الارشيف > تضامنا مع سيادة المطران بولس فرج رحو وتخليدا لمرافقيه

الى متى

(1/2) > >>

SuperDodo:
السؤال الى متى اولا كان رغيدا وثانيا فرجا وثالثا ????
اما ان الاوان ان نرحل برحلة جماعية كما فعل نوح او ليس هذا طوفان يحل بنا لنرحل من بلاد الخيرات والامجاد والتاريخ والحضارات والقيم والكرم والجود والاخلاق والادب والعلم والثقافة و و و و  والنفط والمعادن والزراعة والانهار ونحن صناع الحضارة، لا نريد حضارة قائمة على الدم لندع الاخرين يتنعمون بالثروات الف عافية عليهم. ولندع نارهم تاكل حطبهم. وليس لابن الانسان مكان ليضع راسه.
هل تنتظرون ان ياتي يوما يدرس فيه بالمدارس كان يعيش سابقا شعب مسيحي انقرض نتيجة الاعاصير والبرد والبراكين.

مسيحية متجذرة:
كلا نحن اذا رلنا سوف نحقق لغيرنا مايريدون ويكونو هم الرابحين ان ابونا رغيد وسيدنا المطران ضحى من اجل هذه الارض لطالما كان سيدنا يدعونا الى التمسك بهذه الارض وهو خير مثال لنا يدعونا الى التضحية من اجل ارضناا فنحن الاصل وسوف نحافظ على ماتركوه لنا اجدادنا من امانة نحن ساعدو على تفرقتنا واصبحنا مشتتيت لكن مركز وحدتنا في ارضنا

josef1:
 
 صلاة تضامن ومناشدة لاطلاق سراح مطراننا الغالي مار بولس فرج رحو

 نناشد باسم الانسانية الخاطفين باطلاق سراح المطران بولس فرج رحو
 حيث هو رجلا طيبا ومحبا للجميع ، وهو صديق لجميع اهالي الموصل
 من مسلمين ومسيحيين ، لقد كان محبوبا من جميع اطياف اهالي مدينة الموصل
 منذ ان كان كاهنا وعندما اصبح مطرانا ، حيث كانت له علاقات اجتماعية
 قوية ، وعمره ناهز على السبعين عاما ، حيث صحته لا تتحمل التعب  بهذا العمر .

   صلاة وطلبات ـ بعد كل طلبة نقول ( استجب يا رب ) 
( يا رب أظهر حبك وحنن قلب خاطفي المطران بولس فرج رحو ، لكي يصحوا
 ويشعروا بالخطأ الذي فعلوه ، نتيجة فعلتهم هذه ، ويطلقوا سراحه ليرجع الى
 رعيته وكنيسته سالما  )    اليك    نطلب     .
 ( يا رب نناديك ونصرخ اليك باعلى صوتنا ادر وجهك نحونا وأمل اذنيك الينا ليفك
 اسر مطراننا بولس فرج رحو وتزول هذه الغيمة عنا  )    اليك نطلب

           الشماس يوسف جبرائيل حودي  ـ  شتوتكرت ـ المانيا   

saari Dekhuka:
تعليقا على ما ورد من شمس حول رايه ترك البلد قد تكون هذه الخطوة منطقية في هذه المرحلة واترك نارهم اي نار الاسلام المتطرف  تاكل حطبهم لكن اسلوب السخرية من رؤساء الكنيسة غير مقبول وقد تكون انت احد الارهابيين تكتب لنا باسلوب مهين عن رؤساء الكنيسة محاولا تشويه صورتهم بالفاظك البذيئة. ولو حدثت هجرة جماعية سيكون رؤسائنا معنا لاننا بحاجة اليهم اينما كنا. فنحن مسيحييون اينما عشنا وتحت اي ظرف كان.

علي ميجا:
لابد يوم للحق ان يظهر
 وان ينتصر
 فكيف ينتصر الحق
 انه ينتصر بدماء هولاء الشهداء
 فطوبي لشهداء
 وطوبي لكل من دفع دمه فداء للعراق
واهله

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

الذهاب الى النسخة الكاملة