الارشيف > تضامنا مع سيادة المطران بولس فرج رحو وتخليدا لمرافقيه

استعد ايها التالي..

(1/5) > >>

Nadin Toma:
استعد ايها التالي .....
جلست اتابع مراسم العزاء التي جرت للمطران فرج رحو  في الكنيسة وكنت في اغلب الوقت متماسكة اشاهد بصمت ..غاضبة وحزينة .
حتى وصل القداس مرحلة ان يحمل الشمامسة والكهنة النعش ليطرقوه بارجاء الكنيسة...... وهناك تفجرت في عيني الدموع المنهمرة مثل المطر الغزير بدون توقف عندما رايت كهنة الموصل المتبقين وهم يهمون بحمل النعش بل ويتسارعون  لذلك ...
دموعي لم يكن لديها الا سؤال واحد ترى من منكم سيكون التالي؟؟؟
ولماذا اصلا يوجد تالي؟؟؟ الجواب
 اكيد يوجد لان الوضع لن يتغير... وشعبنا ضعيف ومسالم.. ومسيرة الارهاب مستمرة.... طيب ماهو العمل؟
 هل انتظر الى ان ياتي الدور علي فاموت والتحق بالاب رغيد والمطران رحو ومجموعة الشباب التي تذهب اثناء الاغتيال؟؟؟
 ثمة من يقول نعم فليبقى الكهنة من اجل المسيحية...؟؟؟
 اي مسيحية هذه لااعلم.... وهل تقول المسيحية لاحد اذهب وانتحر؟ اليس الافضل لهؤلاء الكهنة الذين ماتوأ ان كانو يعطون علمهم لالاف من ابناء شعبنا المسيحي المحتاج هنا في المهجر؟؟ اعطي ابسط مثال مدينة فلندة والتي لدي فيها اقرباء اصبح عمر اولادهم اربعة عشر سنة وهم لايعرفون ماهو القداس الكلداني...
الاف من الناس والشباب والاطفال وفي اكثر من دولة بلا كاهن ولا كنيسة ولا قربان ولا عماذ ولاتناول ولا  يوم احد اصلا....
صحيح ان الشعب هناك في الموصل يحتاج الى راعي فيتقوون به ولكن اذا قتل هذا الكاهن بلحظة فكم ضعف وخوف وفراغ وخيبة امل سوف يسبب لهم؟؟
 اليس الافضل لهم ان يصلو في بيوتهم في هذه الفترة الموقتة بدل من الذهاب الى الكنيسة والموت هناك....او الذهاب الى كرمليس مثلا اذا ارادو حضور القداس مرة او مرتين بالشهر .الا يذهبون اليها لحضور الجنازات؟؟؟
 مثلما يحدث هنا في كثير من المدن السويدية التي ليس لديها كاهن فتقيم القداس مرة او مرتين حسب ظروف الكاهن برغم استقرار الوضع هنا...

الخوف من الموت ليس عيب والموضوع لايتعلق بالجهاد من اجل المسيحية فالمجرمون هنا لايقتلون ويخطفون من اجل عدم نشر المسيحية فالمسيحية قد انتشرت في كل الارض وانتهى... بل هم يخطفون من اجل مبلغ من المال الذي اعمى قلوبهم... فلماذا لانتعامل مع الموضوع بذكاء اكثر..
لماذا اواجه الموت واقتل نفسي وفي سبيل من؟؟؟واذا مت الم اساعد الارهاب والمجرمين في عملهم .... بان قتلوا كهنتنا وحرمونا من نحب
يجب على كل قس او شخص مهدد ان يخلص نفسه فيخدم اخرين كثيرين محتاجين....في مكان اكثر امانا فيتحركون بحرية ويفعلون خدمتهم للرب
.لو سال احد الكهنة الميتين يسوع فيقول انا ساموت من اجلك الم يقول لهم لماذا ؟؟ خلص نفسك من اجلي فانا احبك؟؟
سمعت احد الكهنة يقول اني اذهب الى القداس كل صباح ولكن في كل ركن من الطريق اتوقع ان اجد شخص سيقتلني؟؟؟ اذن لماذا تذهب؟؟ اليس هذا انتحارا وليس جهادا.... ماذا ستستفاد المسيحية من شخص ميت؟؟؟ سيكون قديس.. نعم ولكن اذا عاش واهدى ضالين سيكون قديس ايضا..
 اذا فلافكر ككاهن بذكاء كيف ارعى شعبي واحافظ على حياتي في هذا الوقت الحرج؟؟؟
اما ان ابقى فاطلب حماية كاملة من الحكومة او الامريكان لي ولابناء شعبي فحياتهم مهمة بالنسبة لي وانا مهدد ..مثلما يفعل اغلب اصحاب السلطة في البلد فيمارسون اعمالهم فلا يتجرا احد على التقرب منهم وحتى اذا تقرب فيفكر الف مرة قبل ان يعمل شيئا... لا ان تاتي عصابة مجرمة فتخطف كاهن بدرجة رئيس اساقفة ولايحميه الا اثنين بمسدسين مقابل عشرات الاشخاص والاسلحة الرشاشة....
او ان ارحل عن المناطق الساخنة الى اخرى اكثر امانا فاخدم اخرين الى حين اسنقرار الوضع...فقد يكون الناس هناك متعبين روحيا رغم استقرارالوضع ومحتاجين كاهن اكثر من اهل الموصل مثلا المتعزين بايمانهم ..فليس شرط ان ينعم الشخص بالسلام الداخلي حتى لو عاش وضعا مستقرا...
فلنتكلم ولنعلي الصوت عاليا فنحن دعاة سلام نعم ولكن ابدا لسنا جبناء  وابدا لم يكن مسيحنا ضعيف..ونحن لدينا حق في هذه الارض...وطوبى لمن لايضيع حقه

قد تكون ارادة الرب؟؟ لانعرف ارادة الرب والتي كلنا ثقة بان هي لصالح البشر قد يكون هذا الزمن قد تقسى كثيرا واصبح فيه الايمان ضعيف جدا فاصبحنا محتاجين الى شهادات حية لتقوي ايماننا الان ومستقبلا مثلما فعل اباؤنا قديما فتشفعو لدى القديسين مار كوركيس ومار متي والذين عاشو بينهم وكانوا جزءا منهم و.و...
الان نحن نتشفع ب ابونا رغيد وابونا فرج الذين نعرفهم وراينا اعمالهم باعيننا فاختارهم الرب دون غيرهم لتميزهم وليكونو منارات للامم؟؟؟ كثير من الاسئلة وكثير من الاجوبة ولكن..........
فلنرفع اعيننا الى السماء ونتامل ونصلي بصمت... عسى من جواب

نادين توما

Anees Zaya:
امين سننتظر الجواب من السماء ولو انه قد حل بقلوبنا عندما عرفنا ان ابونا الشهيد فرج هو قديس في السماء
فان يدا بنت جماعة المحبة والفرح لن تموت مهما حاول الاشرار ثنيها....

Nadin Toma:
اه والان تاتي الاخبار بان المطران المسكين قد قتل خنقا؟؟؟
ترى باي ذنب؟؟ وباي ايادي قذرة؟؟؟ ولماذا
رحم الله مطراننا الجليل والموت والعار للمجرمين واقل شئ تعمله الحكومة لو يوجد عدالة في البلد مثلما يدعون ان يضهرو اعترافات المجرمين كاملة بالتلفزيون ثم يعدمونهم في مكان عام لكي يصبحو عبرة للاخرين الذين يفكرون في الكاهن التاليييييييييييييييي

BAN MEEKHO:
انا مع كل كلمة قلتها ايتها الاخت العزيزة وكلامك ذكرنى باحدى النكات واسمحى لى بان ارويها لكى (يقال انه فى احد الايام كان احد القساوسة الكلدان يسير فى الشارع عائدا الى كنيسته بعد زيارته لاحد المرضى وهو فى الطريق نزل مطر شديد حتى وصل ارتفاع المطر الى الركبة فقام القس بالصلات والدعاء بان ينقذه الرب وفى هذة الاثناء اذا بسيارة قادمة فوقفت وقال الرجل للقس ابتى تفضل لكى اخذك معى قبل ان تغرق فقال القس لا شكرا الرب هو من ينقذنى فذهب الرجل وبقى القس يسير وكان المطر قد اشتد ووصل حتى غطى صدر القس وهنا فات رجل وايضا طلب من القس ان ينقذه لانه كان يسوق سيارة تكسي ولكن القس رفض بحجة ان من سينقذه هو الرب وظل يصلي ويطلب من الرب انقاذه والمياه فى ارتفاع حتى لم يعد ظاهرا من القس سوى راسه وهنا ظهر رجل يركب بلم صغير فنادى الاخير على القس وطلب منه ان ينقذه ولكن القس رفض وقال الرب هو المنقذ وهكذا وبعد فترة وجيزة غرق القس وعندما صعد الى السماء سال الرب وقال يا ربي كم صليت وطلبت منك ان تنقذنى فلماذا لم تفعل يا الهى فاجابه الله بغضب كبير وقال لا واحد ولا اثنين بل ارسلت لك ثلاثة لكى ينقذوك ولكنك رفضت . وهكذا ععزيزتى هو مصير المسيحين بالعراق لان لديهم اكثر من فرصة ولكنهم يتمسكون بالدنيا واموالها على حساب حياتهم المسيح عندما لم يبقبلوه اليهود خرج منها وقال لتلاميذه عندما تدخلون بلد وتبشرون باسمى وان لم يسمعوكم اتركوها واخرجو وانفظوا ترابها عن اقدامكم  . والان اين اصواتكم يا من تمثلون المسيح  واين خيارات الانقاذ لديكم كيف ينقذكم الرب من ايدي الطوفان الكبير الذي هجم عليكم ان المستنقع الذي تعيشون فيه مستنقع عميق وكل يوم لدينا فيه شهيد .فكروا تحتاجون اليوم الى التفكير فى انقاذ ارواح المسيحين الذين يسيرون ورائكم لان انقاذ حياة انسان هى احسن من ان تقف فى الكنيسة لتودع احد ابنائنا وشكرا

Nadin Toma:
شكرا لكي اختي على الرد الجميل وانا ايضا هذا هو الشئ الذي اريد قوله فبدلا من ان نبكي ونحزن كم يوم فلنعمل حل نهائي للمشكلة
ابد لم يحل قرع الصدور اي مشكلة............

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

الذهاب الى النسخة الكاملة