الارشيف > تضامنا مع سيادة المطران بولس فرج رحو وتخليدا لمرافقيه

استنكار و رسائل تعزية من الجمعيات و النوادي و وفروع الاحزاب والمنظمات الاخرى

<< < (26/27) > >>

nishraa:
Assyriska F&ouml;rening i Helsingborg
نادي اسيريسكا في مدينةهلسينغبوري
الهيئة الأدارية وجميع أعضاء الهيئه العامه في نادي تعلن عن غضبها وأستيائها وشديد حزنها على الحادث الأجرامي الذي أودى بحياة الشهيد مثلث الرحمه. نقدم تعازينا الحارة الى ابناء
شعبنا في كل مكان مشاعر الحزن والمواساة لأستشهاد المثلث الرحمة.

 
عضو هيئة الادارة
واعضاء النادي جميعا.

habib david

د. بهنام عطااالله:
                                      بسم الأب والابن والروح القدس الإله الواحد .. أمين

                 (أنت الصخرة وعلى هذه الصخرة سأبني كنيستي وأبواب الجحيم لن تقوى عليها)

باسم الأدباء والكتاب والمثقفين والصحفيين في سهل نينوى نشجب ونستنكر العملية الأثيمة التي أودت بحياة سيادة المطران مار بولص فرح رحو شهيد الإيمان والثبات المسيحي ورفاقه شهداء الحق . وبهذه المناسبة الأليمة نعزي قداسة البابا بندكتس السادس عشر وغبطة البطريرك الكاردينال  ما عما نوئيل الثالث دلي وذوي الشهيد ومحبيه وكنيسة العراق عموما والكنيسة الكلدانية خصوصا لمصابها الجلل .
لقد سار الشهيد البطل بكل ثبات وإيمان نحو الجلجلة ووهب نفسه من اجلنا كما فعل سيدنا يسوع المسيح له المجد من قبل ، مطبقا ً قوله (من آمن بي وان مات فسيحيا) ..
يقينا سيزيدنا هذا العمل اللاانساني إلا رسوخا ً وإيمانا ً زائداً بكنيستنا المقدسة بكل أطيافها ومسمياتها والتي أثبتت على مر العصور ديمومتها على الإيمان رغم عاديات الزمن ..
أيها الشهيد الجليل نم قرير العين وأنت تسبح في الأخدار السماوية مع كافة شهداء المشرق ، الذين سكبوا دمائهم رخيصة من اجل الإيمان والسلام والمحبة .. 
مجدا ً وخلوداً للشهداء ...
الأب الشهيد بولس اسكندر .
الأب الشهيد رغيد كني ورفاقه شهداء الإيمان
المطران الشهيد بولص فرج رحو ورفاقه شهداء الحق
(الراحة الأبدية أعطهم يا رب ، ونورك الدائم يشرق عليهم )


الدكتور بهنام عطاالله
عن الأدباء والكتاب والمثقفين والصحفيين
في سهل نينوى

josef1:
                                                                                                                                                                                                           
               بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين
                      قال سيدنا يسوع المسيح له كل المجد
       انا القيامة والحق والحياة    من آمن بي وان مات سيحيا
اخوتي واخواتي إن وجودنا على هذه الارض هو موقت وزائل، ونحن المؤمنون
 نعيش للحياة الابدية الخالدة . إن حبة الحنطة ان لم تسقط على الارض وتمت لن 
        تعطي حياة جديدة ، فحياتنا هي في السماء كما في قول المرنم  .

                 انا لست إلا غريبا هنا        فان  السما   موطني
                 ارى الحزن عندي هنا       فدار العلا   موطني
                 الا انني سائح   قاصد         ديار السما موطني
                فلا بد أن تنتهي غربتي       وامضي الى موطني

            الرب اعطى والرب اخذ        وليكن اسم الرب مباركا
 ان مكان المؤمنين هو فوق ، على ساحة  الابدية ، حيث ستلقى سفينتك مراسيها
 وحيث قد سبقك الرب ليعد لك المكان الذي تشتهيه لنفسك ، والذي طالما سعيت
 اليه ، دون ان تجده أبدا لنفسك هنا على الارض . لنرتل كلنا ترتيلة العزاء والتي
           نرتلها في كنائسنا المقدسة عن روحه سيدنا الطاهرة والتي رتلها للمؤمنين.

           انت ملجائي ربي         اغفر ذنبي وارحمني
  اسمعوا يا اخواني    الموت المر قاساني      اغمض  عيوني
 واخرس لساني      كاس المرارة اسقاني     ربي يغفر ويرحمني

 يقول الرب في كتابه المقدس ( ايها العبد الصالح والامين كنت امينا في القليل
   اقيمك على الكثير ادخل الى فرح سيدك  ) . ادخل الان الى الملكوت  .
 ليعلم القتلة أن كنيسة المسيح لن تقوى عليها أبواب الجحيم ، كما يقول مار بولس
 في الكتاب المقدس ، ستبقى دماء المسيحيين بذار تروي العالم بالتقوى والفضيلة

 نحزن على انفسنا لاننا خسرناك بينما فرحت السماء وتهللت للقائك
هل يوجد تضحية اكثر من التضحية بالنفس من اجل جعل كلمة الله هي العليا
بقلوب حزينة وعيون باكية نشاطر المؤمنين بهذا المصاب الاليم والمفجع

   الراحة الابدية اعطها لسيدنا يارب       ونورك الدائم فليشرق عليه

 سيادة راعينا الجليل البطريرك الكردينال عمانوئيل الثالث دلي جزيل الاحترام
 السادة المطارنة الاجلاء وكافة الاباء والرهبان والراهبات  المحترمين
 المؤمنين في العراق وكافة انحاء العالم  رسخ الله ايمانكم
  عائلة المرحوم الشهيد بولس فرج رحو   صبركم واعانكم الرب
 نشارككم الاحزان بوفاة المرحوم الشهيد المطران بولس فرج رحو اسكنه الرب ملكوته 
 مع الابرار والصديقين ويكون وفاته اخر الاحزان لكم جميعا ولشعبنا المسيحي   آمين  .
 
   الاب شربيل جبرائيل الراهب ـ رئيس دير ما يوسف للكلدان ـ روما
     الشماس يوسف جبرائيل حودي والعائلة  ـ  شتوتكرت  ـ  المانيا
               عوائل ال حودي في العراق والعالم كافة
 

AL Sanati:
                                                  لتكن مشيئتك يارب

بأسم الهيئة الادارية لجمعية سـناط الاجتماعية في مالبورن, وبأسم كافة الاعضاء وعوائلهم نستنكر الاعمال الوحشية التي اقترفها المجرمون الاوباش بحق سيادة المطران مار بولس فرج رحو رئيس اساقفة الموصل للكلدان, لا لذنب الاّ لكونه يحمل اسم المسيح الحي , وبهذه المناسبة الاليمة نتقدم بتعازينا القلبية الى كافة المسيحيين في العالم وعلى رأسهم البابا مار بندكتس السادس عشر والكاردينال مار عمانؤيل دلي وكافة الاساقفة والكهنة والشمامسة والرهبان والراهبات والشعب المؤمن على هذا المصاب الجلل الذي لحق بهم بفقدانهم هذا الابن البار الرمز الحقيقي للانسان المسيحي والمثال الحي لرسل المسيح في عصرنا الحديث , ان جل ما نقوله للشهيد البطل هو : طوبى لك ايها الراعي الجليل على اكليل الـغار الذي تـكللت به والذي تزامن مع درب صليب الرب وآلامه وصلبه وموته ومن ثم قيامته المجيدة , لقد رأى العالم اجمع ما آل به موتك واستشهادك من تعاضد والفة ومحبة بين كافة المسيحيين والمؤمنين من كافة الطوائف والاطياف والكنائس المتنوعة في العالم اذ اصبحت مثالاً حياً يقتدى به خلال المواعظ واللقاءات والمؤتمرات والندوات وايضاً الصلوات , وهكذا اثبتّ قول المسيح :  حبة الحنطة ان لم تقع في الارض وتموت فلن تعطي ثماراً . . . هنيئاً لك  الملكوت ايها الراعي الصالح مع الملائكة والقديسين . . . صلّي لأجلنا .

           
          صـباح ميخائيل السـناطي
             عن جمعية سـناط
             مالبورن - استـراليا

يوسف مركايا:
ببالغ الحزن والاسى تلقينا نبأ استشهاد سيادة المطران (مار بولص فرج رحو ) رئيس اساقفة نينوى لكنيستنا الكلدالنية .
نحن اعضاء جمعية مار اوراها للمركهيين في ملبورن استراليا نقدم اليكم بأسمى ايات الحزن والمؤساة الى غبطة الكاردينال( مار عمانوئيل ثالث دلي ) وجميع المطارنة والكهنة والشمامسة .
ونعزي انفسنا وجميع المسحيين في العالم بهذة الخسارة الكبرى . املين من اللة ان يتغمد شهيدنا البار المطران ( مار بولص فرج رحو )برحمتة ويسكنة ملكوت سمواتة .
ونقول الى جميع المسحيين في العالم لاتبكو  وتحزنو فان المطران الشهيد قد اكملة رسالتة فقد حمل صليبة والتحق بالرب يسوع المسيح واننا متأكدون انة الان جالس على يمين الرب ونطلب منة ان يصلى من اجلنا ومن اجل المسحيين في العراق .
وهكذا نقول الى جميع الارهابيين الذين كانو وراء اخططاف المطران وقتل مرافقة ومن ثم قامو بقتل الشهيد المطران ( مار بولص فرج رحو )واللة نقول لكم بأنكم ستنامون الليل واعينكم مفتوحة لانكم ستخافون من غضب الرب عليكم حتى تنالون ماتنالونة من عقاب الرب امين .
واللة يرحم جميع شهدائنا الابرار الذين قامو بأعطاء ارواحهم من اجل  بقاء الانسانية والمسيحية في عراقنا العظيم.
 

                                           الهيئة الادارية لجمعية مار اوراها
                                                       للمركهيين
                                                  ملبورن \ استراليا

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة