المحرر موضوع: راعي كنيسة العذراء السريان الارثوذكس في البصرة يقيم قداساً لروح الشهيد الأب يويف عادل  (زيارة 6940 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل aldakely 65

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 292
    • مشاهدة الملف الشخصي
راعي كنيسة العذراء السريان الارثوذكس في البصرة  يقيم قداساً لروح الشهيد الأب يويف عادل
ومكتب رئيس الجمهورية يقدم التعازي لعائلة الشهيد


البصرة / عينكاوا كوم / محمد جواد الدخيلي
قام الأب سمعان خزعل كصكوص راعي كنيسة العذراء السريان الارثوذكس قداساً خاصاً بمناسبة استشهاد القس يوسف عادل عبودي الذي إطالته يد الغدر والإرهاب حيث سقط شهيداً كي يكون نجمة بجوار ربه مع كوكبة من الشهداء الذين سبقوه .. حيث قال الأب سمعان كلمة للحاضرين ذكر فيها سيرة الشهيد العلمية وللاهوتية ومن ثم قال : عندما يريدون يضطهدون رجل الدين أو أي شخصاً آخر أنما رادو إطفاء النور ففي استشهاده لقد اضطهدهم عسى أن يتحول القلب الحجري إلى قلبٌ حنون  هكذا كان يسوع يعذب من اجل أن يغفر للآخرين عسى أن تصيبهم التوبة . اليوم يشبه الأمس  الإرهابيين ليمسوا ويقتلوا  أبناء الله بداً من أعلى الكنيسة رجال الدين ليس على حد سواهم ايضاً أبناء الوطن الأحرار والأحباء الذين ضحوا من اجل مجد هذا الوطن هؤلاء يريدون إخماد النور الذي جاء من اجل خلاص العالم . لذلك نصلي صلاة الثالث للأب الشهيد يوسف عادل الذي نال جسده الطاهر الذي صعد إلى علياء المجد المسيح الذي انتصر الأب المحب المجاهد الحسن لقد نصره الله على الأشرار بهذه الشهادة .. وأضاف الأب سمعان : أن هذا اليوم هو صرخة لنا جميعاً بالأمس كان الأب رغيد والأب بولص والمطران فرج رحو واليوم ضيف آخر إلى هذه القافلة أي وهو الأب الشهيد يوسف عادل عبودي راعي كنيسة دار المسرة للسريان الارثوذكس في بغداد نحن نفتخر بهم كمسيحيين بمختلف الطوائف وكذلك يزينا هذا الأمر عزماً وقوة كي نتمسك بوحدتنا وبأرضنا ووطننا ونبذل كل الجهد من اجل يرضى الله عنا كذلك نتمسك بأماننا وكنيستنا هذه الكوكبة نزفت دمائها من اجل السلام والأمان والاستقرار والخلاص من شر الأشرار  علينا كمسيحيين أن نكمل هذا المشوار أن كنا مؤمنين حقاً ونتمسك بتربة الوطن دون ضعف أو خوف لأن الله وروح القس معنا  إذن نفرح بهذا الانتصار وأن كان حزناً على قلوبنا لان دمائهم أنارت طريقنا . كما حضر القداس الأب اراقيل راعي كنيسة الأرمل في  مدينة البصرة ومجوعة من الطوائف المسيحية الأخرى . ومن ثم انتقل الأعزاء إلى كنيسة مار فرام لاستقبال المعزين .
كما قدم مكتب رئيس الجمهورية عن أحر التعازي واصدق مشاعر المواساة لعائلة الشهيد  عادل قس كنيسة مار بطرس الذي اغتالته قوى الظلام والإرهاب.أن هذه الجريمة الشنعاء هي محاولة يائسة لإثارة الفتن والاضطراب، وزرع مشاعر البغضاء والكراهية. إلا أن العراقيين الذين عاشوا طوال ألاف السنين في وادي الرافدين، مسيحيين ومسلمين، ومن سائر الأديان والطوائف قد برهنوا أن وحدتهم أقوى أن تنال منها مثل هذه الجرائم. نسأل الله أن يتغمد الفقيد برحمته، ويلهم أهلة وذويه وأصدقاءه الصبر والسلوان.
 Aldakely65@yahoo.com
                       











   
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية



غير متصل عفيف نافع

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 49
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
صلاة الجناز في كنيسة العذراء للسريان الارثوذكس في البصرة


(كن امينا الى الموت فساعطيك اكليل الحياة)

اقيم قداس و صلاة الجناز في كنيسة العذراء للسريان الارثوذكس في البصرة يوم الاحد 6 نيسان 2008 عن روح الاب الشهيد يوسف عادل و الذي نالت من جسده يد الغدر , و الذي اقامه الاب سمعان راعي الكنيسة ولفيف من الشمامسة

وعلى نفس الصعيد اقيم القداس و صلاة اليوم الثالث عن راحة نفس الشهيد الاب يوسف عادل و ذلك يوم الثلاثاء 8 نيسان 2008 حيث القى الاب سمعان موعظة تطرق فيها على الشهادة في المسيحية و الاضطهاد على المؤمنين و ايضا تعريف بالاب الشهيد و اهم انجازاته, و قد حضر العديد من الشخصيات منهم الاب اراكيل راعي الكنيسة الارمنية الارثوذكسية في البصرة و الذي شارك بصلاة خاصة في الجناز باللغة الارمنية

و بعد الانتهاء توجه الحاضرون الى قاعة كنيسة مار افرام للكلدان حيث قبلت التعازي هناك , وذلك بمبادرة اخوية من الاب عماد راعي الكنيسة و الذي تفضل مقدما التعازي و المواساه مع راهبات اخوية القلب الاقدس









غير متصل khobiar

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4299
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ان الاشرار في كل جهه يتامرون على محبي السلام وسالكي الطرق السليمه ويفرغون سمومهم وشرورهم من قلوبهم على ابناء شعبنا المبارك

يارب شعبك اليوم يصرخ واليك يتضرع

ادعوك يارب لانك لهم ملجا اصغ الى صراخهم لانهم قد تذللوا انقذهم يارب انقذهم يارب كما انقذت داؤد من سيف القاتل


غير متصل A_AKRAWI

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

قد انقطع سرور قلوبنا وسقط إكليل رأسنا) (
في ذمة الله يا أيها الحبيب الأب يوسف إلى حيث تنتظرك الأمجاد السماوية لتسعد هناك بالمنازل الأبوية لابسا إكليل الغلبة والانتصار باستشهادك ولأنك كنت أمينا إلى الموت فسيعطيك إكليل الحياة  وقد غلبت بجهادك وسعيك  الأوجاع.
عطر الله ثراك و ذكراك برحمته وأكرم مثواك بحنانه وعز آلك وشعبك بسلوانه  ورأفته
ونحن إذ نبكيك إنما نبكي فيك الأيمان الصحيح وقد حفظته والجهاد الحسن وقد أكملته والسعي الأبوي وقد أنجزته والخلق الرفيع وقد حملته
فاذكرنا أيها العزيز في طلباتك وصلواتك أمام عظمه وهيبة وجلال ربنا يسوع المسيح وعزاؤنا الوحيد فيك انه صار لنا شفيعا مضافا في ملكوت السموات.
فنم قرير العين مرتاح الضمير بين  أحضان الرب الإله وليتغمدك بجزيل رحمته وحنانه ويسكنك فسيح جنانه صحبه الأبرار والشهداء و القديسين...   آمين
الشماس ارشد عقراوي
كنيسة العذراء للسريان الأرثوذكس -بصره


غير متصل muradsaad

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 49
    • مشاهدة الملف الشخصي
[b]من عمق حزننا وسعة رجائنا, نرفع اليك اليوم يا رب, نفس فقيدنا وشهيدنا الاب يوسف عادل عبودي لانك المحبة. عامله برحمتك. لانك الحياة, أدخله في حياة الابد معك. لانك القيامة, أفض عليه نورك. وأعطنا يا رب أن نتذكر فضائله وايمانه ومحبته وخدمته, ونقتدي بها, فتبقى ذكراه حية بيننا وفينا. .
وعزُنا بلقياه في شركة القديسين في ذبيحة القداس ... نسألك يا رب
.[/b]


د. سعد متي بطرس
جامعة البصرة


Beatitude  for  Peace  and  Charity

غير متصل josef1

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4704
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
                                                                                                                                                                                                       
                  بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين
                       قال سيدنا يسوع المسيح له كل المجد
       انا القيامة والحق والحياة    من آمن بي وان مات سيحيا
اخوتي واخواتي إن وجودنا على هذه الارض هو موقت وزائل، ونحن المؤمنون
نعيش للحياة الابدية الخالدة . إن حبة الحنطة ان لم تسقط على الارض وتمت لن 
        تعطي حياة جديدة ، فحياتنا هي في السماء كما في قول المرنم  .

                 انا لست إلا غريبا هنا        فان  السما   موطني
                 ارى الحزن عندي هنا       فدار العلا   موطني
                 الا انني سائح   قاصد         ديار السما موطني
                فلا بد أن تنتهي غربتي       وامضي الى موطني

            الرب اعطى والرب اخذ        وليكن اسم الرب مباركا
 ان مكان المؤمنين هو فوق ، على ساحة  الابدية ، حيث ستلقى سفينتك مراسيها
 وحيث قد سبقك الرب ليعد لك المكان الذي تشتهيه لنفسك ، والذي طالما سعيت
 اليه ، دون ان تجده أبدا لنفسك هنا على الارض . لنرتل كلنا ترتيلة العزاء والتي
           نرتلها في كنائسنا المقدسة عن روحه الطاهرة  .

           انت ملجائي ربي         اغفر ذنبي وارحمني
 اسمعوا يا اخواني    الموت المر قاساني        اغمض  عيوني
 واخرس لساني      كاس المرارة اسقاني     ربي يغفر ويرحمني

 يقول الرب في كتابه المقدس ( ايها العبد الصالح والامين كنت امينا في القليل
   اقيمك على الكثير ادخل الى فرح سيدك  ) . ادخل الان الى الملكوت  .

      الراحة الابدية اعطها له يارب      ونورك الدائم فليشرق عليه
 سيادة البطريرك مار زكا الاول عيواص وكافة اباء الكنيسة الارثذوكسية الشقيقة المحترمون
  عائلة المرحوم  الاب الشهيد يوسف عادل عبودي   صبركم واعانكم الرب
 نشارككم الاحزان بوفاة المرحوم الشهيد الاب يوسف   اسكنه الرب ملكوته 
 مع الابرار والصديقين ويكون وفاته اخر الاحزان لكم جميعا ولشعبنا الجريح  آمين  .

        الشماس يوسف جبرائيل حودي والعائلة  ـ  شتوتكرت  ـ  المانيا