المحرر موضوع: رسالة الأمل والوحدة الى رئيس الجمهورية والحكومة و والبرلمان  (زيارة 4468 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل كامل زومايا

  • اداري منتديات
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 730
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

رسالة الأمل والوحدة

فخامة رئيس جمهورية العراق الفدرالي الاستاذ جلال طالباني المحترم

سيادة رئيس مجلس النواب د. محمود المشهداني المحترم 

معالي رئيس وزراء حكومة العراق الفدرالي الاستاذ نوري المالكي المحترم

معالي وزير خارجية العراق الفدرالي الاستاذ هوشيار زيباري المحترم


تحية عراقية،
نحن ابناء الجالية العراقية في المانيا، شخصيات واحزاب ومنظمات مجتمع مدني  المتواجدة فيها، نتوجه اليكم بهذه الرسالة عطفا على رسالتنا السابقة المورخة في 28/ تموز/2007 على للتعبير عن المنا الشديد والحزن الكبير لأستشهاد كبير الاساقفة في نينوى /الموصل الشهيد مثلث الرحمة المطران بولص فرج رحو وقبله حمايته وسائقه الخاص الشهداء سمير ورامي وفارس.

ونحن اذ نتعاطف مع بلدنا وشعبنا العراقي بكل قومياته وأديانه ونتمنى له الاستقرار والامن اللذين من دونهما لا يمكن ان يبنى البلد وتتطور الحياة فيه، فاننا ومن جانب اخر مصدومون بهول الماساة اليومية المستمرة التي يتعرض لها اخوتنا وابناء شعبنا (الكلداني االسرياني الآشوري ) المسيحي..
اننا نود ان نضع امام رعايتكم ومسؤلياتكم بمأساة الاقليات بشكل عام والشعب (الكلداني االسرياني الآشوري )  بشكل خاص  ، فعمليات القتل والخطف والتهديد وتفجير الكنائس مستمرة وتتفاقم يوما بعد اخر.
اننا نعتقد ان جريمة التي اقترفوها الظلاميين بحق مثلث الرحمة الشهيد المطران بولص فرج رحو لم تأتي من فراغ امني  فقط ، فهناك جملة من قضايا التي تنتهك حقوق الانسان في عراقنا الجديد بعد 2003 اخذت طريقها الى الدستور لتترجم الى الحاق الاذى في الاقليات القومية والعرقية والدينية .
عليه وفي هذه المناسبة الاليمة نكرر ونؤكد مرة اخرى على
اولا
ضرورة نشر قيم  التسامح والمساواة في المنهاج الدراسية وضرورة مراجعة الكتب  التعليمية  وخاصة التي تحرض على الكراهية والعدوانية والتي تعتبر "الاقليات "   من ابناء الذمة وبنظرة دونية
ثانيا
ان (الكلدان السريان الاشوريين) يمارسون فعل ايمانهم الديني والوطني يوميا وفي كل مجالات تواجدهم، ولكن مقابل هذه الممارسة المستمرة يبقون معرضين لكل افعال التهميش والعزل وغبن حقوقهم ، وبات الخوف على زوال تواجدهم من العراق امرا حقيقيا لو اخذنا بنظر الاعتبار معدلات الهجرة العالية والتهديدات الفعلية التي تطالهم، ولقناعتنا ان لا عراق ديمقراطي تعددي فدرالي يعيش عصره الحالي دون تمتع كل مكوناته بحقوقه الاساسية، واولها تمتع جميع مواطنيه بحقوق المواطنة المتساوية دون تفرقة بينهم على اساس الجنس واللغة والدين واللون. فاننا نشدد على ان من حق ( الكلدان السريان الاشوريين) ، التمتع بكافة حقوقهم القومية بما فيها الحكم الذاتي في مناطق تواجدهم
ثالثا
 ان الذي نشاهده اليوم هو التشدد وفرض قيم دينية وانماط حياتية وثقافية قسرا. بل ان دستور العراق الذي تمناه الجميع ان يكون معبرا لتطور اجتماعي وثقافي واقتصادي فقد تكبل بامور تتناقض مع قيم المساواة والعدالة بين ابناء الوطن وبين اديانهم وثقافاتهم، بل وقد اشترط في بنوده اشتراطات لا تتماشى مع روح العصر وقيمه مثل تضمين المحكمة الدستورية مرجعيات دينية كانت نتيجة طبيعة بشكل مباشر او بشكل غير مباشر للتجاوزات والحاق الاذى بأهلنا  في العراق

اخيرا
نؤكد على ضرورة عدم تهميش تاريخ حضارتهم ومشاركتهم في تشكيل تاريخ العراق منذ فجر التاريخ، وبالاخص في مراحل تكوين الدول والامبراطوريات القديمة مرورا بدورهم في بناء واستمرار الحضارة على ارض هذا البلد في المرحلة ما قبل دخول الاسلام في العراق وبعده، والاعلام بمعاناتهم الكبيرة وبالمذابح التي تعرضوا لها ومنها مذبحة سميل لعام 1933 ومذبحة  قرية صورية لعام 1969.
اننا نتطلع جميعا لبناء عراق فدرالي ديمقراطي حضاري تعددي يضمن حقوق كل ابناءه على اسس العدل والمساواة دون تمييز او تمايز بسبب الانتماء القومي او الديني او المذهبي، وحيث يضمن الدستور هذه الحقوق السياسية والادارية والدينية والثقافية لجميع القوميات والاديان العراقية.
كما نتطلع الى توفير مستلزمات الامن والامان لشعبنا العراقي العزيز ولاخوتنا مسيحيي العراق ودعم وتشجيع استقرارهم في مناطق تواجدهم في جميع انحاء العراق.

اننا على ثقة ان سيادتكم ستولون قلقنا ورسالتنا الثانية كل  الاهتمام والرعاية..
ودمتم لخدمة الانسان والشعب والوطن..
المانيا في 14/ آذار/2008

الموقعون حسب الاحرف الابجدية

1-   نادي عشتار الثقافي العراقي / فرانكفورت
2-   نادي عشتار الثقافي الاجتماعي  برلين
3-   نادي الرافدين الثقافي العراقي برلين
4-   موقع اللاجئ / المانيا
5-   منظمة الدفاع عن حقوق الانسان في العراق /المانيا
6-   المنتدى الثقافي العراقي  NRW كولون
7-   ممثل الحزب الوطني الاشوري  في المانيا
8-   ممثل الحزب الشيوعي العراقي في المانيا
9-    ممثل الحركة الديمقراطية الاشورية
10-   الملتقى العراقي في لاليبزك
11-    معهد العربي الالماني للبحوث الاجتماعية في برلين                                                                                                                                                                                                                                                                                                       
12-   مجلس اللاجئين في بيليفيلد / المانيا الاستاذ جون سيمون الشودري
13-   المجلس الشعبي ( الكلداني السرياني الاشوري ) / المانيا
14-   القس عمانوئيل يوخنا
15-   سكرتارية اللجنة التحضيرية لأتحاد العام للجالية العراقية في المانيا
16-   رابطة المرأة العراقية / المانيا
17-    الديوان الشرقي الغربي في كولون
18-   د. غالب العاني / ناشط في مجال المجتمع المدني/ هامبورك
19-   د. حسن حلبوص / ناشط في مجال المجتمع المدني
20-    جمعية الطلبة العراقيين / المانيا
21-    جمعية الصداقة للعوائل المسيحية في بون / المانيا
22-    الاستاذ حنا ميا الشماس / منشن 
23-   الرابطة المندائية في عموم المانيا
24-   منظمة زوزك الكوردية / برلين
25-   نادي سورايا الثقافي الاجتماعي في مدينة اسن 
26-   منظمة الدفاع عن ضحايا النظام السابق / برلين


غير متصل siryany

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 269
    • مشاهدة الملف الشخصي
نؤيد ما جاء في هذه  ا لرسالة و نطالب االسادة المسؤلين في الحكومة العراقية بتحمل المسؤلية الاخلاقية امام الله والشعب العراقي و خاصة شعبنا المسيحي اللذي لا حول و لاقوة له لا يقاف هذا المسلسل الخطير مسلسل التصفية لرموزنا الدينية و شعبنا المسيحي العريق في هذا البلد.
نحن نطالب الحكومة باثبات وجودها واثبات ان فعلا هناك حكومة في العراق و هناك قانون لمحاسبة الخارجين على القانون والا ما عليها الا ان تترك كراسيها لغيرها لكي يتحقق العراق الجديد كما يدعى عراق 2003
 لماذا الامن والاستقرار في كردستان العراق؟  ولا يتوفر هذا الامن في بقية مناطق العراق ياترى؟.
رحم الله شهيدنا البطل المطران بولص فرج رحو  واسكنه فسيح جناته

المهندس
طلال عنائي
الدنمالرك