الارشيف > منتدى خاص باخبار استشهاد الاب يوسف عادل عبودي

مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في بغداد ينعى الأب الشهيد يوسف عادل عبودي

(1/1)

شليمون اوراهم:
مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في بغداد
ينعى الأب الشهيد يوسف عادل عبودي
 
أصدر مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في بغداد بيانا نعى فيه الأب يوسف عادل عبودي أحد كهنة الكنيسة السريانية الأرثذوكسية في بغداد الذي استشهد في الخامس من نيسان الجاري.
 وقدم المجلس في بيانه التعازي إلى رئاسة الكنيسة السريانية الأرثوذكسية وكهنتنها ومؤمنيها مبتهلا إلى الله أن ينعم على الكاهن الشهيد بالرحمة في جنان الخلد.. وأدناه نص البيان:

sargon2000:
لايجوز التعايش السلمي مع الاسلام كيف استطيع ان اثق بجاري ودينة يطلب منه قتلي ،كيف استطيع العيش مع كتاب يلغي كل الديانات ان كلمة السلام والتاخي بعيدة كل البعد بين الدين الاسلامي وبقية الديانات لانه دين الانا وبس ..دين يكفر كل من هو غير مسلم ويمنع الاخر من تكفيره ،

muradsaad:
من أجل وطني وأبنائه .. كي يعيشوا الوحدة والتضامن ..  والانفتاح وقبول الاخر, .. فنبني معآ وطنآ يحلو العيش فيه .. يا رب يا اله الوحدة والسلام,                  

  اليك نصلي

د. سعد متي بطرس
جامعة البصرة

Beatitude  for  Peace  and  Charity...Dr. Saad M. Potrous - University of  Basra[/color][/size][/b]

josef1:
                                                                                                                                                                                                       
                  بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين
                       قال سيدنا يسوع المسيح له كل المجد
       انا القيامة والحق والحياة    من آمن بي وان مات سيحيا
اخوتي واخواتي إن وجودنا على هذه الارض هو موقت وزائل، ونحن المؤمنون
نعيش للحياة الابدية الخالدة . إن حبة الحنطة ان لم تسقط على الارض وتمت لن 
        تعطي حياة جديدة ، فحياتنا هي في السماء كما في قول المرنم  .

                 انا لست إلا غريبا هنا        فان  السما   موطني
                 ارى الحزن عندي هنا       فدار العلا   موطني
                 الا انني سائح   قاصد         ديار السما موطني
                فلا بد أن تنتهي غربتي       وامضي الى موطني

            الرب اعطى والرب اخذ        وليكن اسم الرب مباركا
 ان مكان المؤمنين هو فوق ، على ساحة  الابدية ، حيث ستلقى سفينتك مراسيها
 وحيث قد سبقك الرب ليعد لك المكان الذي تشتهيه لنفسك ، والذي طالما سعيت
 اليه ، دون ان تجده أبدا لنفسك هنا على الارض . لنرتل كلنا ترتيلة العزاء والتي
           نرتلها في كنائسنا المقدسة عن روحه الطاهرة  .

           انت ملجائي ربي         اغفر ذنبي وارحمني
 اسمعوا يا اخواني    الموت المر قاساني        اغمض  عيوني
 واخرس لساني      كاس المرارة اسقاني     ربي يغفر ويرحمني

 يقول الرب في كتابه المقدس ( ايها العبد الصالح والامين كنت امينا في القليل
   اقيمك على الكثير ادخل الى فرح سيدك  ) . ادخل الان الى الملكوت  .

      الراحة الابدية اعطها له يارب      ونورك الدائم فليشرق عليه
  سيادة البطريرك زكا الاول عيواص جزيل الاحترام
 المطارنة والاباء في الكنيسة الارثدوكسية الشقيقة المحترمون
  عائلة المرحوم الاب الشهيد يوسف عادل عبودي  صبركم واعانكم الرب
 نشارككم الاحزان بوفاة المرحوم الشهيد الاب يوسف   اسكنه الرب ملكوته 
 مع الابرار والصديقين ويكون وفاته اخر الاحزان لكم جميعا ولشعبنا الجريح  آمين  .

 الشماس يوسف جبرائيل حودي والعائلة  ـ  شتوتكرت  ـ  المانيا
 

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة