المحرر موضوع: رد على ريمون البير ( ستبقى " عشتار" نجمة في قارات العالم الخمس )  (زيارة 1603 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل John Homeh

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 137
  • الجنس: ذكر
  • John Homeh
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ريمون ... ايها الأخ العزيز

تحية ومحبة ...

رائع كل ما كتبته والأروع هذه الغيرة التي تسكن مشاعرك النبيلة تجاه امتنا ووحدة شعبنا
غيرتك على قناتنا الغالية عشتار ان هي الا عشقك الوفي لكل من يحمل في فكره وروحه وقلبه الحب لأمتنا العريقة , ولكل من يتحدث بلغة الآباء والأمهات , لغة السماء , ولغة ربنا يسوع المخلص .

يكفينا أن نبث لغتنا لكل العالم , يكفينا أن نعرّف ذاتنا للآخر , ويكفينا الكثير من البرامج التي لها اعظم الفائدة لنا جميعا , وفي ذات الوقت للآخر .
كل شيء ينبىء عن مستقبل باهر لقناتنا ولعلو اسم عشتار في كل مكان وزمان . وهذا في حد ذاته انجاز مهم ومفخرة للكل . ولكن هناك شيء يؤلمني اولا كآشوري , وثانيا كفرد له خبرة في مجال الفن والاعلام والكتابة . فقد كنت اول من صنع اول فيلم يتحدث بلغة شعبنا يعرض على شاشات السينما العالمية ( وردة ديشة ) 1991 استراليا . واول من صنع فيلم بلغتنا للأطفال ( بيبلت آتور ) 1993 استراليا .
واول من اسس ستوديو لبث برامجنا على الفضاء ( قناة اسيريا تيفي ) في المانيا عام   2000
واول من بث برامج آشورية في استراليا ( جنال 31 )   1995
ومن خلال تاريخي السينمائي  , حصلت في مهرجان باثرست السينمائي في استراليا على جائزة الاخراج السينمائي بين 320 مشترك من جميع انحاء العالم . للفيلم القصير .
بالاضافة الى انتاج فيلم وثائقي عن المذابح التي نفذت بحق شعبنا ( انتولد هولي كوست  )
وفي مجال الفيديو كليب . عندي العدد الذي لا يحصى من مطربين ومطربات من شعبنا ومن غير شعبنا . وحين صنعت اول فيديو كليب عام 1980 عند اول ظهور الفيديو في العالم اجمع . حينها حتى التلفزيون السوري لم يكن يعرف ما هو الفيديو كليب الا من خلال اغاني الأفلام . كانت كل اغاني التلفزيون اما على المسرح او في حفلة او في فيلم .

كل هذا ذكرته لك من اجل التوضيح وان كنت قد اطلت فالمعذرة منك ومن القارىء العزيز . والأن سؤالي هو او بالأحرى هو مجرد نقد بسيط , ولست ادري ان كان السبب شخصي او هو ما لا يعلمه الا الله علما انني وبكل صدق ايها الأخ الغالي . في كل عمري لم احاول ركوب فرس هو لغيري , وكم من الشباب وضعتهم على الطريق الصحيح في عالم الفن والاعلام والكتابة .اما لماذا هذا الموقف الذي حان وقت عرضه لتجيبني أنت عزيزي ريمون !!!؟

انتقادي هو الآتي

منذ اقل من سنه ارسلت بعض اعمالي كهدية لقناتنا العزيزة عشتار على قرص ال دي في دي
مع الأخ المطرب جوني طاليا , ولم اتلق من الادارين حتى رسالة تطمئنني انهم استلموا الهدية  علما أن الأخ جوني حين عاد قال سلمت الامانه .
ثانيا كنت قد تحدثت مع مندوب عشتار في السويد وما زالت رسائلنا موجودة , حتى أن الأخ المندوب كتب لي وهو ممتلىء بالفرح ما لا استطيع كتابته هنا لأنه مديح وتقدير بشكل اخجلني لتواضع نفسه وروحه , وقال بما معناه ( لقد اتصلت بالمسؤلين ورحبوا بك كثيرا وقريبا سيصلك منهم ايمايل للتعاون ) ومنذ ذلك الحين وحتى الساعة لم اتلق اي خبر ,,, لماذا ايها الأخ العزيز!!!؟
اشكر الله انني لست بحاجة الى شيء ولكن حاجتي الوحيدة كانت أن اقف بخبرتي ومحبتي لشعبي موقف المتعاون والمشارك في تطوير هذه الشعلة التي تنير بيوتنا باسمها ونجمتها وحروفها . لا لشيء الا لأنني احب من الأعماق امتي بكل الصدق والاخلاص .

تمنياتي لحبيبتنا عشتار كل التوفيق والنجاح والاستمرارية , والف شكر لكل العاملين فيها
واشكرك من القلب على مقالتك هذه .
قد لا تعرفني لذا اتمنى زيارة موقعي الخاص لتتعرف علي وعلى اعمالي
www.johnhomeh.com

لك من القلب كل المحبة

اخوك
جان هومه
سدني استراليا
اصنع سيفك من معدن المحبة تنتصر أنت وعدوك

جان هومه