الارشيف > الدستور و الانتخابات

البرنامج السياسي الأنتخابي للجبهة التركمانية العراقية (630)

(1/1)

samir latif kallow:
البرنامج السياسي الأنتخابي للجبهة التركمانية العراقية (630)



17-11-2005 / 05:01:26
 
الجيران ـ كركوك ـ أصدرت الجبهة التركمانية العراقية التي تخوض الأنتخابات القادمة بالرقم الانتخابي ( 630 )
بيانها الذي يتضمن برنامجها وخطابها السياسي . وفي مايلي نص البيان والبرنامج كما ورد لـ ( الجيران ):
بسم الله الرحمن الرحيم
( وان هذه امتكم امة واحدة )
الخطاب السياسي للجبهة التركمانية العراقية
شعار البرنامج السياسي (العراق الموحد ارضاً وشعباً )"
تسعى الجبهة التركمانية العراقية الى تحقيق الاهداف التي يتضمنها مشروعها السياسي وقد وضعت الجبهة اهدافها مستنيرة بنهجها الوطني في الدفاع عن العراق ووحدته ارضاً وشعباً كما اخذت على عاتقها الدفاع عن الحقوق المشروعة للشعب التركماني المخلص لوطنه والمتفاني لخدمة عراقنا الحبيب
الخطاب السياسي
مرت القضية العراقية على وجه العموم بمرحلة عصيبة افرزتها مخلفات الانظمة الدكتاتورية المتعاقبة وضرورات النضال المصيري ضد هذا القهر والتسلط الذي عانت منه جميع مقومات المجتمع العراقي . ويشهد التاريخ المعاصر وقوف التركمان ضد الانظمة القمعية والدكتاتورية ولذلك عانى التركمان العراقيون الامرين من تسلط حكومات العهد السابق ومحاولاتها الرامية الى تهميش الدور التركماني في القرار السياسي للدولة العراقية والعملية مستمرة الى يومنا هذا . حيث توالت حركات التنكيل بالمواطنين التركمان منذ انشاء الدولة العراقية استبيحت المدن التركمانية اكثر من مرة في العهد الجمهوري ، الا ان المواطنين التركمان لم يعمدوا اطلاقا الى التخلي عن شعورهم العميق بالمواطنة العراقية واستمروا بالتواصل مع اخوانهم العراقين دون تمييز لبناء المجتمع الناضج التواق الى الحرية والعيش الكريم وامنوا بضرورة التعايش الامثل بين القوميات المتاخية.

- الجبهة التركمانية العراقية هي حركة سياسية حضارية تؤمن بمبادئ الدين الاسلامي السامية وتعمل من اجل رفعة الشعب التركماني في العراق وجميع القوميات العراقية الاخرى ، وهي حركة قومية تؤمن بالتعايش الامثل وترفض التوجهات العرقية التي تدعو الى الاستعلاء وتغليب سمو اية قومية على القوميات الاخرى . فعليه تسعى الجبهة التركمانية العراقية باقطابها المشاركة بالقائمة 630 تحقيق اهدافها السامية بإذن الله تعالى وباسناد كافة مكونات الشعب العراقي من اجل العراق الحبيب ليبقى وطنا حرا ابيا موحدا ارضا وشعبا . وفي مايلي برنامجها
ومن الله التوفيق :
القسم الاول :-
اهداف الجبهة التركمانية على صعيد العراق
تؤمن الجبهة التركمانية العراقية على مستوى العراق بوجوب العمل الدؤب في المرحلة القادمة لتحقيق مايلي :
1. تبنت الجبهة التركمانية العراقية ( شعار وحدة العراق ارضا وشعبا ) منذ تاسيسها وتتمسك بوحدة الاراضي العراقية وتعتبر التراب العراقي من اقصى الشمال الى الاقصى الجنوب وحدة متماسكة يجب الدفاع عن قدسيتها . وانهم يدعون كل القوى الوطنية المخلصة على مختلف قومياتهم وميولهم وطوائفهم للالتفاف حول هذا المفهوم والاتقان على الظوابط المصيرية للحفاظ على وحدة العراق ارضا وشعبا.
2. العمل من اجل اعادة العراق لاداء دوره الاقليمي والدولي من خلال اقامة علاقات متوازنة قوامها الاحترام المتبادل مع دول الجوار ودول العالم الاخُرى
3. العمل على جدولة انسحاب القوات الاجنبية من الاراضي العراقية .
4. العمل مع كل القوى الوطنية لاجراء التعديلات في الدستور بما يجعله يخدم العراق وطنا وشعبا بمختلف اطيافهم وخاصة تغير المادتين ( 136 و138) في الدستور .
5. بناء دولة القانون وبناء المؤسسات التي تدعم الحفاظ على حقوق العراقيين الدستورية .
6. العمل على الحفاظ على الثروة الوطنية في العراق وتنميتها وان ينص الدستور على جعل الثروة الوطنية وبغض النظر عن وجودها في اية محافظة ملكا لكل العراقيين .
7. العمل على حل المليشيات وبناء جيش عراقي قوي وطني بعيد عن المحاصصات الطائفية والقومية وابعاده عن التدخل في الشؤون السياسية او ان يكون الة بيد جهات سياسية معنية .
8. بناء جهاز شرطة فعال وكفوء لحفظ الامن والنظام والقضاء على الجريمة المنظمة وتاهيل افرادها وابعادها عن الولاءات الحزبية .
9. ضرورة النهوض بالاقتصاد العراقي والعمل على توفير كافة الحاجات اللازمة لحياة كريمة للعراقيين وايجاد فرص عمل للعاطلين وتامين الرعاية الاجتماعية والصحية لكل الموظفين .
10. العمل الجاد والحثيث للقضاء على الفساد الاداري المستشري في كل مرافق الدولة ومحاسبة المقصرين والمسؤولين عن هذا الملف بغض النظر عن انتمائاتهم السياسية .
11. العمل على فسح المجال للامم المتحدة لتلعب دورا اكبر في مساعدة العراق للنهوض من كبوته والاستفادة من مؤسساتها في اعمار العراق وبنائه .
12. توفير الرعاية الصحية والاجتماعية للمرضى والعاجزين عن العمل والعمل على رعاية المسنين وتوفير العيش اللائق بهم .
13. العمل على توفير السكن اللازم لكل العراقيين وافساح المجال امام القطاع الخاص والاستثمارات الخارجية للمساهمة في سد النقص الموجود في الوحدات السكنية .
14. العمل على ضمان حقوق المرآة ورفع مكانتها في المجتمع وتوفير التعليم والامن الاجتماعي لها .
15. اعتماد التعليم الالزامي لجميع مكونات الشعب العراقي ولغاية نهاية الدراسة المتوسطة على الاقل ، وان يكون التعليم حقا مكفولا من قبل الدولة .
16.التوسع في التعليم المهني وتهيئة الكوادر الوسطية للاسهام في نهضة المجتمع العراقي .
17. الاهتمام بالدراسة الجامعية والتخصصات العليا والى اعتماد الاساليب الحضارية والاحصائية لخلق التوازن بين الدراسات العلمية والدراسات الانسان0ية.
18. استحداث المديرية العامة للدراسة التركمانية في وزارة التربية ومديرية الثقافة التركمانية في وزارة الثقافة .
19. الاهتمام بقطاع الطلبة والشباب وتوفير الدعم للشباب الراغب في الزواج والمتزوجين منهم حديثا وتوفير العمل لهم .
20. جعل كركوك اقليما خاصا وعدم الحاقها باي اقليم لتنوع سكانها ولكونها عراق مصغر تضم كل اطياف الشعب العراقي .
القسم الثاني:-
ويتضمن الاهداف التي تسعى الجبهة التركمانية لتحقيقها لشعبنا التركماني
1. العمل على اشراك التركمان مع باقي القوى الوطنية العراقية في السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية والوظائف الحكومية بشكل عادل وعدم قبول تهميش دورهم السياسي .
2. اعادة القرى التركمانية التي ازالها النظام السابق وتعويض اهلها عما لحق بهم من اضرار طيلة الفترة المنصرمة .
3. تفعيل هيئة دعاوى الملكية وخاصة في محافظة كركوك حيث 90% من الاراضي المصادرة تعود الى المواطنين التركمان وضرورة حسم القضايا باسرع وقت ممكن لارجاع الحق الى اهله .
4. استحداث محافظتين يكون مركز الاول قضاء طوز ومركز الثاني قضاء تلعفر اقدم واكبر قضاء في العراق وانهاء معاناة شعبنا التركماني في هذه المدينة الجريحة .
5. اعتبار شهداء الحركة التحررية التركمانية شهداء نضال الشعب العراقي وتعويض عائلاتهم وربطهم براتب تقاعدي اسوة بشهداء القوميات الاخرى.
6.اطلاق سراح المعتقلين التركمان الموجودين في كل السجون والذين اعتقلوا بدون اوامر قضائية واقتيدوا الى جهات مجهولة .
7. توفير فرص العمل للخريجين التركمان الذين منعوا من التوظيف في الوظائف الحكومية طيلة الفترة الماضية .
8. اعادة المهجرين التركمان من داخل كركوك وخارجها الى مناطقهم الاصلية وتمكنيهم من استرجاع جميع ممتلكاتهم التي صودرت منهم .
9. المطالبة بحقوق التركمان والحفاظ على الثوابث الوطنية والعمل على وجود الصوت التركماني المؤثر في البرلمان القادم نظرا لكون سابقاتها ( انتقالية او المؤقتة ) غير مؤثرة مما لم تسمح بظهور عمل برلماني حقيقي .

الجبهة التركمانية العراقية  
http://www.aljeeran.net/viewarticle.php?id=index-20051117-35344

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة