المحرر موضوع: حول عصا موسى  (زيارة 11369 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اليشا يعقوب

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 142
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
حول عصا موسى
« في: 15:11 13/06/2008 »
حول عصا موسى



      ترجمة الشماس
  اليشا يعقوب شمعون
   كاليفورنيا - اميركا

shamashaelisha@yahoo.com


أمام اعتذار موسى لله وخوفه من أن الشعب لا يصدقه أعطاه الله أن يصنع عدة آيات أو
معجزات بها يظهر قوة فائقة للطبيعة حتى يصدقه الشعب وحتى يصدقه فرعون.

العصا تشير للسلطان والسيادة، هو صولجان. وتحويل العصا إلى حية يشير للشعب الذي كان
حرًا وله سيادة ثم تحول إلى عبيد يعملون في الطين مثل هذه الحية التي تلعق التراب. ثم
تحويل الحية إلى عصا مرة أخرى كان يحمل معنى أن موسى قادر أن يعيد لم مجدهم
المفقود. وتحويل اليد السليمة لبرصاء ثم رجوعها سليمة أشار للشعب أن موسى قادر أن
يلحق بالمصريين الضربات ويرفعها عنهم ثانية. وهو قادر أن ينقذ الشعب من أمراضه
ووثنيته التي لحقت به في مصر. إذًا هذه المعجزات لها معنى وليست مجرد ألعاب سحرية
مثل سحر المصريين.

عصا موسى وقد سميت عصا الله  (خر 4 : 20 ) تشير للسلطة والقوة والسيادة. وإذا فهمنا أن
المسيح هو قوة الله ( 1 كو 24 :  1)  فتحويل العصا إلى حية يشير لتجسد المسيح وأنه حمل
خطايانا وهو على الصليب فالحية النحاسية رمز للمسيح المصلوب ( يو 14 : 3 ) والحية رمز
للخطية والمسيح صار خطية لأجلنا ( 2 كو 21 : 5 ) إذ لبس شبه طبيعتنا الخاطئة. وعودة الحية
إلى عصا مرة أخرى تشير للمسيح الصاعد إلى السموات ليقيمنا معه ويجلسنا معه بعد أن قتل
خطايانا. ويد موسى كانت تشير ليد الله الآب أي الابن قوة الله وذراعه وحين تحولت اليد إلى
يد برصاء أشار هذا للمسيح الذي حمل خطايانا فالبرص يشير للخطية. وعودة اليد سليمة
إشارة إلى أن القداسة التي في المسيح ابتلعت الموت والخطية ليغسلنا ويقدسنا ليعود بنا إلى
حضن أبيه أصحاء بلا خطية. البرص يشير لموت المسيح وشفاء اليد تشير لقيامته.
ثم تحويل الماء لدم فيه إشارة إلى أن التقديس والخلاص والتطهير لن يكونوا إلا بالدم وتحويل
الماء لدم هذا كان إشارة لفرعون وعبيده حينما لا يفهمون بالمعجزتين الأولى والثانية أن
هناك ضربات آتية وأولها تحويل الماء إلى دم.

عن كتاب تفسير سفر الخروج

حول عصا موسى ، فصل جديد من كتاب النحلة ( دبوريتا).

الرجاء الضغط على احد الروابط التالية لمشاهدة الموضوع في حجمه الطبيعي.








موقع ثاني للتحميل