المحرر موضوع: الكاردينال دلي : نستنكر اغتيال قس وسط بغداد  (زيارة 11252 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل samir latif kallow

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 50554
    • MSN مسنجر - samirlati8f@live.dk
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الكاردينال دلي : نستنكر اغتيال قس وسط بغداد


05/04/2008





الجيران ـ بغداد ـ استنكر الكاردينال عمانوئيل الثالث دلي رئيس الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في العراق والعالم حادثة اغتيال القس عادل يوسف راعي كنيسة مار بطرس للسريان الأرثوذكس وسط بغداد السبت.

وأعرب دلي في حديث لراديو سوا عن امتعاضه الشديد من استمرار عمليات القتل التي تطال جميع العراقيين الذين يجمعهم بلد واحد، 
وأضاف الكاردينال دلي أن العراقيين المسيحيين صدموا لاغتيال القس يوسف الذي جاء بعد خطف وقتل كبير أساقفة الكنيسة الكلدانية في الموصل وهجمات أخرى تعرض لها مسيحيون في الشهور الأخيرة.
وتابع دلي أن الكنيسة تصلي وتدعو لأن يحل الأمن في العراق، مضيفا أنها مستعدة للتسامح مع الناس الذين ارتكبوا هذه الجرائم من أجل الأسرة العراقية الواحدة.

وكانت الشرطة العراقية قالت إن مسلحين قتلوا القس عادل يوسف بالرصاص من سيارة مارة قرب منزله في حي الصناعة وسط بغداد يوم السبت في أحدث هجوم يتعرض له مسيحيون في البلاد.
 
 
 
 
 
http://www.aljeeran.net/wesima_articles/reports-20080405-104184.html
مرحبا بك في منتديات



www.ankawa.com



غير متصل samir latif kallow

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 50554
    • MSN مسنجر - samirlati8f@live.dk
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني






رئيس الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية يستنكر اغتيال قس وسط بغداد





الكاردينال عمانوئيل الثالث دلي
   
05/04/2008 16:43    بتوقيت:  غرينتش الجزائر البحرين تشاد دجيبوتي مصر العراق الأردن الكويت لبنان ليبيا موريتانيا المغرب عمان السلطة الفلسطينية قطر السعودية الصومال السودان سوريا تونس الامارات اليمن أميركا الشمالية (EST) أميركا الشمالية (CST) أميركا الشمالية (PST) المملكة المتحدة السويد ألمانيا أستراليا روسيا الصين

 
استنكر الكاردينال عمانوئيل الثالث دلي رئيس الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في العراق والعالم حادثة اغتيال القس عادل يوسف راعي كنيسة مار بطرس للسريان الأرثوذكس وسط بغداد السبت.

وأعرب دلي عن امتعاضه الشديد من استمرار عمليات القتل التي تطال جميع العراقيين الذين يجمعهم بلد واحد، مضيفا في حديث لـ"راديو سوا":





وأضاف الكاردينال دلي أن العراقيين المسيحيين صدموا لاغتيال القس يوسف الذي جاء بعد خطف وقتل كبير أساقفة الكنيسة الكلدانية في الموصل وهجمات أخرى تعرض لها مسيحيون في الشهور الأخيرة.
وتابع دلي أن الكنيسة تصلي وتدعو لأن يحل الأمن في العراق، مضيفا أنها مستعدة للتسامح مع الناس الذين ارتكبوا هذه الجرائم من أجل الأسرة العراقية الواحدة.


وكانت الشرطة العراقية قالت إن مسلحين قتلوا القس عادل يوسف بالرصاص من سيارة مارة قرب منزله في حي الصناعة وسط بغداد يوم السبت في أحدث هجوم يتعرض له مسيحيون في البلاد.





http://www.radiosawa.com/arabic_news.aspx?id=1556518&cid=24

مرحبا بك في منتديات



www.ankawa.com

غير متصل جوني جورج جان عزو

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 11
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحية بالرب يسوع
  سيدنا  الفاضل الكاردينال عمانوئيل دلي المحترم

عشنا كل الاحداث في العراق لغاية  عام2006 عندما اصبح من الضروري حماية مستقبل اولادنا. و اضررنا للهجرة. يشمل هذا الكلام كل العوائل المسيحية  التي   تعرفت عليها في الاردن وسوريا والسويد.. الجميع  لم يهربو  خوفا من الموت... اغلبهم لحماية عوائلهم واولادهم...
سيدي الكاردينال.. ليس الكهنه يقتلون فقط.. في الحقيقة لم  ننصدم او ننصعق بسبب اسشهاد اخير الشهداء وليس اخرهم.. اقل ليس الكهنة والعوائل مستهدفون... الاوقاف  الاراضي  والابنية  السكنية المشيدة على اراضي اوقاف من قبل مستثمرين مسلمين تعرض ساكنيها من المسيحيين الى الطرد بكل انتقائية ... وعنايتكم  شخصيا  تم اعلامكم.. ونصحتم  بالتعقل.. وصليتم من اجلنا

سيدي  الكاردينال الجليل الاحترام,  نحن نتبع  وتحت وصاية الفاتيكان.. والحماية لنا واملاكنا لن تتم  الا  بواسطة من يمثلنا في مجلس الامن ... الفاتيكان
نرجو من نيافتكم التوجة  بطلب مساعدة الفاتيكان العملية لحمايتنا فاالمعتدون  معروفونز اضافة الى معتدون انتهازيون يستغلون الموقف

اطلبو تجدو.. اقرعو يفتح لكم


غير متصل sekoo

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1956
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تتواصل الجريمة المنظمة بحق رموز شعبنا من رجال الدين واستهداف الكنائس وغيرها ونحن اذ نستنكر هذه الجرائم نأكد مناشدتنا للحكومة لتحمل مسؤولياتها في وقف هذه الجرائم المشبوهة من لدن عصابات مختلفة سواء كانت جهات تكفيرية ،عنصرية، شوفينية أو غيرها.
الاستهداف هو استهداف العراق بأجمعه ولكن المكون الديني القومي الكلداني السرياني الأشوري ، أمسى استهدافه مسألة واضحة للعيان، لذلك على الحكومة تحمل مسؤولياتها وعدم التقصير في هذا الجانب فنحن نسمع تصريحات المسؤولين بين الحين والآخر ولكن لا نجد أفعال بقوة هذه التصريحات.

لماذا  هذه التصريحات.......لماذا  هذه التصريحات......لماذا  هذه التصريحات....الكاردينال عمانوئيل الثالث دلي رئيس الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في العراق والعالم ..... أنها مستعدة للتسامح مع الناس الذين ارتكبوا هذه الجرائم

غير متصل نامق ناظم جرجيس ال خريفا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 985
  • الجنس: ذكر
  • المهندس نامق ناظم جرجيس ال خريفا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مختصة كلدو اشور
للحزب الشيوعي العراقي
            م/ بيان بمناسبة استشهاد الاب يوسف عادل عبودي
شهيد اخر تقدمه كنيسة العراق هو الاب يوسف عادل عبودي الذي طالته يد الارهاب المجرمة في مدينة بغداد يوم 5/4/2008 ولينظم الى قافلة الشهداء من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري الذين سبقوه الى مذبح الشهادة تعبيرا عن حبهم لوطنهم وتمسكهم بالبقاء فيه لانه ارض الاباء والاجداد.
لقد كشرت القوى الارهابية بمختلف توجهاتها عن وجهها القبيح وعزمها الدنيئ على افراغ العراق من شعبه الاصلي  عن طريق اغتيال رجال الدين المسيحي لارهاب شعبنا ودفعه الى الهجرة ومغادرة الوطن الذي لايعرفون ولا يحبون وطننا سواه وكذلك لتغيير موقف الكنيسة الرسمي والفعلي الذي يقف بالضد في وجه افراغ العراق من شعبه الاصلي.
ان عمليات الاغتيال التي تتطال ابناء وبنات شعبنا في الوقت الحاضر تتطلب وقفة جادة وحقيقية من قبل السلطات المسؤولة لانها معنية بالحفاظ على حياة  وارواح ومواطنيها من اي ضرر يلحق بهم.
الى متى سنظل نصدر بيانات الشجب والاستنكار لمثل هذه الاعمال حتى يفرغ العراق من ملح الارض الذي يمثله شعبنا الكلداني السرياني الاشوري.
لقد بلغ السيل الزبى بما تعرض له ابناء شعبنا من اعمال اغتيال وخطف وتغييب وتهجير وقطع ارزاق يفوق ما تعرض له اي طيف من اطياف شعبنا العراقي نسبة الى عدده من مجموع الشعب العراقي.
لقد ان الاوان لكافة القوى السياسية والدينية و الشعبية ان تتخذ موقفا حاسما تجاه هذه الاعمال البربرية المجرمة والضرب عليها بيد من حديد لكي يبقى وطننا العراق ارض المحبة  والتسامح والاخاء . واننا بهذه المناسبة الاليمة نجدد الدعوة الى بناء الدولة المدنية التي دعا اليها حزبنا ااشيوعي العراقي المناضل من اجل وطن حر وشعب سعيد.
ونتقدم الى غبطة البطريريك زكا الاول عيواص بطريريك انطاكيا للسريان الارثذوكس وسيادة المطران سويروس حاوا مطران بغداد للسريان الارثذوكس وعائلة الشهيد بخالص تعازينا القلبية ومواساتنا بمناسبة استشهاد الاب يوسف عادل عبودي.
الذكر الطيب للشهيد وكل شهداء العراق من مختلف الاطياف والخزي والعار للقتلة المجرمون الذين فقدوا كل وجه وشعور انساني ولم يبقى لهم الا ورقة التوت يدارون بها خزيهم وعارهم.
عاش العراق وعاش شعبه
5 نيسان 2008


غير متصل Potros Toma

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 209
    • مشاهدة الملف الشخصي
نؤيد ما جاء برسالة الاخ mesihe Iragi ادناه في رده على السيد يونادم كنا نرجوا ان يكون أكثر عمليا وفاعلا لخدمة شعبنا ليكسب ثقتنا. مع التوفيق

الحقيقة أن السيد يونادم كنا لا يمثل الا نفسه و لن يكون ممثلا حقيقيا لكل المسيحيين العراقيين الا لو رأينا منه أنجازا ما ...خصوصا في ما يتعلق بالجانب الامني ...... فمن خلال المقابلة أعلاه يريد كنا أن يقول أن دوره تشريعي ضمن البرلمان و رقابته على الاجهزة الامنية لا تتعدى كونها (( مناشده )) و (( طلب )) ..... الحقيقة البرلماني يجيب أن يكون دوره أكبر بكثير من هذا الذي يتكلم عنه كنا ......

و أذا كان لا يعرف كنا ما يستطيع أن يفعل ..... فعليه أن يستفسر من برلمانيين في العالم المتحضر ....فعليه أولا وضع استفسار و تحقيق مع وزير الداخلية و الدفاع في البرلمان ..... ليحددو أمام البرلمانيين أينوصلت التحقيقات في مقتل الاب بولص أسكنرد التي مضى عليها سنة و نصف و التحقيق في أغتيال الاب منذر الدبر التي مضى عليها سنة و نصف أيضا و التحقيق في أغتيال الآب رغيد كني التي مضى عليها حوالي سنة وأخير أغتيال سياده المطران رحو..... أنها جريمة متكررة و من واجبه كبرلماني ان يفضح في قبة البرلمان هذا السكوت الاسلامي عن ما يجري لشعبنا ..... هو من خلال المقابلة يعطي الغطاء القانوني لحكومة المالكي الضعيفة ((أنا لا أريد أن اتهم الحكومة))  ....... بالاضافة الى جرائم الاختطاف الاخرى الكثيرة و التي لا مجال لذكرها جميعا

أن أستخدام كلمة (( قد )) في (( وقد نلجأ كما قلت الى تحقيقات دولية في الكشف عن الجناة  )) في اجابته عن ما سيقوم به يونادم كنا (( حول المطالبة بتحقيق دولي )) دليل على ضعفه كون  الجريمة واضحة و التدخل الدولي في تحقيق دولي كان المفروض ان تطلب من زمان و ليس الآن و في كل المحافل الدولية و البرلمانية  ...... فكلمة (( قد )) تدل على أنه لن يطلب التحقيق الدولي الا بعد أن يسقط المزيد من رجال الدين الاعزاء في جرائم مماثلة .....

أن شعبنا المسيحي العراقي وقف متضامنا في كل العالم بيد واحده ضد جريمة أغتيال المطران فرج رجو كبير الشهداء و شهيد بلاد ما بين النهرين .....و قد برهم لكل العالم و الرأي العام و البرلمانيين في أغلب دول العالم لآيصال صوت شعبنا المسيحي في العراق ومعاناته ضد الارهاب المتطرف في العراق ....لكن السيد كنا لم يقدم و لا شئ ..... فهو يحابي السياسيين العراقيين من من أوصلوه لكرسي البرلمان ....و من اجل كرسي فليسقط الالاف ......

أنا أجد أن لا فرق بين سياسة طارق عزيز أيام نظام الحكم البائد و سياسة يونادم كنا ...فكلاهما يذهب للعالم ليطبل للنظام الذي هو جزء منه.....ف السيد طارق كان يذهب الى البابا و يقول ان المسيحيين العراقيين بخير و هم يعانون مثل باقي المكونات من خطر الحصار الاقتصادي ....بغية حث المراجع الدينية لرفع الحصار الاقتصادي..... و أن المسيحيين بخير .....أما كنا فهو أيضا من يوم وصوله للبرلمان هو يقول في مقابلة أن الارهاب واقع على كل العراقيين دون أستثناء ,,,,و أن المسيحيين يعانون بالتساوي مثل باقي المكونات...... أذن لمذا يطلبون المزيد من العالم؟؟؟

أتمنى على عينكاوة أن تقبل بنشر رأيي و لا تحابي أحد فيما دماء الاب الغالي المهندس يوسف عبودي لم تبرد بعد

غير متصل mark_1984

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 64
    • مشاهدة الملف الشخصي
نعزيه العالم المسيحي باستشهاد الاب يوسف عادل عبودي الذي اغتال على يد الغدر والخيانه و نطلب من سيدنا يسوع المسيح وامه مريم العذراء ان يسكنة فسيح جناتة
الراحة الابدية اعطيه يارب ونورك الدائم فليشرق عليه
           
                 مارك العقراوي
                   السويد

غير متصل khobiar

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4299
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
استنكر وادين بشده عملية اغتيال الاب الكاهن يوسف عادل عبودي في وسط بغداد ووضح النهار هذه العمليه الجبانه التي ادت الى التحاق الاب الفاضل الى كوكبه الشهداء الابرار في السماء عند ربنا يسوع المسيح املين ان يلهم اهله وشعبنا المسيحي الصبر والسلوان

وبنفس الوقت اناشد رجال الدين المسيحي واليزيدي والصابئه الالتجاء الى المحاكم الدوليه ومنظمات حقوق الانسان ورؤساء الدول الكبرى الديمقراطيه والمطالبه بوضع العراق تحت الوصايه الدوليه لتعين حكومه اجنبيه لحمايه هذه المكونات المسالمه واعطاء حقوقها وتعويضها بكل الخسائر لان اللذين نعيش معهم لن يتثقفوا يوما
واليوم احسن من الغد

                                                                                   خيري خبيار
                                                                                         المانيا

غير متصل sargon2000

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 39
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
احزننا كثيرا مقتل المسيحيين في العراق وهذا بسبب ان المسيحيين يعيشون في بحر من الاسلام والاسلام ينضر على المسيحيين بانهم كفار ،ودائما يقولون لايجوز ان يقتل المسلم اخاه المسلم ..اما غير المسلم فهو مباح دمه.. ان الذي يجري في العراق من قتل للمسيحيين هو حالة طبيعية حسب مانص عليه القران هذه حقيقة اما في زمن صدام فان العراق كان بمثابة بركة فاسدة وصدام كان قبغها .. اطلب من كل من يريد معرفة السبب الحقيقي لمقتل المسيحيين من رجال الدين والمدنيين لمراجعه والاطلاع على القران فسوف يعرف كيف ينضر الينا المسلمون .

غير متصل Jihan Jazrawi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3810
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
صدمت مره اخرى على استشهاد الاب اخر وعلامه  في الكنيسه ولاادري ماهو السبب الذي اقترفه
وماهو هذا الكره الى الاباء الكنيسه , واطلب الصبر و السلوان الى سيدنا و ابينا البطريرك الكردينال
دلي رئيس الكنيسه الكلداننيه في العراق و العالم اجمع ,ويعطيه القوه ليدافع عن الشعب المسيحي
الصابر على ماابتلاه والله يكون معه , اميين

جيهان الجزراوي/ هولندا
الطريق الوحيد للخلاص هو عن طريق الرب يسوع المسيح ملك هذا الكون كله

غير متصل ادور ميرزا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 597
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
التصريحات والأستنكارات شئ مفيد لأشعار العالم بما يحدث من ذبح للعراقيين الأبرياء وبينهم شعبنا المسكين , لكن العمل لحماية شعبنا ورموزه الدينية من القتل يبدأ بالمطالبة باحالة التحقيق للعدالة الدولية لأنه وكما يبدو هناك تساهل بل وعجر ظاهر لعدم اهلية حكومة العراق الحالية لحل مشاكل العراق , انها حكومة فاشلة بكل معنى الكلمة . , الرحمة لشهداءنا جميعا .
ادور ميرزا

غير متصل ghanim_1965

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 287
  • الجنس: ذكر
  • اذا اتسعت الرؤيا ضاقت العباره
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
                نعزي العالم المسيحي باستشهاد الاب يوسف عادل عبودي الذي اغتال على يد الغدر والخيانه

لا يوجد كلام نستطيع ان نعبر عنهو على هاذهي المئسات التي يمر فيه رجال ديننا واهلنا في هاذهي الغابه اكيد نسميها غابه لان لا توجد وحشيه اكثر من التي يمر بها هاذا البلد المسكين .


                 غانم الخوري (ابو جيسن)

                 سوريا دمشق

غير متصل albabyly

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 46
    • مشاهدة الملف الشخصي
صدمت مره اخرى على استشهاد الاب اخر وعلامه في الكنيسه ولاادري ماهو السبب الذي اقترفه
وماهو هذا الكره الى الاباء الكنيسه , واطلب الصبر و السلوان الى سيدنا و ابينا البطريرك الكردينال
دلي رئيس الكنيسه الكلداننيه في العراق و العالم اجمع ,ويعطيه القوه ليدافع عن الشعب المسيحي
الصابر على ماابتلاه والله يكون معه , اميين


جيهان الجزراوي/ هولندا

غير متصل khobiar

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4299
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
غدر الشيطان في الطريق                     ليزيد الذبح والحزن العميق

قتلوا الكاهن يوسف الانيق                    ابن الكنيسة والعراقي العريق

بكاك الغريب قبل الصديق                     ياليتني كنت معك رفيق

لا حس ولا زفير ولا شهيق                   انه الشر والحقد العتيق

الحكومه نائمة لا من مفيق                  مات السلام والامن ولا بريق

يايسوع بينا عهد وثيق                        لن تترك شعبك تاكله الحريق

ارحم يارب الكاهن الاب يوسف عادل عبودي واعطيه الراحه الابديه والهم اهله ومحبيه الصبر والسلوان


                                                       خيري خبيار
                                                       المانيا

غير متصل المهندس معن باسم عجاج

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 462
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الرحمه لك سيد يالشهيد البطل وتاكد ان من مات من اجله نال الحياة الابديه ...ايها الاب الفاضل الكريم سيدي الشهيد ..ها انا اخاطب روحك التي ترفرف في سماء الوطن العراقي وهي صارخه بمحبه المسيح اغفر لهم لانهم لايعرفون ما يفعلون
اخي يامن انتقدت المسلمين عليك ان تعلم ان الدين لا علاقه له بشرذمه من القتله وان الدين الذي يذكر اسم الله ويدعوا للايمان بالفادي يسوع لايمكن ان يامر بقتل ابرياء والله العالم ..ارجوا ان لا تشمل الاخرين فيما تكتب ايها الاخ الطيب وان تخصص نقدك عن الارهابين الذين فعلوا فعلتهم النكراء بحق شهيدنا البطل الاب يوسف  رحمه الله ورحم كل شهدائنا

غير متصل BAN MEEKHO

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 232
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ معن هذا هو الاسلام وان لم تعرف فاسال عنه اصحابه وان لم يجيبوك فاقراء عنه نحن لا نسئ لدين اي شخص مهما كان حتى لو عبد النار ولكن اعمالهم المتكررة وتصريحاتهم هذه لم تاتى من فراغ وهؤلاء القتلة هم مسلمين واي مسلم اخر لن ينصفك عليهم ولن يكون دمك الا مباح عندهم لانك لا تعبد نبيهم وهذه هى الحقيقة التى يجب ان لا ننساها والدليل انه برغم كل ما حدث لنا من اضطهاد وقتل وتهجير وتهديد لم نسمع فتوة واحدة لا من السنة او من الشيعة الذين يقبع مراجعهم فى العراق فلو جائت مثل هذه الفتاوى من المراجع لقلت لك انه ممكن لامر ان يكون ان يكون مثلما قلت وانصحك بالدخول الى مواقع المسلمين السنة والشيعة لتقرا بنفسك ما جاء به نبيهم وما حفظوه عن ظهر قلب فى كتابهم فدعنا اخى الكريم من مغالطة الحقيقة ولا نكون كالمرائين نحن لم نرة المسيح وامنا به ,اليس بالاحرى ونحن نرى افعالهم ان نؤمن بما يخفون لنا وصدقنى عندما نعرف حقا حقيقة عدونا سوف نكون حينها مستعدين لتجنبه او مواجهته