الحوار والراي الحر > المنبر الحر

قرقوش بريئة من صدام ومن محكمة صدام

(1/1)

ادور ميرزا:
حكم قرقوشْ ومحكمة صدام
     
ادورد ميرزا

الحقيقة ان نظام حكم صدام حسين منذ توليه السلطة ولحد غزو الكويت لم يكن موفقا في الحفاظ على سلامة العراق والعراقيين وهذا كافيا لأن يدان ويحاسب فقد راح ضحية تصرفاته وحروبه الصبيانية الاف الشهداء كما اضر بثروة العراق الأقتصادية , لكن تصرفات حكومة اليوم اكثر صبيانية وفوضى شملت كل المرافق حسب وكالات الأنباء . وغالبيتنا شاهدنا محاكمة صدام ودعوني انقل لكم شيئا كوميديا عنها وقد سماها الكثيرين بمحكمة { قرقوش }* 
 
مع الأسف اسموها محكمة خاصة مستقلة والمتتبع يكتشف ان تصرفات قضاتها وشهودها وادعائها لا تدل على هيبتها ولا استقلاليتها ولا مصداقيتها حيث هي على العكس فقد أساءة لسمعة قضاتنا ومحامينا الأفاضل , لقد ادعوا مؤسسيها على انها شفافة وديمقراطية ومحايدة , لكننا راقبنا كل العيون والكلمات والحركات والمداخلات ولم نعثر على أثر الأستقلالية ولا على مصداقيتها , بعض الأصدقاء المهتمين تخيل ان حكومة العراق مهتمة بقضيتين فقط وكأنهما غرفتين محادثة على البالتولك واحدة لأعدام المجرمين والأخرى لأجتثاث البعثيين , لكننا سنترك اليوم التكلم عن غرفة الأجتثاث لأن الموضوع بسيط وسهل نتركه للشباب في الداخلية ان يعالجوه , اما الموضوع { السابجكت } المهم اليوم فسيكون حول المحكمة الخاصة { محكمة الشعب }  حيث تم بعون الله وبمباركة وبموافقة الديمقراطي فلان الفلاني المنفرد بهدف التحرير الأول وبحضور السادة الدكتور الفلاني  والرفيق الدكتور الفلاني والشيخ الفلانين تم افتتاحها , كما باركتها المراجع الفلانية قدس الله سرها وساندتها الداخلية والخارجية والدفاع والصحة حيث ظهر القضاة ووجوههم مشرقة بزيهم المقدس الروحاني جلوسهم الهادئ يوحي للناظر بانهم من الذين قضوا نصف عمرهم في مهنة القضاء قراءة وممارسة فالقانون الدولي والشرعي والمذهبي والقضائي والفدرالي عندهم اقدس الأقداس والحرمات !
فالمثل بين { الأحباب تسقط الأداب } ينطبق عليهم وقد كان حاضرا حتى اننا لم نستطع التفريق بين المتهم والقاضي والشاهد والمصور والدفاع ورمزي كلارك المسكين !
كل تصرفات هذه المحكمة كما يقول المصريون { لعب عيال } هوجاء واظهرت لنا وكأنها ثأر وحقد بين اثنين لا اكثر ولا اقل ..حتى مساحة الديمقراطية استغلها المتهمون بعد ان اكتشفوا ان امامهم غير صادقين ولا يمتلكون الحجة !
 اما رئاستها فلا تختلف عن اعضائها فهم مجموعة واحدة متماسكة وقضيتهم واحدة ويبدو ان لهم تأريخا نضاليا مشتركا , وهناك احتمال كبير اذا انتهت المحكمة بقرار يريح رئيسها واعضائها واقاربهم وجماعتهم فمن المحتمل ترشيحهم للمحكمة الدولية في لاهاي لمحاكمة شلش العراقي مراسل فضائية { الثورة البطلة } الذي تسبب في انهيار سوق النفط العالمية لأكتشافة { دعبول } يتبول نفط قوي الكثافة وتسجيل القضية ضد مجهول .
ان الغاية من قيام الدول بانشاء المحاكم الخاصة هي لمحاسبة الذين يسيئون لبلدهم او يعرضون شعبهم للخطر كأن يكون غزر او نهب لثرواته او السعي لتقسيمه او لتدمير بنيته او ممن يبثون الفتنة بين اديانه وطوائفه وقومياته , { على هذا الأساس تشكل المحاكم } , اما في العراق فقد شكلوا محكمة خاصة جدا لمحاكمة رئيس جمهورية العراق صدام حسين , وذلك لتسببه فى تهديد الأمن القومي والشعبي العراقي للخطر من جراء اعدامه 148 رجل وامرأة حاولوا اغتياله وقتله كما اوردته وكالات انباء حكومية خاصة !
فمن سينصف العراقيون بكل اديانهم وقومياتهم !!

* قرقوش .. منطقة يسكنها غالبية مسيحية تقع شرق الموصل وقد كان لها في قديم الزمان حاكما ظالما  يدعى بهاء الدين قرقوش حيث كان يحاسب ويحكم ويقرر في الوقت الذي يختاره ولذلك سمي حكمه بحكم قرقوش.
 

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة