الارشيف > تضامنا مع سيادة المطران بولس فرج رحو وتخليدا لمرافقيه

بكائية الموت العظيم

(1/2) > >>

د. بهنام عطااالله:
                                   بكائية الموت العظيم

                         إلى الشهيد المطران بولص فرج رحو

                                                       د. بهنام عطاالله
                                                   
ها.. هي كل النواقيس
تدق ُ ...
تطلق ُ صداها
ُترنم ُ .. ُ تمجد ُ اسمك َ
تستضيء ُ بملكوت ِ البهجة
تلتف ُ مثل دائرة ٍ
تحاور هموم الفقراء
تبحث ُ عن فرح الرب
عن مراسيم طريق الخلاص

***

ها أنت َ الآن ..
توقظ ُ كل قلوب البشر
فتملأ كل الإبعاد بالبخور المتدفق
دمك طعنة الكلمات
بين الجبهة وإكليل الشوك
حيث أسراب الطيور
تشد  سارية الفرح
وحيث المدائن تفتح لك أبوابها
هاتفة ً ...
هليلويا ... هليلويا
والمنايا انحراف السنوات
ترسم على الجلجلة خارطة
لأرواح مؤثثة باليقين
إنها تهذب ُ شظايا الروح
على أروقة ثغور المجد
...

آه ٍ يا أبت ِ
يا رجل السلام والإيمان
يا نافذة ...
جلجلة ...
تعلن انزياح أثقالها
وتوخز بالضوء مداد الأيام
انك تبحث عن فرح الرب
عن مراسيم طريق الخلاص
حيث البرق  ُيرنم تراتيلَ  ُتمجد ُ الرب
بالتهليل والدفوف والصنوج ِ
لتغسل المنايا برحيق الذبيحة

***

على درب الجلجة ... درب الآلام
مشيت َ .. ثابت الخطوة
وأنت تتطلع بالتلطف والمحبة
نحو مساحات الأضرحة الرطبة
فكان بكاؤنا العظيم
يرهق الروح بوهج رائق
بطقوس الذكرى
في كنيسة (الروح القدس)
حيث الوداع الأخير
فوداعا يا شهيد الإيمان
وداعا ً
وان رحيق كلماتك و ِعَظتُكَ الأخيرة
ما زالت ترن في ذاكرة الكون
إنها ايقظتنا من سبات السنين
فالعليين مثواك
والسموات مكانك
لقد كسرت شوكة الخديعة والغدر
بدم جسدك المذبوح بغبطة التاريخ
فوق جدار الموصل الحدباء
لتشد به سارية الإيمان والشهادة
انك تجوس راية يحفرها التاريخ
بعبق القداسة
فوداعا يا عزيزنا الجليل
وداعا ً..

عامر رمزي:
الاخ د.بهنام:
========
            أتكتب انت شعرً أم تصلّي؟..منذ الأزل كانت الدعوات للرب تُكتبُ شعرًا..وداود كان يكتبها ويطلقها لحنا خالدا يُزمّر حتى اليوم والى الأبد ..اذا فالشعراء هم السباقون في الطريق الى السماء..وها انت تسير في ركبهم..
                تحيه للأبداع الدائم..والذي لايترك مناسبه الاّ ويحضر ويتواجد.
                                                    عامر رمزي

وتر الحب:
تحيه لقلبك الطاهر وقلمك النقي

ولضميرك الصاحي

سيدي الفاضل

ليرحم الله سيدنا المطران

لقلبك سرب حمام ابيض

تحياتى
اختك وتر الحب

د. بهنام عطااالله:
الاخ عامر رمزي

تحيتي القلبية

بداية شكرا لدخولك على مدونتي (بكائية الموت العظيم) والشهيد يستحق ان يكتب عنه ويزمر اكثر من هذا ذلك لانه شهيد من شهداء الايمان المسيحي ، ومن هؤلاء يستلهم الشعراء قصائدهم .. طوبى للشهيد الغالي.

سلامي

بهنام عطاالله

د. بهنام عطااالله:
الاخت وتر الحب

سلامي وتحيتي

شكرا على هذا التعبير الجميل .. الآتي من قلم ابيض مثل قلوب بيضاء تعبق بالمحبة  ..
دمت

بهنام

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

الذهاب الى النسخة الكاملة