المحرر موضوع: الأب يوسف عادل شهيد آخر على طريق الجلجلة  (زيارة 4528 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل مؤيد يوسف السناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 116
    • مشاهدة الملف الشخصي
    لم نكد نفق من صدمتنا باستشهاد سيادة المطران بولص فرج .. حتى فاجأتنا الأخبار بسقوط شهيد آخر على طريق جلجلة الرب الأب يوسف عادل ليلتحق بركب شهداء كنيسة السيد المسيح .
    واننا اذ نعزي انفسنا كمسيحيين بهذا المصاب الجلل ندعو من رب المجد ان يتغمد الشهيد بواسع رحمته .. وان يمن على ذويه بالصبر والسلوان .
     اذكر اني كتبت في تعليق على استشهاد سيادة المطران بولص بانه لن يكون الأخير .. وها انا ذا اليوم اعود فأقول بأن استشهاد الأب يوسف لن يكون الأخير طالما بقينا ساكنين نتلقى اللطمات على خد فنقدم الآخر .. وأتساءل .. الى متى سنبقى بهذه السلبية ؟ .. متى سيتحرك قادتنا الروحيون ليفعلوا شيئا من اجل ايقاف شلال الدم المنهمر والذي اوشك ان يغرق الجميع .. ؟
    ان عملية استهداف رجال الدين المسيحيين مدروسة بعناية .. وتجري بترتيب وتخطيط مسبق من اعلى المستويات وعلى قاعدة { اضرب الراعي .. تتشتت الرعية } والغرض واضح وصريح الا وهو تفريغ العراق من المسيحيين .. والمسؤولين لاشأن لهم سوى الشجب والأستنكار من دون ان يكلفوا انفسهم ولو بالتفكير في كيفية تقديم الحماية لهؤلاء الناس المساكين المسالمين المتسربلين برداء العفة والطهارة الجاثين على ركبهم يدعون ربهم ان يمن بالسلام على عراقنا الحبيب .. فيجازيهم الآخرون بالقتل والتنكيل .
     
يا بعيد الدار عن عيني ومن قلبي قريبا   كم اناديك باشواقي ولا القى مجيبا