المحرر موضوع: تقرير مصور عن نشاطات الجالية العراقية المسيحية في ليون  (زيارة 3027 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل battah

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 121
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
وسام بطاح-ليون
تستعد الجالية المسيحية الكلدانية في ليون لاستقبال عيد الميلاد المجيد وراس السنة الجديدة 2006 بالعديد من الفعاليات وباشتراك ابناء الجالية ...حيث اقيم هذا اليوم السبت 17/12/2005 في كنيسة سان جوزيف مسرحية مخصصة للاطفال عن ميلاد الطفل يسوع..وتم اعداد المسرحية من قبل المشرفين على التعليم المسيحي وشارك بها طلاب التعليم.
وفي لقاء سريع مع الشماس سعيد اليعقوب مسؤول التعليم المسيحي والنشاط الكنسي-الكنيسة الكلدانية ليون-حيث اشار الى ان عدد طلاب التعليم المسيحي حاليا 84 طالب من عمر سنتين الى 18 عاما موزعين على مجاميع حسب الاعمار..وتبدأ الدورات من الشهر العاشر الى نهاية الشهر السادس من كل سنة الغرض منها وضع الاساس الديني والتهيئة للتناول الاول وهذه الدروس تكون باللغة الارامية والفرنسية.
واكد الشماس سعيد على ان المنهاج معتمد من قبل الكنيسة الام في العراق ,ويتم تزويدنا بالكراريس والدوريات التي تصدر تباعا علما بان نشاط التعليم المسيحي في ليون موثق ومؤرشف بكراريس ويتم ارسالها دوريا الى الكنيسة الام لغرض اطلاعها على نشاطات الجالية هنا,واخذ الاقتراحات والتوجيهات المطلوبة.
وحاليا يوجد لدينا حوالي سبعة مدرسين معتمدين لهذه الدورات وفي النية قريبا اشراك مجموعة من الشباب في دورات لتهيأتهم لتولي مسؤولية الاشراف على المحاضرات والتعليم,وكان لزيارة نيافة البطريرك مار عمانويل دلي الى ليون هذا العام فرصة كبيرة لتبادل الاراء والمقتراحات البناءة لتعزيز العمل الكنسي في ليون وابدى نيافته اعجابه وتقديره للدور الذي تقوم به الكنيسة الكلدانية في ليون  متمنيا المزيد من الجهد لتطوير وتعزيز العمل الجماعي في الكنيسة الكلدانية اللتي هي على علاقة متواصلة مع الكنيسة الام علاقة الابناء بالاباء.
كما ثمن الشماس سعيد دور الكنيسة الفرنسية هنا في ليون بدعم نشاط كنيستنا وتذليل الصعوبات وتوفير قاعات للمحاضرات وتفقدهم الدائم لانشطة الجالية وتثمينهم للجهود المبذولة.
وحول الصعوبات التي تواجه القائمين على التعليم المسيحي اشار الشماس انه لا توجد صعوبات تعترض عملهم ولكن برزت مشكلة ضعف التلاميذ الصغار باللغة الارامية وتم تجاوز هذه المشكلة بالاعتماد على الشباب الذين يجيدون اللغتين الارامية والفرنسية لتذليل هذه المشكلة.
وفي لقاء سريع مع السيد قيس بيداويد مدير ادارة التعليم المسيحي حول نشاط اللجنة اشار الى اعتبار هذا اليوم السبت 17/12 يوم خاص لاستقبال الطفل يسوع....وهو برنامج مشترك ما بين كنيستنا والاباء الفرنسيين وهو وقت مركز لاستقبال الميلاد بعنوان"في الطريق الى نويــــــــل"...حيث قامت مجموعة من الاطفال بتمثيل مسرحية تمثل بشارة ميلاد الطفل يسوع وهم حاملين النجوم دلالة عن الطريق المؤدي الى المغارة حيث ولد المخلص,وقدوم المجوس لتقديم الهدايا والسجود للرب...وبعد نهاية المسرحية قام احد الاطفال مرتديا ملابس بابا نويل بتوزيع الهدايا على الاطفال...وفي كلمة اخيرة اختتم الشماس سعيد بان باب الكنيسة مفتوح للجميع وقلبها مليئ بالحب والايمان متمنيا ان يحل السلام على العالم اجمع وعلى عراقنا الحبيب والبلد الذي احتضننا -فرنسا- كل الرفاه والتقدم ونصلي وندعو طفل المغارة ملك السلام ان يحفظ الجميع ويجنبهم اي مكروه.
وشكر خاص الى منتديات عينكاوة وجميع المواقع الصديقة التي تساهم في نشر نشاطنا المتواضع مع كل الحب والتقدير.