المحرر موضوع: بيان صادر من فرع نينوى لحزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني  (زيارة 1131 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل loayfrancis

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 177
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
                                                                بيان
الأول من نيسان (بقيمته التراثية) لدى أبناء شعبنا الكلداني وخلفياته الفلسفية للإنسانية جمعاء، يعتبر شهراً مباركاً من الرب منذ آلاف السنين حيث كان الاعتقاد السائد، أن سبب انبعاث الطبيعة في نيسان هو نزول آلهة الخير إلى الأرض وتصارعها مع آلهة الشر وانتصارها عليها وانبعاث الحياة المتمثلة ببداية الربيع، حيث اعتبر يوم واحد نيسان رأساً للسنة البابلية الكلدانية، فلو تعمقنا في الحضارة البابلية الكلدانية القديمة لوجدنا أن البابليين الكلدان هم أول من وحدوا الآلهة بالله واحد غير منظور.
مع اعتزازنا بهذا العيد وتضامناً مع رئاسة كنيستنا الكلدانية التي أعلنت الحداد واستنكاراً للجرائم التي ترتكب بحق أبناء امتنا ورموزنا الدينية في الموصل وبقية مدن العراق وفي مقدمتهم المطران الشهيد (بولص فرج رحو) رئيس اساقفة الكلدان ومرافقيه الثلاثة.
قرر فرع نينوى للحزب أسوةً بكافة فروع ومكاتب حزبنا وايضاً الأصدقاء والمناصرين لنا من اخوتنا المسيحيين إلغاء احتفالات (اكيتو) رأس السنة البابلية الكلدانية التي كان من المقرر أقامتها في اليوم الأول من  نيسان 2008 وأي احتفـــــالات رسمية أخرى (الى حين)، كون سيادة المطران الشهيد كان أحد الرموز التي نعتز بها اعتزازاً شديداً لوطنيته وعلمه وثقافته ومحبته للسلام ونشره لمفاهيم المحبة بين أبناء الشعب العراقي كافة. 
لذلك نهيب بأبناء امتنا الكلدانية والسريانية والاشورية التضامن معاً يداً بيد وعدم إظهار أي مظاهر الفرح رسمياً من اجل وحدة وتماسك شعبنا الكلداني والسرياني والاشوري  في العراق.
الجنة والخلود لشهيد السلام والمحبة المطران (بولص فرج رحو) ولذويه والشعب المسيحي في العراق الصبر والسلوان.


                        
                          فرع نينوى
            حزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني