المحرر موضوع: كنت بالأمس معنا واليوم انت شفيعنا في السماء  (زيارة 4724 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل rgnawras

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 4
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تعجز كلمات العزاء عن التعبير عن مدى حزننا وألمنا لفقدان ابانا الروحي القس يوسف كم كانت صدمتنا كبيرة لدى سماعنا الخبر.
لكن ربنا وإلهنا وفدينا يسوع المسيح قال من اراد ان يتبعني فلينكر دانته ويحمل صليب ويتبعني وه>ا عينه ما فعله ابونا يوسف.
فبعد ان تأملنا بكلام الرب المعزي لنا وإيماننا بمواعيده الصادقة ما لنا سوى أن نفرح ونتهلل بإنضمام شهيد جديد بل قديس جديد إلى قائمة القديسين والشهداء لأن كل إنسان يعرف القس يوسف لا يسعه سوى ان يصفه أنه كان قديس على الارض وها هو الان في السماء يتشفع لنا عند كرسي العظمة.
فلتكن صلاته معينة لنا في ضيقاتنا.
فباسمي انا نورس كوركيس رديف وبأسم زوجتي سمر عمانوئيل عبد الاحد وعوائلنا نتقدم بأحر التعازي وليسمحوا لي بأحر التبريكات لنوال ه>ا الاب اكليل الشهادة لأجل اسم المسيح راجين من الله ان يعطييهم الصبر والسلوان   


غير متصل BAN MEEKHO

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 232
    • مشاهدة الملف الشخصي
هكذا هم كهنتنا شهداء فى كل زمان ومكان وهكذا هى كنيستنا تنتقى و تقدم اجمل باقات الزهور للرب يسوع وهكذا هو طريق الجلجلة ملئ بالالم والدموع فكما بكت بنات اورشليم على الرب يسوع منذ الاف السنين نبكى اليوم كهنتنا بذات الالم وذات الدموع وكما بقينا مع الرب يسوع الى اليوم والى اخر نفس فى حياتنا سنبقى نذكركم هكذا يا ابائنا الكهنة الى اخر يوم فى حياتنا . الراحة الابدية اعطهم يا رب ونورك الدائم يشرق عليهم امين