الارشيف > الدستور و الانتخابات

صهاريج ايـرانية تتدفق ببطاقات انتخابية على العراق

(1/1)

Abo Nahrain:
صهاريج ايـرانية تتدفق ببطاقات انتخابية على العراق

بغداد-الوطن-وكالات: كشف اليوم عن ضبط شاحنات وصهاريج قادمة من ايـران مملوءة ببطاقات اقتراع مزورة في فضيحة كبرى أكدها الجيش الأمريكي ونشرتها " نيويورك تايمز"  وتفجرت قبيل يوم واحد من الأنتخابات التشريعية التي تجري الخميس. واعلن الجيش الأمريكي أن وحدة من حرس الحدود العراقي ضبطت شاحنة تحمل صناديق انتخاب مزيفة في منطقة بالقرب من الحدود الأيرانية. وذكر مصدر من وزارة الداخلية العراقية أن سائق الشاحنة ايراني الجنسية ، وأن لوحة أرقام السيارة مصدرها ايــران. وحسب " السي أن أن " تحقق السلطات حاليا في تقارير عن شاحنات أخرى مماثلة تحاول عبور الحدود العراقية بصناديق انتخابية مزورة.
ونشرت " نيويورك تايمز" اليوم أن شرطة الحدود أوقفت صهريجا قادما من ايـران كان مملوءا ببطاقات اقتراع في بلدة " بدرة وجسام" الى الشرق من بغداد.
وذكرت أن السائق قال ان ثلاثة صهاريج أخرى عبرت أيضا الحدود قادمة من ايـران من نقاط أخرى ببطاقات أقتراع مزيفة في محاولة للتأثير على الأنتخابات التشريعية التي تجري لأختيار أول برلمان مكتمل الولاية.
وأثارت تلك التقارير مخاوف من أن تسعى ايران التى تربطها علاقات وثيقة باثنين من أكبر الاحزاب الشيعية في العراق وكلاهما عضو في الحكومة الى التأثير على الأنتخابات .
وابدت الولايات المتحدة مخاوف من المحاولات الأيرانية لاكتساب ثقل في العراق خاصة في الجنوب حول مدينة البصرة ثاني أكبر المدن العراقية.ويؤكد هذا الخبر اليوم (الخميس الأنتخابات)  بوجود نقص لأوراق الأقتراع  في بعض محافظات الغربية  والمدن العراقية ،  وبالأخص في مدننا الشمالية التي يقطنها شعبنا المسيحي ، وغلق بعض المراكز قبل انتهاء الوقت المحدد حيث يعوض ذلك النقص باوراق المزورة المستوردة من ايران ، والغرض  منه لكسب الأنتخابات لجهة الطامعة.(لقد كشفها الأمريكان انفسهم!!!!)(وعند الأمريكان لا رحمة لمن يلعب بذيله).
ابو نهرين ...

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة