الارشيف > تضامنا مع سيادة المطران بولس فرج رحو وتخليدا لمرافقيه

استعد ايها التالي..

<< < (2/5) > >>

Michael Cipi:
إلى نادين الموقـرة
يمكـن أن نسأل :
لماذا لم ينهـزم المسيح وهـو يـدري بأنه سوف يُصـلب ؟
لماذا لم ينكـر رسالته وبذلك كان يترك حـراً وشأنه ؟
لماذا لم يقـل بأنني لستُ إبن الله ؟ لكي يُـخـلــّص نفـسه ؟
فـهـل لـديكِ جـواب ؟

مايكـل سيبي

BAN MEEKHO:
الاخ المحترم مايكل اجيبك على اسئلتك مع انى ليست لي دراية بعلم اللاهوت الحقيقة ان المسيح لم ينهزم لان هذه كانت مشيئة الله الذى جاء المسيح ليعرفنا الى ابيه السماوى .ولم ينكر رسالته لانه ابن الله ولكى نعيش نحن المسيحين هذا الفرح العظيم باحد القيامة المجيد ولم يقل انه ابن الله لانهم ماكانو ليسمعو ولا يصدقوا  لان الله منذ الازل كان يعرف ماذا سيحدث للمسيح والا فذنوبنا وخطايانا عظيمة ولن يمحوها الا ما هو اعظم من كل شي الا وهو الله المتجسد بصورة انسان .           بان ميخو

sanaty1:
                                               الئ الاخت العزيزة
                                                  نادين توما
                           اقسم واللة وبااسم المسيح وامة الحنون مريم
               انا معك ومع كل كلمة وحرف كتبتة لانك صادقة في كل شي ذكرتة
              واللة حرام واللة لماذا يجري كل هذا ونحن صامتون خائفون لماذا !!!
                                     الئ متئ ننتظر الحل والفرج
                                 باالامس قتلوا مطراننا وقبلة كاهننا
                              وبينهما وبعدهما ابناء شعبنا المسيحي
                                يقتلون ويذبحون ويهددون كل يوم
                                              لماذا لماذا !!!!!
                     ماذا ننتظر بعد وماهو مستقبلنا مع هولاء القتلة الشياطين
                            هل سيندمون علئ افعالهم هذة يوما ما
                                              لا والف  لا
                                لان ايمانهم وعقيدتهم هي هذة
                                 اذن ماذا ننتظر يااخوتي واحبتي
                   اتركوهم دعوا كل شي لهم واذهبوا الئ الامان الئ السلام
                          اتركوا الحجارة والمال واذهبوا الئ اي مكان امن
                                فكل شي يعوض يااحبتي الئ الحياة
                                     نحن دعاة سلام ومحبة
                                      نحن خراف وهم ذئاب
                      سيبقئ ايماننا بالمسيح اقوئ من كل هولاء الشياطين
                      انفظوا تراب مدينتكم واتركوها لانا اصبحت ارض فاسدة   
                            عذرا عذرا احبتي علئ كلامي الجارح هذا 
                  لانكم  اخوتنا واحبتنا وفي قلوبنا وعقولنا فنحن نخاف عليكم   
     تحركوا ياسادتنا افعلوا اي شي لاتبقوا جامدين خائفين خلصوا اهلنا واخوتنا من النار
                                        الرب يسوع معكم
                                   وامنا الحنون مريم تحفظكم   
                                 وجميع القديسين يحرسونكم     
                              نتمنئ ان نسمع الحل والفرج قريبا   
                                             يارب يارب   
                                                امين

luayalyas:
بسم الثالوث القدوس
الى كل مسيحي غيور الذي يحصل لنا اليوم هو ليس بجديد ومستمر الى يوم القيامة الا تعلمون اننا لبسنا ثوب المسيح , كل ما قيل في هذا المقال ومن اجابات هو صحيح وهو عين الصواب , ولكن اذا كان ينطبق على غير كاهن او غير قس او ابونا او مطران ,اذا انسان عادي يحمل اي شهادة او اي وظيفة واذا تعرض الى تهديد او لم يعجبه العيش في مكان سكناه فله الحق ومطلق الحرية في ان يترك المكان الذي يعيش فيه الى مكان اخر فيه امان وطمأنينة ورفاهية ,
المشكلة اننا لانفهم لماذا جاء المسيح ولماذا تألم وتعذب كل هذا العذاب وصلب ومات , مع الاسف نحن نفهم وناخذ من الانجيل الشكليات فقط ونفخر بان هناك وقبل اكثر من الفي سنة الاقنوم الثاني تجسد ومات عوضنا فخرنا بالصليب الذهبي الذي نحمله على صدورنا والانجيل بل الاناجيل اتي نتفاخر بها في بيوتاتنا ,ليست هكذا هي المسيحية , المسيحية هي المسيح الذي تالم ومات وهي حمل الصليب ( اذا كنت تريدني احمل صليبك واتبعني ), الكاهن او القس هو مسوول عن جماعة هو راعي وعليه ان يقود الرعية بكل انواعها وطبعا وكما اوصى بها يسوع هامة الرسل مار بطرس حين قال له , ارعى خرافي ونعاجي وكباشي, ومكان الكاهن هو بين رعيته وعلى رأس حظيرته , يسوع قال في انجيله الطاهر (لم ااتي من اجل الاصحاء بل من اجل المرضى ) الاصحاء لايحتاجون الى طبيب بل المرضى . والناس الموجودين في العراق هم المرضى المقصودين الذين تكلم عنهم يسوع , فهل يجوز ان نجرد هؤلاء المرضى من الاطباء والذين هم الان قلة ونعرض النفوس التي ضحى المسيح حياته من اجلها الى الخطر ونهلكها , ( لاتخافوا من الذين يقتلون الجسد بل خافوا من الذين يستطيعون ان يهلكوا النفس الى النار ) . الاصحاء الذين في المهجر عندهم رعاة كثيرة متوفرة في كل مكان .وللعلم ان يسوع يفهم كل اللغات لانه هو خالقها وان الكلدانية هي ليست ايمان ولكنها قومية وليس من الضروري ان نشارك و نسمع القداس باللغة الكلدانية فليكن بالهندية , المهم ان اشترك بكل حواسي ونفسي وروحي في الذبيحة الالهية وباللغة التي افهمها. 
الكاهن رسالته كبيرة وعظيمة ترك الماديات والدنيا وارتدى ثوب الكهنوت متشبها بالمسيح في كل شئ حتى الموت على الصليب . امين   

المهندس معن باسم عجاج:
عزيزتي نحن شعب ليس مسكين فمن قاتل ودافع عن وطنه وقدم الشهداء لايمكن ان يكون مسكين وايضا نحن لسنا ضعفاء لان لنا قوه الروح القدس التي تجعل كل منا اسد لحظه الشده ..نعم قد نكون مسالمين ولكننا اشداء اقوياء نبقى في العراق والموصل لنقول للجميع اننا رسل وتلاميذ ذلك السيد الامين يسوع المسيح ..علينا الا ننتظر التالي والا سنكون حقيقتا ضعفاء علينا ان نواجه الشر بالخير والسوء بحسن الفعل والكلمه ومن اشاع علينا سوءا علينا ان نسامحه ومن اراد منا الرداء نعطه القميص ايضا ومن سخرني ميل نسير معه ميلين وتاكدي يا اختي انه ليس العلم هو الاساس بل الايمان  هو الاهم لان الايمان يصنع اساس الاراده وتتقوى بالعلم...كلماتك رائعه ومؤثره ولكنها لانعطنا الحماس لاستمرار حياه الرب يسوع في ارض يونان ..صلي معي من اجل الشهداء اولا ومن اجل وقف نزيف الدم العراقي عامتا والمسيحي خاصتا واطلبي الحياه لغيرك ليمنحها الله لنا ولهم ..والرب يحميكي

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة