المحرر موضوع: هل قيمتُنا كبشر بما نملُك؟؟  (زيارة 1509 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل الاب يوسف جزراوي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 311
  • الجنس: ذكر
  • انك انت صانع نفسك بنفسك
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
                                                 هل قيمتنا كبشر بما نملُك؟؟


              كان يحاسبها على الصغيرة والكبيرة، ويمنعها من الوقوف مع هذا والحديث مع تلك فانه يعدها من ممتلاكاته الشحصية. وترى خزانة ملابسها ملايئة بالملابس ومنها من اصبح باليًا لكنها  لاتود تقديمه للمحتاج، بحجة الاحتفاظ  والاعتزازبه !!!!.
كان ولايزال يعيش في خدعة ووهم انه قيمته بما يملك حتى انه تحول إلى غول لجمع الاموال وباية طريقة كان ، ويفتخر بما يمتلكه وما زال يعيش صراع الجري وراء المادة والاشياء معتقدًا انه سيكسب احترام الناس من خلال ثروته!!
هذا ما دفعني لاسجل هذه الخاطرة التي تصيتُها من الواقع .......... وهي احدى تاملات كتابي الجديد ( تأملات من حياة كاهن )  والذي سينشر عن قريب بعون الرب بعد ان تبنت طباعته احدى الكنائس الشقيقة في هولندا..
      
            يسود عالمنا اليوم رأي يقول بأن اساس وجود الانسان هو ملكيته للاشياء؛ لذا ترى إنسانُنا اليوم يعد تملكه للاشياء هو من الوظائف الطبيعية لحياته، بل يرى فيه حق من حقوقه كانسان بان يكون له ممتلكات شخصية!
ويذهب الكثير من الناس بالقول : من اجل ان نعيش يجب أن نملك الاشياء لكي نستمتع بها ، فمن لايملك شيئًا في هذا العالم لايساوي شيء!! ومن هذا المنطلق غدت حياة إنسان الاف الثالث في صراع مع الاخرين ومع كل ما يدور من حوله ، معتقدًا انه بقدر ما يملك بقدر ذلك سيثبت وجوده وحضوره!
فالسيارة والبيت والذهب والرصيد في البنك والاملاك ( واضيفوا انتم ما تريدون.......) باتت كلها رغبة صريحة وواضحة ليعلن من خلالها عن قيمته ووجوده ، وبمعنى اخر أن روح التملك التي انتابت واكتسحت الإنسان دفعته ليعتقد بأن قيمته مرتبطة بقيمة الاشياء التي يملكها!!
اخشى ان يفهمنى القارى الكريم بشكل مغلوط حلذا ليست غايتي في هذه الومضة ، ان يمنع واحدنا نفسه من اقتناء حاجاته الاساسية .أنّما غايتي هي ذلك روح التملك الذي يغذيه فعل اناني تعلقي. انه تملك يحمل في طياته تعلق مبالغ به بالاشياء ، وكأنها تصبح كامعبودات.
وستصبح علاقته بالعالم علاقة حيازة وملكية؛ علاقة يريد بها ان يكون كل شخص وكل شي ملك له بما فيه ذاته ، ليتعامل مع الاشخاص والاشياء على اساس انها ملك لذاته! ومن منا نحن البشر له الحق بأن يمتلك بشرًا مثله ويعامله كعبد . فإلانسان بشر وليس شيئًان ومن منّا يقبل أن يعامله الاخرين على انه شيء. فاعز واغلى ما يملكه الإنسان هو إنسانييته ؛ لذا لايجوز التقليل من شانه!

إ      ن تجارب سيدنا يسوع المسيح له المجد( السلطة _ المادة _ اللذة)هي عينها تجاربنا اليوم، والحياة الرهبانية اينما ما كانت تحمل في طياتها الركائز الثلاثة ( الطاعة _ الفقر _ العفة) وهي الوجه المُغاير (للسلطة والمادة واللذة) وبمعنى اخر انها الوجه المختلف لتجارب العالم .
لذا املي لا يتعلق انساننا بالاشياء حتى يغدو حمله خفيف. فمن ان اجل ان نكون غنسانيين يجب ان نتجرد وان لا نتعلق بالاشياء ز ومن تعاليم ربنا يسوع ايضًا ( إن الذي يريد ان يخلص حياته يفقدها ز واما الذي يفقد حياته في سبيلي فانه يخلصها ، فماذا ينفع الانسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه) ( لوقا 9/24_25).ل
اتتعلق بالاشياء ، فانك اشبه بالبالون لايحلق عليًا الا اذا تخلص من احماله........... وانك بقدر ما تتخلص من احمالك وقيودك وتكون خفيف الحمل ستسمو وتكون انساني........... وان قيمتك بروحانيتك واخلاقك وثقافتك وعدم تعلققك بالاشياء. فالهدف من الحياة هو ان نحقق وجودنا الانساني وليس الاستزادة من ملكيتنا!


الاب يوسف جزراوي
نحن خلقنا لنحبّ ولنشهد لحبّ الله بين اخوتنا البشر
على الله أبي إتكالي لإشهد بحبهِ بين اخوتي
الإنسان المُسامح هو الذي سيربح في نهاية المطاف.



غير متصل المهندس معن باسم عجاج

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 462
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: هل قيمتُنا كبشر بما نملُك؟؟
« رد #1 في: 08:34 12/07/2008 »
ابونا شكرا على كلماك الطيبه وموضوعك السلس المشوق
هل هذه صورتك
هل ممكن ان نكون اصدقاء

غير متصل مهند البشي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5832
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: هل قيمتُنا كبشر بما نملُك؟؟
« رد #2 في: 16:27 12/07/2008 »
وان قيمتك بروحانيتك واخلاقك وثقافتك وعدم تعلققك بالاشياء. فالهدف من الحياة هو ان نحقق وجودنا الانساني وليس الاستزادة من ملكيتنا!


شكرااا ابونا على الموضوع القيم

 الرب يباركك

غير متصل Jihan Jazrawi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3810
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: هل قيمتُنا كبشر بما نملُك؟؟
« رد #3 في: 20:53 13/07/2008 »
شكرا ابونا يوسف على هذا الموضوع المهم الان في حياتنا ، اكيد انا اتفق معك الناس تفكر بالاشياء
الماديه اكثر من خلاص انفسها ،و انا معك 100./. في هذا المووضع وما شرحته الينا و لكن ياابونا الان
الماشئ الناس الذين عندهم هذه الممتلكات يحترمون اكثر و الذي ليس له شئ لا يسوى شئ
والان ابونا الماشئ صح خطا و بالعكس
تقبل مروري وشكرا على صورتك كنت اتوقع انت اكبر
الرب يرعاك دائما ...
الطريق الوحيد للخلاص هو عن طريق الرب يسوع المسيح ملك هذا الكون كله

غير متصل لندا 85

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 50
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: هل قيمتُنا كبشر بما نملُك؟؟
« رد #4 في: 10:50 18/07/2008 »
شكرا حبيبي ابونا على الموضوع الي صدق ينطبق علينا اليوم بكندا

غير متصل nada84

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 10
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: هل قيمتُنا كبشر بما نملُك؟؟
« رد #5 في: 17:50 25/07/2008 »
hlo hoaya

غير متصل Salem Ateek

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 67
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: هل قيمتُنا كبشر بما نملُك؟؟
« رد #6 في: 03:04 29/07/2008 »
الأب الفاضل يوسف جزراوي حفظه الله ورعاه

اذا كانت السعادة هي هدف الأنسان الأسمى، فهذه يستحيل تواجدها في عالم أو انسان ليس فقط تسود لديه القيم المادية على ما سواها، وانما لا يعترف بغيرها أصلا.
ممكن للجانب المادي أن يمنح أصحابه شتى أنواع الرفاهية والبذخ والمتعة، ولكن ليس غرام واحد من السعادة، لأن هذه قيمة روحية بالكمال والتمام.
ولذلك ليس غريبا ان نرى الكثيرون من أغنياء المادة تعساء في حياتهم ودنياهم.

            خادم/سالم عتيق/كاليفورنيا

غير متصل drsabah

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 20
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: هل قيمتُنا كبشر بما نملُك؟؟
« رد #7 في: 14:15 01/08/2008 »
شكرا ابونا على هذا الموضوع القديم الجديد
بعد اسؤال عليك ياصديقي و يا اخي ....... صحيح الانسان ليس بما يملك بل بما يصنع و اهم شيء ما يصنعه للاخرين و انت تذكر ابونا ما كنا نتكلم به انا و انت في سوريا و شوارع دمشق شاهدة علينا
اتمنى ان تكون بخير

ابن عمتك و صديقك
د. صباح جويدة