الارشيف > منتدى خاص باخبار استشهاد الاب يوسف عادل عبودي

برقيات التعزية من قبل الجمعيات و الكنائس و رجال الدين وفروع الاحزاب

(1/4) > >>

اترناي/ بغداد:
                                           "من آمن بي وأن مات فسيحيا"

تلقينا ببالغ الأسى والحزن نبأ أستشهاد الأب يوسف عبودي أحد كهنة كنيسة مار بطرس وبولس  للسريان الأرثوذكس .

راجين من الله جلت قدرته أن يلهم ذويه ورعيته الصبر والسلوان وأن يسكنه فسيح جناته .
آميــن
                                                                 
                                                                                  الحزب الوطني الآشوري
                                                                                         فرع بغداد

sarkis misho yousif:
باسم الاب والابن والروح القدس والاله واحد امين

باسف شديد ببالغ و حزن عميق تلقينا نباء استشهاد الاب الكاهن / يوسف عادل عبودى/ كاهن
مار بولص وبطرس السريان الارثودكس في بغداد
ونحن هنا فى استراليا وباسم جمعيه لولا كروب ندين و نستنكر  بشده هده العمليه الجبانه
و نرفع احر صلواتنا الى الله رب الكل لان يمنحنا القوه وجميع كنائس العراق و العالم و اهل الفقيد
الغالي. الصبر و السلوان .والله يرحم جميع شهدائنا الابرار

جمعيه لولا كروب
ملبورن/استراليا
6/4/2008    اا

softlady:
ببالغ الاسى والحزن الكبير تلقينا خبر استشهاد الاب الفاضل القس يوسف عادل
حيث قتل امام داره وامام انضار اعين زوجته
اسكنك يا فقيدنا الشهيد فسيح جناته صحبة الابرار  والهم اهلك وابناء شعبك السرايني الصبر والسلونا على هذه الفاجعة الكبرى النكراء


                                                                                             شماسة رونق
                                                                                             بغداد - السريان الارثذوكس   

كلدانية:
نعزي الطائفة الارثوذكسية وانفسنا بأستشهاد الأب يوسف عادل على أيدي زمرة غادرة ونقول هيهات أن يفرقوا ان يزرعوا الرعب في قلوبنا فنحن شعب صامد ولابد ان تفرج يوما بقوة الرب يسوع . الهم اهلة الصبر والسلوان واسكنة الرب مع الأبرار والصديقيين . أمين

Zaid Alkass:
لراحة الابدية اعطه يا رب
نقدم تعازينا الحارة للقس يوسف الطيب القلب الى اهله.

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

الذهاب الى النسخة الكاملة