الارشيف > تضامنا مع سيادة المطران بولس فرج رحو وتخليدا لمرافقيه

مطران الحق وسيد الموقف

(1/1)

Falah Najeeb:
مطران الحق وسيد الموقف

يا طوداً شامخاً
كانت السحب تتراقص على قمته
ها قد انكسرت
عواصفُ الذل على هامته
يا نبعَ ماءٍ رقراقُ
روى كل ظاميء
ها قد ظل حتى آخر لحظة يتدفقُ
يا نفساً وفيةً
لم تفارق ايمانها
ويا روحاً ساميةً
من نفحة الرب تعبقُ
يا ناقوساً
كانت به الكنائس تنطقُ
عهداً لك
ان تبقى نواقيسُ الكنائسِ مجللة
عهداً لك
 ان تبقى الحناجرَ
بالتسابيح والتراتيل مهللة
*      *     *
يا مطران الحق
لقد جادلت الباطلَ
بقوةِ المخلص ووحي الربِ
خير جدالْ
وحين لم يستطع ابليسه
ان يقفَ امام ضياءِ وجهكَ





من الصولات بجولة

وامام رهبةِ الكمالْ
كان القتلُ عندهُ
خيرَ وسيلةٍ لانهاء النزالْ
   *       *       *
كانت ايادٍ سوداءَ
آثرت انْ تلطخَ رداءَ القداسةِ
لكنه حتى آخرَ لحظةٍ
ظل عطرُ الطهارةِ منه يفوحْ
جهلاءَ قتلوا الجسدَ
اذ انهم لايعلمونَ
 ما الروحْ ؟
ومن له انْ يقتلَ الروحْ
ظلامٌ
اطفأ شمعةً
لكنه يجهلُ
ان الفَ شمعةٍ غيرها ستوقدُ
واغلقَ باباً
لكنه يجهلُ
انه سيفتح الفُ بابٍ غيره موصدُ
*       *       *
لم يرهبكَ الموتُ
ولم تطمعْ في الوجودْ
ولم تبحث كما فعل كلكامش
عن نبتةِ الخلودْ

لم تساومْ...
مع انَ الجسدَ منك كان ضعيفاً
لكن الروحَ كانت تقاومْ
لم تساومْ...
بل اردت انْ تكون الكلمةُ لك
وان تكون سيدَ القرارْ
اردت ان تكون سيد الموقفِ
فقلت للسماءِ اشهدي
وللارض اوقفي
دورانك وقفي
اجلالاً للذي كله وقارْ
*        *       *
طوبى لك يا مار بولص
طوبى لك...
اذْ اصررت انْ تأصُلَ ترابَ الرافدين
فعمقتَ في ارضه جذوركَ
وكان لهذه الارضُ الفخر
كل الفخرِ ان تحضنكَ
هنيئاً لك...
حيث سترى في فردوسهِ
ذلك الوجهُ البهي المنورْ
والذي انى لنا ان نراهُ
الا بعد انْ نُحرقَ بنار المطهرْ


هنيئاً لك...
فقد استحقيت
كل تطويباتِ المسيحْ
ومحبة الناسِ
وزهور الاطفالِ
وحزن النساءِ
وكل دمعةٍ نزلتْ
من عيون هذا الوطن الجريحْ
لك الشكرُ..
فقد اظهرتَ للعالمِ
انّ لنا اناساً
مؤمنونَ
صالحونَ
روحيونَ
ومضحونْ.



فلاح نجيب عظمت
   17/4/2008

BAN MEEKHO:
لا تخافو ممن يقتلون الجسد , لقد قتلوك نعم اذوك نعم حرمونا من رؤيتك وتعاليمك ولكن لا يستطيعون قتل ذكراك فينا  لن يقتلوا الحب الذى نكنه لك فى قلوبنا لن يقتلوا الاعمال الخيرية التى هى شاهدة على الحب الكبير الذى كان موجود فى قلبك , سيبقى التاريخ يذكرك بالخير والحب وسيذكر قاتليك بانهم اناس لا قلب لهم  ولا دين ولا مذهب اناس مجردين من معنى الانسانية اناس ليس الله قد خلقهم بل الشيطان لانهم شياطين وباعماله وتعاليمه يسيرون

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة