المحرر موضوع: هل الإضراب عن العمل من صالح البلدان وهل هو حق مشروع  (زيارة 814 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل كريم إينا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1028
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هل الإضراب عن العمل من صالح البلدان وهل هو حق مشروع
معن صباح سكريا

 
الإضراب العمالي  عن العمل حق مشروع للمواطنين للتجمهر السلمي الذي لا يهدد السلم العام ولا يستهدف فرض غير مشروع ويلزم الإضراب من قبل الاتحادات أو نقابات العمال الترخيص من الدولة الذي يحصل بشرط أن تكون سلمية ولكن هناك تجمعات الغير السلمية التي تهدد السلم العام وسوف نتطرق الى المجتمعات العربية الجديدة عن الإضراب العمالي السلمي مقارنةً بالدول الأوربية مثلاً الكويت حيث عرفت أول إضراب عن العمل عام 1937 عندما اضرب سائقوا السيارات عن العمل احتجاجاً على قرار السلطات بمنعهم من اصطحاب الركاب في نزهات خارج سور الكويت ولن نذهب بعيداً الإضراب العمالي الذي حدث في مصر الذي أتى رداً على قرار الحكومة المصرية على غلاء أسعار المحروقات وارتفاع أسعار السلع والسكائر أما هناك إضرابات تختلف عن الأخرى فان الدول العربية لديها شكل خاص من الإضرابات عن العمل وغالباً ما تكون غير منظمة كما تقوم بغلق الشوارع والهجوم على المتاجر ودوائر الدولة وهكذا إضراب يؤدي إلى حالة اضطراب داخلي كما حدث في مصر ولبنان والصومال وليبيا وموريتانيا أما الإضرابات في الدول الغربية الأوربية حيث أقرت بريطانيا أول إضراب عن العمل عام 1861 وفرنسا عام 1864 وبلجيكا عام 1866 وهكذا أصبح الإضراب العمالي عن العمل في الدول الرأسمالية حقاً مشروعاً معترف به دستورياً بحيث أن تكون هنالك رقابة على التجمعات والاتحادات التي تنظم الإضراب للمطالبة بحقهم وان تكون ذات طابع أصولي وعدم اللجوء إلى أعمال الشغب وعندما يكون إضرابا عن العمل بصورة غير سلمية من قبل الجهات الرسمية أو الغير الرسمية تلجأ إلى أعمال غير قانونية مما تضطر الحكومة باتخاذ الإجراءات اللازمة لتفريق المتظاهرين الذين غالباً ما يكونوا من الطبقات العمالية الفقيرة إن صح التعبير وغالباً ما تحدث هكذا احتجاجات في الدول العربية تزامناً على قرار السلطات قد تكون ضد المواطنين الفقراء أو العمال الذين يتقاضون أجراً قليلاً نسبةً إلى عملهم الطويل أو توظيفهم القديم نسبة إلى أقرانهم بدول أخرى في نقص الرواتب إلى حد أدنى الذي لا يكفي للمعيشة.