المحرر موضوع: اقرعي النواقيسَ  (زيارة 1857 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل لطيف ﭘولا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 283
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اقرعي النواقيسَ
« في: 00:14 07/05/2008 »
اقرعي النواقيسَ

لطيف بولا

 
 
 
محالٌ ينجو امرؤٌ من الموت ِ مُحالُ
                              وطريقَ الخلود ِ تسلكـُهُ ابطالُ
كأن المقاديرَ خلفَ ظلال ِ المرء ِ
                                فلا نعرفُ متى تبلعنا الظلالُ
وكم نفس ٍ قد خرَّتْ من شبح ِ المـَنون ِ
                            وأماني المفزوع ِ يقودها الخيالُ
والمناضلُ يجري في حقول ِ المنايا
                  كما يسري في الدجى دونَ خوف ٍ هلالُ
وكأنها تدري مثلَ ( أبي عامل ٍ )
                                 يعيشُ لغيره ِ فيـُشلـّها إجلالُ
قد فلـَّتْ من اليأس ِ أدواتُ التعذيب ِ
                          حتى ملاكُ الموت ِ أتعبه ُ النضالُ
فيا ( أبا عامل ٍ ) ما رحيلُ مثلكَ
          وان كان جـَللا ينهيه الارتحالُ
فانتم في نشيد ِ المدارس ِ والحقل ِ
                             وفي كل ِ ربيع ٍ تذكركم أجيالُ
نذرتم لها العمرَ وشربتم المرَّ
                           ليبقى الشعبُ حرا وتمرحُ أطفالُ
فكنت مربيا حينا ومحاميا
                                ثائرا مناضلا لم يهدأ لك بالُ
وارضُ الفراتين ِ تنجبُ أمثالكَ
                              لورى تصطبر فأدمتها اغلال
فكنت والرفاقُ في الليل مشاعلا
                       بوجه العواصفِ لن تثنيكم اهوالُ
في عهد ٍ قد حـَسـِب َ حبَ الوطن ِ كـُفرا
                               وعليهم القتلُ والتنكيلُ حلالُ
                                   
  لعلهم أدركوا نتيجة َجـُرمـِهم
                           لن يصلَ غاية ً مـَن قاده ُ ضَلالُ
وللحياة ِ سـِفرٌ لن تفنى حروفه
                           وللتاريخ ِ حكم ٌ لم تفقهه ُ الجـُهالُ
فلا تحزنن قط اذا هوت الأشجارُ
                            إثمارها حياة ٌ حين تزهو الآمالُ
قد تأخذهم الريح ُ الى أقصى الشتات ِ
                           ولازالوا بالوطن ِ تـَشـُدْهـُم حبالُ
فيا القوش هـُبّي جاءك ِ ابن بارُ
                              في كل ٍ حي سارَ ليـُقامُ احتفالُ
واقرعي النواقيسَ يؤذِّنُ بـِلالُ
                              ليندبَ الجنوبُ ويبكيه ِ الشمالُ
في هذه الأحياء ِ يا القوشُ قد شبـَّت
                         كـُماتك ِ الغيارى وأصغرها رئبالُ
قائد الأسد ِ توما , الياس حنا كوهاري
                    سليمان يوسف بوكا وابن عمي جمالُ
ومئاتُ الرفاق ِ مـِن صَفوة ِ العراق ِ
                          قد أبلتهم السهولُ عـَرَّكتهم الجبالُ
فكانوا نواطيرَ جـِنان ِ الخـُلد ِ ذوى
                            حلَّ فيه جرادٌ , حروبٌ واقتتالُ
وقد أيقنَ عـُتاة ٌ تفاخروا بالسيف ِ
                           حياتـُهم كابوسٌ حصونهم رمالُ
وما نراه ُ اليومَ مـِن ثـُقل ِ الفواجع ِ
                               اقلَّ ما نكتبُ وما عنها يـُقالُ
وما يزرعُ المرءُ ينالُ في المحصول ِ
                                لكل ِ فعل ِ وقعٌ تتبعهُ أفعالُ
كلُ الأجساد ِ تـَبلى لأنها ترابٌ
                              والبقاءُ لفكر ٍ جـَسدتهُ أعمالُ
وقد يعجز الِشعرُ عن وصفِ بطولاتٍ
                             يلهج في ذِِكرِها نساءُ ورجالُ




القيت هذه القصيدة في مراسيم تشييع الفقيد سليمان يوسف بوكا ( ابو عامل ) في القوش
بتاريخ 3 / 5 / 2008


   



غير متصل amirhaddad

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 734
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: اقرعي النواقيسَ
« رد #1 في: 12:49 14/05/2008 »
عاشت أيدك على هذه القصيدة وانك بحق شاعر بلدة القوش العزيزة ، وحقا قد يعجز الشعر عن وصف البطولات والابطال والى رحمة الله الفقيد(أبوعامل)...ولكم جزيل الشكر والامتنان....

عامرحنا حداد
المانيا

غير متصل لطيف العنـــكاوي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 318
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: اقرعي النواقيسَ
« رد #2 في: 11:18 19/05/2008 »
إلى ألاخ  لطيف بولا مع ألحب وَ التقدير أحسنت َ على هذه ألقصيدة وأجملها إنها تــُمجدْ ذكرى ألابطالْ وَ القادة ألاغرْ الذين ضحــُوا بإلغلي و الرخيص من أجلْ ألعقيدة وَ الفكر كي يبقى حيا دوما ً منْ أجلْ إلانسانية  وَ الوطنْ وَ أؤدُ أنْ أشاركك بهذه ألابيات عسى أنْ تنالَ رضاك وَ القراءْ ألاعزاءْ

هــؤلاء همْ ألذينَ ضـَحُوا بألغـالي وَالنـَفيـسْ
وَ رَسمــُوا عـلى ألطريقْ ألامـــــــــــــــالُ
قــاتـَلوُا بـِساحاتُ ألوَغـــَى بـِسـجالُ
وَ عـَزيمــَتـِهمْ كــَانـَتْ بينَ ألامتار ِ وَ الامــيالُ
شــِعــُورُنا إنــَهـُمْ بيننا بـِلـَحظة ً وَ و ِصــالُ
عـِراقـُنا أصبحَ سـاحـة ُ ألقتــَلَة وَ الفكـــر ألتعيسْ
هـــُمْ سـَبقـُونا وَ نحـنُ على مــَوعـِدُ ألتـِرحالُ
وَ ألتفــرقــِة أصبـَحَـتْ تــُرفرفُ بينَ ألبيـُوتِ وَ الادغـــالُ
يـَريدُونَ إزالـــة ً تــــاريخــُنـا لا مـــَحــالُ
هـــَلْ تـَنـاسوُا هــُناكَ ألكثير من ألابطالْ يرفضـُون ألتـِرحالُ

ألشاعر
لطيف ألعنكاوي

غير متصل arkhawan

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1319
  • الجنس: ذكر
  • كم منزل في الارض يالفه الفتى وحنينه ابدا لاول منزل
    • رقم ICQ - 221
    • AOL مسنجر - patros
    • ياهو مسنجر - arkhawan_sve@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: اقرعي النواقيسَ
« رد #3 في: 12:41 30/07/2008 »
عاشت أيدك على هذه القصيدة