الارشيف > منتدى خاص باخبار استشهاد الاب يوسف عادل عبودي

تفاصيل عن استشهاد الاب يوسف عادل

<< < (3/3)

mansornaya:
 السيد خيري المحترم ادام اللـه ظلكـم ايها العزيـز
 شكرا والف شكـر لك لأنك حقا تحمل الكثير الكثير مـن الحب والسلام وإنسانيتك تدل على نبل اخلاقـك الحميمة
 يباركك الرب ويبارك بعائلتك المحترمة والف مبروك للبطن التي حملتك وللثـدي الـذي ر ضعت منه ذالك الحليب
 الطاهـر .اما فيما يتعلق بالأمـور التـي تطرقنا اليها لأنها ماسي شعبنا المسيحي.شكرا لمناشدتك المسؤلين
 الروحانيين والعلمانيين علـى التحرك لأقامة الدعاوي ضـد كل مجرم ومنهم كريم الجحش اسم على مسمى.
 الذي غـدر بابناء شعبنا في قرية صوريا وراحوا ضحايا بالجملـة علـى يد هذا الجلاد وفي مقدمة الشهداء القس
 حنا رحمه اللـه .يا اخي العزيز خيري انظر اليوم الى الساحة العراقية اليس زمن نوري سعيد افضل من الأن بالف مـرة؟ لا نتكلم عن زمن عبدالكريم قاسم رحمه اللـه .ثم اليس زمن عبد السلام وعبد الرحمن رحمهم اللـه افضل
 من الأن؟ اليس زمن بكر افضل من الأن ؟اليس حتى زمن الدكتاتور صدام افضل من الأن ؟ اللـه يكون في عونك
 يا شعبي العزيز في العراق إسلام و مسيحيين ويزيديين وصابئة وكل طوائفه.اخجل من نفسي حين انظر الى
 شاشة التلفاز واشاهـد إسود العـراق داخل اقفاص الحديـد منهم سلطان هاشم إياد الراوي وغيرهم من ضباط
 الجيش العراقي المياميـن هم شرف العراقيين والعراقيات الشرفاء. عيب عليكم يا قتلة الشعب العراقـي ان
 تحاكموا هؤلاء الأبطال بإعاز من سادتكم القابعين في قم وطهران يا عيبت العيبى ؟ نعم احكمو على من تعدى
 علىحريات الشعب ومنهم كل المقربين من صدام وعائلته وليس الضباط الأشاوس .زبانية صدام قتلوا بعشرات
 الألوف .انتم يوميا تقتلون بالألاف بالشوارع مع الأسف اين المحاكم العراقية والدولية لتنال منكم ؟
 اخي العزيز اكتفي اليوم بهذا ويوم غد لنا المزيـد ...تقبل تحيات اخيك منصورنايا

khobiar:
الاخ منصورنايا تحيه محب وسلام من رئيس السلام الرب يسوع المسيح معك ومع اهلك جميعا
اولا اود ان اتقدم بشكر ي  الجميل لمحبتك وللكلمات المنبعثه من صميم قلبك المحب باركك الله وبارك عائلتك
عزيزي مرت امامنا احداث كثيره من اعتداء على المسيحيين في الوقت الحاضر لمجرد انهم مسيحيين ياللاسف ولايوجد من يطالب بحقوق المتضررين ولا من يستاصل هذا الشر على سبيل المثال حادث قرية صوريا
ففي سنة 75  ـ 74 ـانفجر لغم في طريق قرية صوريا مما ادى الى مقتل ضابط واعطاب مدرعه على اثر هذا الحادث هجم م. اـ عبدالكريم الجحيشي برتل مدرعات على القريه وجمع من كان موجود واطلق النار*عليم وارداهم قتله ولم يميز بين قس او طفل او امراءه وهم ابرياء اتهمهم بالتعاون مع البيشمركه .
شكل مجلس تحقيقي بالحادث وتم تبريه القاتل لمجرد جلبه تقرير بانه اصيب بهستريا لكون الضابط المقتول من وحدته انا كنت ضابط شرطة في مديرية شرطة دهوك سمعت الخبر تالمت كثيرا لان بين الضحايا قس . ذهبت الى القرية لمزيد من المعلومات واستفسر لماذا لم يقدموا شكوى في مديريتنا التقيت بعائله تسكن اول بيت في القريه وكان الشخص اخو القس وطلبت منهم ان يقدموا شكوى رسميه ولكونهم ابرياء ولكن رفضوا حيث كانوا خائفين وفي نهايه سنة 75 تم ترحيل القرية مع بقبة قرى المثلث سوري تركي عراقي وذهبت هذه العائله الى بغداد بمساعدتي . بعد عدة اشهر شاهدت القاتل يسرح ويمرح في الموصل فصممت ان اذهب الى بغداد لااحاول اقناع اهل القس لتقديم طلب لديوان الرئاسه لمواجة صدام حسين وفعلا ذهبت وطلبت منهم ذالك ايضا رفضوا رجعت الى الموصل وانا متالم لهذا التمادي والسماح للغير ان يرتكب حادث مشابه بعد فتره طويله سمعت بان اخو القس توفي في بغداد الجديده ولديه اخ اكبر منه يسكن الموصل وله محل في منطقه الساعه لبيع جامات الشبابيك والابواب اخذت معي صديق لي نجار يعرفه جيدا ويتعامل معه بالتجاره وذهبنا اليه طالبين ان يقدم طلب يشتكي على القاتل رفض ذلك وتبين انه خائف اكثر من اخيه تركت الموضوع ولكن لم ولن انساه .
وغدا اتكلم حادث مغاير حصل في كنيسة بغداد منطقة بارك سعدون استطاع شخص اسمه مالك من انقاذ قس وهو يقيم الصلاة على المذبح ويقتل المهاجم المسلم المسلح .
والنعمه والسلام للجميع
يارب ارحم الاب الكاهن يوسف عادل عبودي واعطيه الراحه الابديه
                                                                                        خيري خبيار
                                                                                              المانيا

khobiar:
تكمله للحديث

في كنيسة بارك سعدون  بغداد واثناء اقامة قداس الاحاد من قبل كاهن الكنيسه  والمصلين دخل مسلم مسلح وبيده خنجر وينوي الصعود الى المذبح ويقتل القس

مالك احد المصلين المتواجدين اسرع واوقف المسلح ومنعه ان يتقدم من المذبح ولكن المسلح اصر على ان يتقدم باتجاه القس رافعا بيده الخنجر واقترب من القس ليضربه ولكن مالك كان اسرع مما اضطر ليطلق النار من مسدسه على المعتدي ويقتله حالا وينقذ الكاهن من الموت وبعدها سلم مالك نفسه للشرطه طوعية ولم ينهزم

كان باستطاعته ان يهرب الى الشمال لانه من القرى المحصوره بين  جبلي كاره ومتينه تسمى منطقة صبنا

اقرباء مالك واجهوا صدام حسين في وقتها واستمع اليهم فامر باطلاق سراحه فورا

علينا جميعا ان نقتدي بمالك في عصرنا هذا وندافع عن رموزنا رجال الدين

بوركت يااخي مالك والله يبارك كل من وقف الى جانبك


                                                                                     خيري خبيار
                                                                                        المانيا

قيس جبرائيل شكري:
                                    بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد..امين.
بمناسبة مرور الذكرى الاربعين على استشهاد الاب يوسف عادل عبودي اتقدم بخالص العزاء الى عائلة الشهيد الاب يوسف عادل وابناء رعيته.. الصبر والسلوان لعائلته والراحة الابدية له اعطه يارب .. امين.

           قيس جبرائيل شكري
                  هولندا                         

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة