسة وكان الوقت مساء ، فرأى الخفير عبد العزيز على ، المكلف بحراسة الجراج ليلا ، جسما نورانيا متألقا فوق القبة فأخذ يصيح بصوت عال " نور فوق القبة " ونادى على عمال الجراج فأقبلوا جميعا وشهدوا أنهم أبصروا نورا وهاجا فوق القبة الكبرى للكنيسة وأحدقوا النظر فرأوا فتاة متشحة بثياب بيضاء جاثية فوق القبة وبجوار الصليب الذي يعلوها . ولما كان جدار القبة مستديرا وشديد الانحدار فقد تسمرت أقدامهم وهم يرقبون مصير الفتاة . مضت لحظات شاهدوا بعدها الفتاة .الجاثية وقد وقفت فوق .القبة فارتفعت صيحاتهم إليها مخافة أن تسقط ، وظنها بعضهم يائسة تعتزم الانتحار فصرخوا لنجدتها وأبلغ بعضهم شرطة النجدة ، فجاء رجالها على عجل وتجمع المارة من الرجال والنساء ، وأخذ منظر الفتاة يزداد وضوحا ويشتد ضياء. وظهرت الصورة واضحة لفتاة جميلة فى غلالة من النور الأبيض السماوي تتشح برداء أبيض وتمسك فى يدها بعض من أغصان شجر الزيتون ،وفجأة طار سرب الحمام الأبيض الناصع البياض فوق رأسها وحينئذ أدركوا أن هذا المنظر روحاني سماوي . ولكي يقطعوا الشك باليقين سلطوا أضواء كاشفة على الصورة النورانية فازدادت تألقا ووضوحا، ثم عمدوا الى تحطيم المصابيح الكهربائية القائمة بالشارع والقريبة من الكنيسة فلم تختف الصورة النورانية فأطفأوا المنطقة كلها فبدت الفتاة فى ضيائها السماوي وثوبها النوراني أكثر وضوحا ، وأخذت تتحرك فى داخل دائرة من النور يشع من جسمها الى جميع الجهات المحيطة بها .ء عندئذ أيقن الجميع بأن الفتاة التى أمامهم هى دون شك مريم العذراء ، فعلا التصفيق والصياح والتهليل حتى شق عنان السماء هى العذراء . . هى أم النور . -. . " ثم انطلقت الجموع تنشد وترتل وتصلى طوال الليل حتى صباح اليوم التالي . . ومنذ هذه الليلة والعذراء الطاهرة تتجلى فى مناظر روحانية مختلفة أمام الألوف وعشرات الألوف من الناس مصريين و أجانب ، مسيحيين وغير مسيحيين ، رجالا وسيدات وأطفالا ، ويسبق ظهورها ويصحبه تحركات لأجسام روحانية تشق سماء الكنيسة وبصورة مثيرة جميلة ترفع الإنسان الطبيعي فوق مستوى المادة وتحلق به عاليا فى جو من الصفاء الروحي. ومن أهم المناظر التى تجلت فيها أم النور أمام جميع الناس . منظرها بين القبة القبلية الغربية للكنيسة والقبة الوسطى .وهى تبدو فى جسم نوراني كامل فى الحجم الطبيعي لفتاة شابة وأحيانا أكبر من الحجم الطبيعي ، رأسها فى السماء وكأنها شقت السماء ونزلت منها ، وقدماها فى الفضاء واقفة على أصابعها ، تحيط رأسها المقدس وجسمها المضيء طرحة فضية بهية ، وأحيانا زرقاء سماوية داكنة ، والجسم كله نور من نور يبدو فى الغالب فوسفوريا يميل الى الزرقة الفاتحة ، وأحيانا يبدو الرداء من تحت الطرحة نورانيا أبيض ناصعا ، والرأس من تحت الطرحة منحنية الى أسفل فى صورة العذراء الحزينة ونظراتها نحو الصليب الذي يعلو القبة الكبرى فى منتصف سطح الكنيسة ،. والمنظر يثبت على هذا الوضع حينا ويتحرك حينا فى هدوء وبطء ، وينحنى أمام الصليب حينا آخر والصليب نفسه يضئ ويشع نورا مع أنه من المسلح وهو جسم معتم . ويشع من جسم العذراء نور ينتشر فى تدرج يضئ سماء الكنيسة فى محيط يشغل معظم مساحة السطح . وقد ترفع العذراء يديها ثم تخفضهما وقد تعقدهما على صدرها كمن يصلى ، وهى ملفوفة فى طرحتها البيضاء فى نظرات الهدوء والسكينة والوقار . وأحيانا يظهر من خلفها ملاك فارع الطول فاردا جناحيه وقد يطول المنظر الى بضع ساعات. ومن أهم المناظر أيضا منظر أم النور فى وقفة ملكة عظيمة فى صورة روحانية جميلة تفيض جلالا وبهاء وكرامة ، فى نور أبهى لمعانا من إي نور طبيعي ، تحيط بوجهها هالة بلون أصفر فاتح . وأما أسفل العنق وأعلى الصدر فبلون داكن نوعا ما ، وعلى رأسها تاج ملكي كأنه من الماس مرصع ويلمع. وأحيانا يبدو فوق التاج صليب صغير مضيء ، وقوامها المشرق يرتفع فى السماء فوق شجرة بالجهة القبلية من الكنيسة وفى موقفها السابق تبدو حاملة المسيح له المجد فى صورة طفل على يدها اليسرى. وعلى رأسه تاج. وتارة تظهر ويداها تضمان أطراف ثوبها ، وتارة أجرئ ترفع كلتا يديها وكأنها تبارك العالم وهى تتجه الى اليمين والى الأمام والى اليسار فى حركة وقورة متزنة يجللها سمو روحاني لا يعبر عنه ولا ينطق به ، ورداؤها الأبيض يهفهف من ذيله وكأنها تظهر ذاتها لجميع الناس فى جميع الاتجاهات مشفقة على الذين لم يستطيعوا لكثرة الزحام أن يصلوا الى زاوية الرؤيا المواجهة لمدخل الكنيسة فى الحارة الضيقة المسماة -حارة خليل . وفى هذا المنظر تبدو العذراء الطاهرة فى الحجم الطبيعي لعذراء شابة فى قامة صحية مثالية وجسم فارع رقيق تكسوه غلالة -من نسيج نوراني حتى القدمين ويزداد المنظر روعة عند انحناءة الرأس المقدس فى شبه إيماءة حانية .

✪KlaRa ALmaRghi✪:
                             † معجزة ظهور العذراء مريم فى أسيوط - مصر 2000 إلى 2001 †

 القصة الكاملة :
البداية كانت يوم 17 أغسطس 2000 ، عندما شاهدتها سيدة مسلمة محجبة كانت تسير ، فرأت العذراء تقف فوق سطح الكنيسة.. تتمشي بين المنارتين.. تصورت أنها سيدة عادية تحاول الانتحار.. أو خلع الصليب المثبت فوق المنارة.. فأسرعت لإبلاغ المسئولين فورا.. وكانت البداية لأفراح أسيوط ثم مصر كلها بهذا الظهور العجيب الذي لم يحدث في أي بلد في العالم بهذا الشكل والاستمرار ..
لقد شاهدتها هناك :
عندما سمعت بهذه الظهورات النورانية لأم النور، قررت الذهاب للتأكد بنفسى، و بالفعل قطعت الطريق مسافراً لأسيوط و هناك تعرفت على أحد الأخوة المسيحيين الذى وافق على أن أنزل ضيف على سطح منزلة لكى أرصد هذه الظهورات بأم عينى، و بالفعل .. أخذت مقعدى على سطح المنزل و كان المكان مزدحم بشكل خيالى ، فلا يوجد حارة أو شارع بجوار الكنيسة تستطيع السير فيه، ولا يوجد بيت واحد فى أسيوط بجورا الكنيسة قد خلا من الزوار و الحشود المتجمعة على الأسطح !
كان الوقت حوالى التاسعة ليلاً عندما بدأ النور يضرب السماء فوق الكنيسة فى سرعة خاطفة ، نور يختلف عن أى نور قد شاهدته ، أنه أبيض يميل للزرقة و أحياناً كان بنفسجى، و هناك فى منارة الكنيسة كان يسطع نور أخضر جميل .. يلف السلالم الصاعدة إلى صليب المنارة .. و هناك .. فى داخل المنارة كانت تظهر أم النور ، العديد أستطاع تحديدها بالعين المجردة ، حيث كانت الهتافات تتصاعد و الصلاة الحارة تلف الجموع الحاضرة ، كل هذه الظهورات كانت بكنيسة مامرقس بأسيوط .
و أثناء هذه الظهورات النورانية، وجدت الصلبان فوق الكنائس "بتنور بنور أخضر جميل" هذه كانت كنيسة أو مركز تابع للكنيسة أظن، كان بجوار مكان تواجدى فوق أسطح أحد البيوت ، حول محيط الكنيسة، تخيل أن تشاهد الصليب يخرج نور ؟؟

        كيف يحدث هذا و الصليب مصنوع من "الأسمنت المسلح" عادى مثل أى بناء ؟! فكيف يخرج هذا النور أن لم تكن        معجزة عظيمة يشهد لها التاريخ فى قلب من شاهدوها ؟ 
                                                                    تابع

Paul Joseph:
شكرا على الصور والموضوع الرائع .... دمتي بحفظ امنا العذراء

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

الذهاب الى النسخة الكاملة