المحرر موضوع: كهولة أم طفولة ؟ (عدسة وتعليق احسان الجيزاني)  (زيارة 14029 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Ihsan Aljeez

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 2
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


كهولة أم طفولة ؟





هل مانراه هنا طفولة أم كهولة .. ؟
فبدلا من أن يقضي هذا الصبي طفولته بين مقاعد الدراسة ولهو الطفولةواللعب ..
نراه وقد كبر قبل الاَوان ما بين الحديد والمطارق وزيت السيارات ...

الى متى ستبقى في هذا المكان البائس ..
فيرد قائلاً .. وجه هذا السؤال الى ؟

سؤال نوجهه الى من يهمهم الأمر من الشرفاء ؟



عدسة وتعليق
احسان الجيزاني
فنان فوتغرافي عراقي مقيم في المانيا


jezany@hotmail.de
jezany@freenet.de


غير متصل elina

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 159
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ  ihsan  شكرا....
صورة  مؤثرة  جدا  .... وهذا  الطفل  هو   ضحية  من  بين  ملاييـــــن  الضحايا  من الاطفال  الذين  يعانون  من المصير  نفسه  ...من هو  المسؤول  عن  خنق البراءة  في  قلب  هذا  الطفل   هل  هي  الظروف والحاجة  الى  لقمة  العيش..ام  هو  القدر  والمصير  المحتوم  .....اين  المنظمات الانسانية  ،  ومنظمات  حقوق الانسان  والاطفال بالاخص.
لو  لم يكن  الذي  في الصورة طفل  وكانت الصورة لقطة  محجوزة  في بئر  ، او  صورة لكلب سقط في نهر لهرعت المنظمات  الانسانية  للحماية والانقاذ  ....
اتمنى ان يشاهد  الصورة  اكبر  عدد  ممكن  و اتمنى  لو   شاهدها   العالم  ..و  ليسالوا  انفسهم  لو  كانوا  ابنائهم  في  مكان  هذا  الطفل.؟؟؟  ماذا  سيكون  شعورهم.؟؟

غير متصل richy

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 37
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي العزيز الصورة التي وضعتها اتهز اكبر قلب متحجر على وجه كرة الارض
يا حسافة على وطننا وشعبنا العراقي
اطلب من الله ان 
يدخل الرحمة والشفقة والروح النظيفة في كل قلب على وجه الارض حتى الانسان يعيش بسلام


اشكرك اخي على هذا الموضوع الي نزل الدموع ويكسر القلب

غير متصل Ashur Giwargis

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 874
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخوة الأعزاء

أعتذر عن نشر هذه الصور التي تقشعرّ لها الأبدان، ولكن ليس نشرها إلا من أجل تبيان "إنسانية" الدول العظمى التي تقف متفرّجة على الدول الفقيرة.

لقد تم أخذ جميع هذه الصور من قبل الصحفي كيفين كارتر (جنوب إفريقي)، الذي توجّه إلى جنوب السودان عام 1994 لإعداد برنامج عن الحرب والمجاعة هناك، والصورة رقم /4/ هي التي كانت السبب في نهاية حياة كارتر حيث انتحر بعد تصوير الطفلة العاجزة عن الوصول إلى مخزن المواد الغذائية المتواضع جدّاً والموجود قرب قريتها التي تظهر ورائها، فيما يقف طائر العقاب وراء الطفلة التي تحتضر من الجوع والضعف، منتظراً بدوره وجبته التي ستموت قريباً.

فور أخذه هذه اللقطة، توجّه الصحفي كارتر إلى ظلّ شجرة وأشعل سيجارته وبدأ يبكي من اليأس، وقد تم نشر قصة الطفلة والصحفي في صحيفتي النيويورك تايمز والغارديان حيث هزّت الضمير العالمي، ولكنها لم تهزّ جيوب الحكومتين الأميركية والبريطانية ومن لفّ لفهما ...

آشور

غير متصل نـور

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 39383
  • الجنس: ذكر
  • عــــرااااقــــي غـــيـــــوووررررر
    • مشاهدة الملف الشخصي
يسلموووووا شكرا

تحياتي.....

العراقي الغيور

غير متصل أمير الحب 1988

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1091
  • الجنس: ذكر
  • أمير الحب
    • AOL مسنجر - أميرالحب
    • ياهو مسنجر - أميرالحب
    • مشاهدة الملف الشخصي
عاشت الايادي
أمير الحب

غير متصل hananesho

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4896
  • أحباب الــــــــــــــروح
    • مشاهدة الملف الشخصي
روووووووووووعة ......... عاشت الايادي

غير متصل alashoty10

  • اداري منتديات
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 13200
  • الجنس: ذكر
  • ليس كل مايلمع ذهب
    • مشاهدة الملف الشخصي
يسلمووو

عاشت الايادي


على خدود المرايا تمشط الحلوات
وعلى خدودك شعرها تمشط المرايا

غير متصل السومري

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 214
  • الجنس: ذكر
  • حبي لكل اعضاء عنكاوا
    • ياهو مسنجر - kh6666kh@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يسملو ايديك ..ويا اخي اشور شنو هاي الصور الثلاثة هذا اندماج مع الطبيعة  ...... عاشت ايدك ...
السومري......
بالحب تفنى كل رموز الكراهية وتتسامى قيم الانسانية وترتقي عن حياة الغاب

غير متصل عراقيةوافتخر

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 87
  • الجنس: أنثى
  • العراق بين رمشي والعين
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اووووووف ياربي على الظلم بهالارض
 
شوكت ينتهي شوكت الحكومات تحس بهالناس هاية

ليش يعني موبشر الله واكبر على راسهم


هي لوما هالحكام الظلام يجوع شعب وهيج يصير بحاله وبحال ابنائه


الله يصبرنا ويصبر هالناس هاية على الابتلاء

والله صور تقطع القلب


عراقية وافتخر والي ميعجبة خل ينتحر

غير متصل همسة حب

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 10845
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عاااااااااااشت الايااااااااااااااااااادي ياوردة

غير متصل الناسك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2231
  • الجنس: ذكر
  • الأخ من حزن لحزنك وفرح لفرحك
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عاشت الايادي

غير متصل وردة الربيع

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 9736
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
بصراحه صور تموت من القهر يسلموووو
من أحب الله رأى كل شيء جميل .

غير متصل Safaa Alkhrkhy

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 3585
  • مدينة البوكركي .. نيو مكسيكو!!
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حلوة عاشت الايادي

غير متصل noorbaghdad

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 23
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ما انا بناقد ولا بفنان محترف ولكن مؤكد ان احسان الجيزاني قدرة وامكانية فنية هائلة واتمنى ان تشاهدوا فلمه الرائع جدآ ( جزيرة النبيه صالح )   http://www.youtube.com/watch?v=jG-K6KUQr3E   والتعليق متروك لكم - كما لا يفوتني ان نفتخر ونعتز بالفنان الجيزاني كعراقي !

غير متصل yasir fakhri

  • نجم منتدى الهجرة و اللاجئين
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 3236
  • الجنس: ذكر
  • تجني المرؤات على أهلها أضعاف ماتجني الجنايات
    • مشاهدة الملف الشخصي
كم من يتيم وكم من يعيش بلا معيل بهذا البلد
لكن هناك على الاقل من يمد يد العون لهم وحتى وان اشتغلوا وتعلموا حرفة ممكن ان تكون لهم ضمانا في المستقبل رغم تخلفهم عن دراستهم .. تحياتي
بسم الله الرحمن الرحيم ((وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَٰئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ)) صدق الله العلي العظيم
 المؤمنون103