المحرر موضوع: خطأ البرفسور روبرت رولينغر في قرارءة : Sur و Assur  (زيارة 3046 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نذير حبش

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 61
    • مشاهدة الملف الشخصي

تبيان خطأ البروفسور روبرت رولينغر في قراءة لفظتي : Sur و Assur

ألمحترم شموئيل
هذا المقال كما يدلّ تاريخة هو قديم منذ 31-03-2007. وبهذا التاريخ زائد ناقص يومين كنت قد أعطيت مهجي الجديد لمطبعة في الحي الذي أسكن فيه. وخرج منهجي رسمياً في حزيران ألفين وسبعة.
سوف أقتبس من المقال ما يفيدنا ثم أقرأ اللفظين وفق منهجي الجديد في علم (الجذر والدلالة) الذي حمل اسمي الشخصي ـ لأسباب معينة وانتهت الآن ـ وأصبحتُ أميل إلى تسميته (ألمنهج التفكيكي ، نظرية في علم السيماسيولوجي). لنقتبس من مقالك

((واضح أنه نقش مزدوج اللغة. في النسخة الفينيقية وجدنا كلمة آشور في شكلها الأصلي (آ) في البداية على هذا الشكل (Assur) . أما في التسمية اللوفانية للنص نجد الكلمة ذاتها ولكن بدون حرف البداية (آ) أي (Sur).)). إنتهى الإقتباس من الرابط
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=245848.0

أولاً أن الكلمة الثانية (Sur) ليست فقط بدون الصوت الأول (أ A) ، بل بدون الصوتين البادئين (As)  وهذا مهم لأننا نحن أمام لغة . إختر كلمة في العربي من صوتين وأضف إليها صوتين في بدايتها سوف تفهم ما أعني (خص) و ( أرخص). في لغتنا السرُيانية الأم الأولى معظم جذروها أي كلماتها الكاملة تتكون من (صوتين) !!! كل هذه هي كلمات كاملة ((عر) (قت) (قل) (قر) (عل) (رق) إلخ

نعود ونقرأ اللفظين وفق منهجي الشخصي (المنهج التفكيكي ، نظرية في علم السيماسيولوجي) الصادر حزيران ألفين وسبعة ـ آرنهم وكما قلت حمل اسمي الشخصي عند الطباعة.

Sur وتفكيكها هو  S-ur وقراءتها وفق منهجي هو
س ـ ع ر => ذ ـ ع ر => د ـ ع ر = د عر .
(د S) أداة تعريف المرحلة السُريانية الأم
(عر ur) جذر أساسي كامل (كلمة) كاملة تشير إلى اليابسة (أرض) وهي نفسها (أر) لأن الضاد جاءت من مقطع مضاف ، ليس وقت شرحها الآن أنر منهجي (ص 166) .
وكامل اللفظة تعني (Sur ألأرض).

أما اللفظة الثانية (Assur) وتفكيكها وفق منهجي هو كالتالي (As-s-ur) وقراءتها وفق منهجي كالتالي
 As-s-ur  (ء س ـ س ـ ع ر => ق ث ـ ث ـ ع ر => ق ث ـ ت ـ ع ر = قث ت عر.
(قث As) ولا فرق إذا قلنا (قذ) فهو اسم الربة/الرب الشمس
(ت s) أداة تعريف المرحلة الأم. لا فرق إذا عملناها (د) بهذا الشكل (س => ذ => د)
و ( س => ث => ت) كلاهما من زمرة التاء
(ت s) أداة تعريف للكلمة (ur عر).
(عر ur) جذر ثنائي كامل يشير إلى اليابسة (أرض). وكامل اللفظة تعني (أرض الربة/الرب الشمس).

إذن اللفظة الأولى ( Sur) تعني (أرض) معرّفة بأداة التعريف (ألأرض).
أما اللفظة الثانية (Assur) كما قلنا تعني (أرض الربة/الرب الشمس).

نستنتج أن اللفظين لا علاقة لهما بلفظة (سُريان) ولا بلفظة (آشور) لأنهما لا تمدان بصلة إلى القومية أي الشعب ، لعدم وجود مقطع النسبة. أما اللفظان (سريان) وآشور يشيران إلى القومية

لقراة اللفظين (سريان) و (آشور) كدلالة قومية أنظر الرابط
http://www.telskuf.com/articles.asp?article_id=11979

وسوف تجد سريان و آشور وآرام وسورث إلخ

سوف أعيد قراءة اللفظين بشكليهما القومي كما قرأتهما في العام الماضي

ألسريان (Syrian) وتفكيكها هو (Si-jr-i-an) وقراءتها وفق منهجي كالتالي
س كسرة ـ ع ر ـ كسرة ـ ء ن => ذِ ـ ع ر ـ كسرة ـ ق ن => دِ ـ ع ر ـ كسرة ـ ق ن => دِ ـ عرِ ـ قن = دِعرِقن. التحليل
(دِ si) ألدال مع حركة علتها الكسرة ، أداة تعريف المرحلة السريانية الأم
(عر jr) جذر ثنائي ، كلمة كاملة تشير إلى اليابسة (أرض) .
ألكسرة (i) للتناغم مستحدثة لدخول مقطع النسبة (قن an) على الكلمة.
(قن an) إسم الربة/ الرب ، ومصدر الوجود الأول ، البيت ، العش ، ورحم المرأة. كان في المرحلة المشاعية ألأموموية ينسب الإنسان إلى أمه وهكذا أصبح يشير إلى مجموعة من الشعب. تجرّد في النهاية كاستخدامٍ قواعدي لغويٍ.

ألمعنى الكامل (شعبُ الفلاحين) . هكذا تكون أمتنا (أمة السريان) تعني (أمة الفلاحين).

ألآشوريون (Assyrian) وتفكيكها وفق منهجي (As-s-i-jr-i-an) . ألقراءة والدلالة

ء س ـ س ـ كسرة ع ر ـ كسرة ـ ء ن => ق ذ ـ ذ ـ كسرة ـ ع ر ـ كسرة ـ ق ن => قذ ـ ذِ ـ عر ـ قن = قذذِ عرِقن.
لا يخلف أي شيء سوى إضافة الكلمة الأولى (أسم الربة/الرب الشمس  As) . والمعنى والدلالة هو (شعب الفلاحين عبدة الربة/الرب الشمس).

وإذا كان لا بدّ من كلمة أخيرة ، ليس المهم أن نكتشف حجراً جديداً فهذا جائز كل يوم في بلاد الرافدين ذو الحضارة العريقة ، إنما المهم أن نمتلك منهجاً علمياً سليماً نقرأ به الكتابة المنقوشة على الحجر أو الرّقيْم أو غيرهما الذي نكتشف !!  هذا ما يوفره حالياً منهجي الجديد (المنهج التفكيكي ، نظرية في علم السيماسيولوجي) وللإطلاع عليه كاملاً الرابط
http://www.natheerhabash.jeeran.com/profile

ولمعرفة الفرق الذي يوفره منهجي نقرأ اللفظين اللذين ظهرا في المقال
ألآشورية Ashuritu وقطيعها As-h-ur-i-tu وقراءتها (قذ ـ ح ـ عر ـ كسرة ـ تع => قذح عرِتُع) والمعنى البادي لي (ربته ـ أرضه) . (قذ) اسم الربة/ الرب الشمس . (عر) هي أرض) و (تع) هي ضمير الشخص الثالث العائب. إذا كانت (sh) هي صوت واحد أي (ش) فهي تاء (قت) والمعنى (أرض الربة/الرب الشمس)
 ونقرأ على عجالى اللفظة الثانية (أكدية Akadittiu) وتفكيكها (Akadi-ttu) وقراءتها رغم صعوبة هذه اللهجة ( قكقذِ تِتع)  أي كما يبدو لي ( ربّته) أي ( إلهته).

أما عن الباحثين المحترمين في السريانيات للأسف الشديد شغلهم الشاغل هو تمجيدهم لكل مل يقوله الأجنبي !!!!!

نذير حبش