المحرر موضوع: تدخل تركي في انتخابات العراق  (زيارة 4879 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل samir latif kallow

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 50554
    • MSN مسنجر - samirlati8f@live.dk
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تدخل تركي في انتخابات العراق



==================
بغداد  25-12-2005

استغربت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الاسلوب الذى اتبعه السيد ايدين سيلكان نائب رئيس البعثة الدبلوماسية التركية في بغداد وتدخله في شوون المفوضية من خلال اعتراضه على فكرة الغاء صناديق مزورة في استانبول .
   
وقال الدكتور فريد ايار الخبير الاعلامي – عضو مجلس المفوضين ان الدبلوماسي المذكور اتصل به قبل يومين  ذاكراً انه تحدث مع الامريكان في حفل اقامته السفارة الامريكية في بغداد حول نية المفوضية الغاء بعض صناديق الاقتراع في استانبول ومبديا وبشكل بعيد عن النهج الدبلوماسي اعتراضه على هذه النية . والمعروف ان المراقبين الدوليين رصدوا وقوع تزوير في صناديق الاقتراع في استانبول وبينوا ذلك صراحة في تقرير ارسل الى الامم المتحدة والمفوضية في بغداد.

واضاف ان الدبلوماسي التركي تساءل وبشكل حاد عن السبب الذى يدفع المفوضية الاسراع في اتخاذ مثل هذه القرارات في حين لا تفعل ذلك مع مسائل اخرى ...

وذكر الدكتور ايار انه افهم الدبلوماسي التركي ان المفوضية العليا للانتخابات هي هيئة مستقلة وهي تعرف كيف تتخذ قراراتها وان اى ايحاء حول تكلمه مع الامريكان حول موضوع الصناديق الثلاثة لايعنينا  لان الامريكان لادخل لهم بشؤون المفوضية من قريب او بعيد .

وكان اعضاء البعثة الدولية لمراقبة الانتخابات العراقية قد قدموا تقريراً واضحاً للمفوضية ذكروا فيه انهم شاهدوا انشطة تزويرية في مركزى اقتراع بأستانبول ( فاتح وميسيديوكي ) بالاضافة  لمخالفات عديدة حيث لم يكن الموظفون متعاملون ولم يطلعوا احدا على القوائم الانتخابية كما لم تكن هناك سيطرة على الزحام طوال اليوم في عدة مكاتب مما شكل ارضية خصبة للفوضى وحرم المراقبين من تأدية عملهم بأسلوب سلس والاكثر من ذلك فقد سمح بعض الموظفين لمجموعات من الشباب بالدخول لمكتب الاقتراع ليصوتوا مرة ثانية وشاهد المراقبون عمليات تصويت متعددة من جانب اشخاص في المكتب رقم ( 5 ) .

وذكر التقرير ان فريق مراقبة البعثة الدولية لانتخابات العراق على يقين بحدوث حالات من التصويت المتعدد وربما يتم تزييف الارقام للصالح كيان سياسي معين . وقال التقرير " كان الموقف اصعب من ان تتواءم معه البعثة الدولية لانتخابات العراق لان كل العاملين في مركز فاتح  ( 98 ) من طائفة معينة وهناك قرابة بينهم بصورة ما وكذلك بينهم وبين الكيانات السياسية ولا يوجد غير ابناء تلك الطائفة يراقبون العملية . [/b]
مرحبا بك في منتديات



www.ankawa.com