المحرر موضوع: الكهف  (زيارة 1382 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Ibrahim Golan

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 38
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الكهف
« في: 19:01 15/02/2009 »
قصة قصيرة جدا
 
الكهف
 
ابراهيم كولان
 


كوكب المريخ       مللنا من أكل جذور نباتات الفيغا 00
كوكب الأرض      تعودنا صباح كل جمعة أن نأكل عند (باجة الحاتي)
كوكب المريخ      احجزوا لنا, نحن في طريقنا اليكم...
بعد الفطور جرى إقامة معرض في كهف من كهوف إنسان النياندرتال, تسلطت الأضواء المنبهرة. انتشرت الكومبيوترات وشاشات العرض داخل الكهف وخارجه.. في هذه الأثناء, عاد رجل النياندرتال ودخل كهفه غير عابئ, واستلقى في مكانه المعتاد على الأرض الرطبة التي أعدها وسواها ببراعة في زاوية من زوايا الكهف....
توالى العرض بمقتنيات القرن الأخير, تناثرت ألوان الطيف في السماء, وارتفعت في الهواء مرفرفة رايات من الألمنيوم واقمشة الزجاج البراقة كأنها سماء ثانية, وانتشرت تلك الثياب الخيالية المصنوعة ببراعة من زجاج العربات الفضائية, وصدحت موسيقى الأحلام, والناس من جميع الألوان والأجناس صنعوا حلقة رقص تمتد خارج الكهف آلاف الكيلومترات, وتدفقت أجساد الفاتنات العاريات, وتقافزت سيقان الحسناوات مضمخة برائحة الخمر المعتق, تناثرت الأنوار في صفحة السماء, وانتشرت كرنفالات الفرح في حفل بهيج لم يشهد مثله من قبل.. تقدمت حسناء مع قنينة خمر إلى الرجل المنطرح أرضا حين رأته وحيدا رثا بائسا, فتحت أزرار قميصها ورفعت من أذياله, لتريه مفاتن عصر الإنسانية, أو ربما لتريه على الأقل صباح مستقبل احفاده المشرق, وحين تقدمت إليه كان الرجل قد مضى في قيلولة عميقة...

 
-انتهت-
 





غير متصل البغديدي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 893
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: الكهف
« رد #1 في: 19:52 21/02/2009 »
الاخ ابراهيم
دير بالك ترى في الحقيقة الصحون الطايرة نزلت عل الارض ونتمنى ان تصطادك احداهن في كهف من المدنية الحديثة وليس كهف انسان نيادرتال كي تغازلك وتوقظك للحياة الجديدة حتى تطيل من عمرك وتستفيق من الغازك وبالنتيجة تطير معها الى المريخ وتستملك الارض الانيسة وتكون النسل الجديد الذي سيتمكن من غزو عالمنا وتغييره للافضل والاحسن ومن ثم تكون القرية الالكترونية اي العولمة الجديدة.... ولننتطر

تقبل مروري ومودتي