الارشيف > تضامنا مع سيادة المطران بولس فرج رحو وتخليدا لمرافقيه

جماعة المحبة والفرح تودع مرشدها العام بقداس إلهي

(1/4) > >>

جماعة المحبة:
جماعة المحبة والفرح تودع مرشدها العام بقداس إلهي

الموصل 11 نيسان 2008
احتفلت جماعة المحبة والفرح بالقداس الإلهي بانتقال مرشدها العام المطران بولس فرج رحّو ورفاقه فارس، رامي وسمير إلى ملكوت الله.
وقد شارك الحضور ثالوث الجماعة الكوادر والمرشدين والإخوة والأهالي، وأصدقاء الجماعة من كهنة وعلمانيين وراهبات، وكان ذلك في تمام الساعة العاشرة من صباح يوم الجمعة المصادف 11 نيسان 2008 في كنيسة مار يوسف في تلكيف.
وتخلل القداس موعظة الخوري روفائيل وتقادم من الأخوة والكوادر تقدمتها صورة للمطران الشهيد مار بولس فرج رحّو وصور رفقائه، تلتها صلوات تلقائية للأخوة في جماعة المحبة والفرح.
وبعد انتهاء الذبيحة الإلهية قدم بعض الأشخاص قصائد شعرية وكلمات تأبينية، ووزعت أثناء الخروج صور للمطران الشهيد تحمل شعار وصلاة الجماعة.



























BAN MEEKHO:
الراحة الابدية اعطهم يا رب ونورك الدائم يشرق عليهم                                                           ان هذا الاحتفال لهو اشبه بالعرس يقيمه هنا محبيك وجميع رعيتك فمن منا لم يحزن عليك ولكن كانت فرحة كبيرة فى السماء لدخولك الملكوت لتكون مع المسيح والرسل وجميع القديسين فهكذا هو ايماننا ان نكون فى يوم ما مع المسيح ومع كل من بذل نفسه فى سبيل المسيح امين

josef1:
                                                                                                                                                                                                           
               بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين
                      قال سيدنا يسوع المسيح له كل المجد
       انا القيامة والحق والحياة    من آمن بي وان مات سيحيا
اخوتي واخواتي إن وجودنا على هذه الارض هو موقت وزائل، ونحن المؤمنون
 نعيش للحياة الابدية الخالدة . إن حبة الحنطة ان لم تسقط على الارض وتمت لن 
        تعطي حياة جديدة ، فحياتنا هي في السماء كما في قول المرنم  .

                 انا لست إلا غريبا هنا        فان  السما   موطني
                 ارى الحزن عندي هنا       فدار العلا   موطني
                 الا انني سائح   قاصد         ديار السما موطني
                فلا بد أن تنتهي غربتي       وامضي الى موطني

            الرب اعطى والرب اخذ        وليكن اسم الرب مباركا
 ان مكان المؤمنين هو فوق ، على ساحة  الابدية ، حيث ستلقى سفينتك مراسيها
 وحيث قد سبقك الرب ليعد لك المكان الذي تشتهيه لنفسك ، والذي طالما سعيت
 اليه ، دون ان تجده أبدا لنفسك هنا على الارض . لنرتل كلنا ترتيلة العزاء والتي
           نرتلها في كنائسنا المقدسة عن روحه سيدنا الطاهرة والتي رتلها للمؤمنين.

           انت ملجائي ربي         اغفر ذنبي وارحمني
  اسمعوا يا اخواني    الموت المر قاساني      اغمض  عيوني
 واخرس لساني      كاس المرارة اسقاني     ربي يغفر ويرحمني

 يقول الرب في كتابه المقدس ( ايها العبد الصالح والامين كنت امينا في القليل
   اقيمك على الكثير ادخل الى فرح سيدك  ) . ادخل الان الى الملكوت  .
 ليعلم القتلة أن كنيسة المسيح لن تقوى عليها أبواب الجحيم ، كما يقول مار بولس
 في الكتاب المقدس ، ستبقى دماء المسيحيين بذار تروي العالم بالتقوى والفضيلة

 نحزن على انفسنا لاننا خسرناك بينما فرحت السماء وتهللت للقائك
هل يوجد تضحية اكثر من التضحية بالنفس من اجل جعل كلمة الله هي العليا
بقلوب حزينة وعيون باكية نشاطر المؤمنين بهذا المصاب الاليم والمفجع

   الراحة الابدية اعطها لسيدنا يارب       ونورك الدائم فليشرق عليه

 سيادة راعينا الجليل البطريرك الكردينال عمانوئيل الثالث دلي جزيل الاحترام
 السادة المطارنة الاجلاء وكافة الاباء والرهبان والراهبات  المحترمين
 المؤمنين في العراق وكافة انحاء العالم  رسخ الله ايمانكم
 الاخوة في اخوية المحبة والفرح اعضاء ومرشدين وعاملين اعانكم الرب
  عائلة المرحوم الشهيد بولس فرج رحو   صبركم واعانكم الرب
 نشارككم الاحزان بصلاة الاربعين لوفاة المرحوم الشهيد المطران بولس فرج رحو اسكنه الرب 
ملكوته مع الابرار والصديقين ويكون وفاته اخر الاحزان لكم جميعا ولشعبنا المسيحي الجريح  آمين  .
 
   الاب شربيل جبرائيل الراهب ـ رئيس دير ما يوسف للكلدان ـ روما
     الشماس يوسف جبرائيل حودي والعائلة  ـ  شتوتكرت  ـ  المانيا
               عوائل ال حودي في العراق والعالم كافة
 


khobiar:
كيف يعيش شعبنا مع من قلوبهم مغلقه عيونهم لاترى واذانهم لا تسمع
يسيرونهم سماسرة الفتاوي وفقهاء الجهل والتخلف
يرشون رموز الدين رجال السلام وهم يكبرون الله اكبر
 رزقهم تحت سيفهم
يعيشو في الحقد الماضي
فما ذنب شعبنا يعيش كل العمر مع هولاء الثعابين و الافاعي السامه
انهم لم ولن يتعلموا ولايتثقفوا
شعبنا لن يرتاح الا وضع العراق تحت الوصايه الدوليه

يارب ارحم شهيدنا المطران فرج رحو واعطيه الراحه الابديه
                                                                                     خيري خبيار
                                                                                       المانيا

delovan:
                  بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين
                      قال سيدنا يسوع المسيح له كل المجد
     
          انا القيامة والحق والحياة    من آمن بي وان مات فسيحيا
اخوتي واخواتي
 إن وجودنا على هذه الارض هو موقت وزائل،
ونحن المؤمنون
 نعيش للحياة الابدية الخالدة . إن حبة الحنطة ان لم تسقط على الارض وتمت لن 
        تعطي حياة جديدة ، فحياتنا هي في السماء .
واترككم تحت حمايه ربنا يسوع الفادي وامه مريم العذراء والف رحمه لشهيدنا الغالي على قلبنا جميعا
                          الـــمـــطــران مار بـــولـــص فــرج رحـــو
                                                                                                  دلوفان الالانشي
                                                                                                         كــندا

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

الذهاب الى النسخة الكاملة