الارشيف > الاخبار المتعلقة بقوائم شعبنا الكلداني الاشوري السرياني في الانتخابات

المرشح المستقل نامق ناظم جرجيس لـ "عنكاوا كوم""اؤمن بروح المحبة المسيحية وادعو رؤساء كنائسنا الى الوحدة لان كنيسة المسيح واحدة"

<< < (2/13) > >>

اشور البابلي:
 لا ارغب

نامق ناظم جرجيس ال خريفا:
الاخ العزيز اشور البابلي
عودة اخرى للحوار معكم وارجو ان تكون الاجابات شافية ووافية
اولا.ان حق الترشيح دستوري قد كفله القانون لكل مواطن عراقي يؤمن بالعملية السياسية الجارية حاليا  ولا توجد مشكلة حول شخصي المتواضع بخصوص الترشيح للانتخابات  حيث تنطبق علي كافة الشروط , وقانون الانتخابات للمكونات الصغيرة لم يجعله كوتا للاحزاب القومية فقط بل لكل من يرغب بالترشيح بغض النظر عن انتمائاته السياسية اوكونه مستقل.
 ثانيا.اما سبب ترشيحي لاشغال المقعد المخصص للمسيحيين فكان استجابة لرغبة قسم من اعضاء المنظمات والجمعيات العاملة على الساحة الوطنية والقومية ومن الشخصيات التي اكن لها الاحترام والتقدير من ابناء شعبناوحثهم اياي للترشيح على هذا المقعد والذي ايضا جاء موافقا لرغبتي في خدمة شعبنا من خلال هذا الموقع ان وفقني الله وفزت بثقة ابناء شعبنا.
ثالثا.اما من ناحية صعوبة المواجهة مع الاحزاب القومية فانا لا اتفق معك حول هذا فكلي ثقة بالنفس واعتقد في نفسي الكفاءة اللازمة لشغل المقعد ومن خلاله اقدم الخدمة  لابناء شعبي, ومن قال ان الاحزاب القومية هي ممثلة الشعب الوحيدة وان التنافس حكر عليها لا ينبغي لاي مستقل ان يخوض غمارها وللعلم  بالشيىء ان ترشيحي للانتخابات جاء في اليوم الاخير للترشيح بعد التمديد واعتقد اني كنت اخر المرشحين المتقدمين للترشيح, , وفي الاستفتاء الذي اجري من قبل موقع عنكاوا كنت من المؤيدين للمشاركة في الانتخابات ,ان الشخص هو الذي يشرف المقعد لا المقعد يشرفه او يعطيه قيمة قد لايستحقها,و ان فرص حظوظي بالفوز جيدة وابشرك بذلك ولكل من يؤيدني ويساندني لان حساباتي وادارتي للحملة الانتخابية تسير وفق المخطط المرسوم لها يؤيدونني قسم من الشخصيات المرموقة في المجالات الاجتماعية والثقافية والعامة من ابناء شعبنا ومحضوني ثقتهم وكذلك لقيت التجاوب الجيد من ابناء شعبنا على اقدامي على الترشيح والوعد بالمشاركة وانتخابي وتبديل ارائهم وقناعتهم بعدم المشاركة في عملية التصويت. كل هذا يعطيني مزيد من الاندفاع للعمل والثقة بالنفس واصدقك القول بان شخصا واحدا فقط من الذين اعرفهم حاول ثنيي عن المشاركة لغاية بنفس يعقوب مرتبطة بالعصبيات المناطقية والميول السياسية.اما لماذا لم اتحالف مع قوائم وطنية اخرى حسب رأيكم الكريم كوني مستقل فأن الحسابات الانتخابية غير خفية عنكم تجعل فرص فوزي اعلى كوني الان اجابه ثلاثة متنافسين بينما في حالة التحالف مع قوائم وطنية اخرى فهو كما ذكرت شرف لي فسوف تجعلني اواجه اضعاف عدد المرشحين و للحسابات الانتخابية في هذا الظرف بالذات لها خصوصيتها المعروفة لهذاالسبب ترشحت كمستقل عن المقعد المسيحي اليتيم.بالرغم من ايماني كونها محاصصة كماذكرت سابقا ولكنها فرضت علينا ولم نكن نريدها ولكن الظروف السياسية والامنية والهجرة والتهجير فرضت واقعها المؤلم على  العملية الانتخابية . ولست انا الوحيد فاغلب القوى السياسية القومية التي لها امكانات مالية اعلى من امكانياتي بطبيعة الحال سلكت هذا المسلك ولاعيب في ذلك مع انه كان في امكانها خوض الانتخابات على المقاعد العامة وبعدد اعلى من المرشحين.
 رابعا.اما بخصوص العمل في المسح التاثيري للمناطق الملغومة فهو لا يعني بالضرورة ان القائمين به يجب ان يكونوا عسكريين فهو عملية مسح تبين التأثيرات الاقتصادية والاجتماعية على التجمعات السكانية المبتلية بالالغام بسبب الحروب الكارثية التي عانى منها العراق وليست عملية فنية لازالة الالغام بل هي خطوة ضرورية تسبق عملية رفع الالغام لتحديد اسبقيات و اوليات المناطق التي يتم المباشرة بعمليات الرفع بها كون عملية رفع الالغام مكلفة وباهضة الثمن وخطرة.
خامسا.اما عن السؤال الذي الححت عليه كثيرا حول طبيعة وظيفتي السابقة فانا لااعتقد باهميتة الكبرى ولايشكل عائقا امام ترشيحي فليس سرا او غير معروف لكل القوى السياسية القومية وكثير من قادتها وكوادرها تربطني بهم معرفة وطيدة اوسبق لي ان جلست وحاورت قسم كبير منهم ويعرفونني حق المعرفة وكذلك بطبيعة الحال المفوضية العليا المستقلة للانتخابات يعرفون كوني عسكري متقاعد. والصنف الذي اتشرف بالانتماء اليه القوة البحرية العراقية حيث عملت ردحا من الزمن في الوحدات الفعالة وامرا لجناح تصليح المعدات الكهربائية والالكترونية والاسلحة البحرية ثم امر مجموعة المسح للمياه الاقليمية العراقية للكشف عن الالغام البحرية والغوارق ثم ضابط ركن التطوير في قيادة القوة البحرية ثم نقلت الى بغداد الى احدى المديريات التي تختص بالرقابة النوعية والفحص الهندسي وتدرجت بالمناصب من ضابط قسم فىمدير شعبة الى منصب ضابط الركن الاقدم وكان يعمل تحت امرتي ثمانون من الضباط المهندسيين بمختلف الرتب من نقيب ولغاية عميد واكثر من اربعمائة ضابط صف فني وجندي مهندس وكثير من زملائي عادوا الى الخدمة الفعلية في القوات المسلحة في الوقت الحاضر وكان لي الشرف اني ايضا دعيت الى الخدمة مرة اخرى ولكني فضلت خدمة وطني وشعبي في مجال اخر غير المجال العسكري الذي لااتردد في العودة اليه ان دعى الداعي الى الدفاع عن الوطن بوجه كل من يحاول ان يمس امنه وامن شعبه في حال تطلب الامر عودتي للخدمة والحاجة الى خدماتي وخبرتي, فانا اتشرف بكوني ابن الجيش وادافع عن الوطن والشعب فقط ولايعنيني اي نظام اوشخص مهما كان اويكون كنت اود عدم التطرق اليها كون قسم منها يدعوا الى الفخر بالنفس الذي لااستسيغه كثيرا
سادسا. انها ليست المرة الاولى التي افصح بها عن صفتي العسكرية السابقة وفي موقع عنكاوا بالذات وذلك اثناء نشر نعي اخي المرحوم ناطق ناظم جرجيس قبل شهرين ونيف والمتتبع الدقيق لمنتدى التعازي يعرف ذلك حتما. ولكن هذا ليس عذرا كون جمهرة القراء غير ملزمين بقراءة ومتابعة كل المنتديات وانا منهم بطبيعة الحال.
سابعا.اما سبب التأخر عن الاجابة فلايعود الى خوفي اوترددي في الاجابة فانا ولافخر لي من الشجاعة الادبية والصراحة الكبيرة في ابداء راي ولااخاف لومة لائم ولكن تعرف انها ايام اعياد وانا منشغل مع اولادي فقط في توزيع الملصقات والكارتات الخاصة بالانتخابات على ابناء شعبنا كوني مستقل ولاتوجد جهة حزبية تدعمني او اشخاص يتقاضون اموال لقاء تقديم الخدمات,فانا اعتمد على الله اولاوعلى شخصي المتواضع وعلى اولادي الذين هم مستمرين بالدراسة الجامعية ولا تتوفر لهم فرصة مساعدتي الا في العطلات الرسمية ولست مستعدا للتضحية بوقت دراستهم من اجلي .,و بصراحة هذه الايام كنت اعود متعبا ولم اجد متسعا من الوقت للاجابة السريعة لكون الشوط طويل نسبيا فانت لم تجرب القيام بمثل هذه الاعمال وان جربتها سابقا فانك تعرف مقدار الجهد المبذول في ذلك, وان اقتنعت حضرتك بشخصي المتواضع فادعوك الى مساعدتي ان تكرمت وان كنت مشغولا او لاوقت لديك فلا جناح ولاعتب عليك ,وشرف لي ان اتعرف عليك وامدد اليك يد الصداقة والمحبة ولكل ابناءشعبنا الكرام سواء وافقوني في الراي او اختلفوا معي واصدقك القول باني لم احمل غل اوحقد على اي شخص حتى ولودخلت معه في مواجهة شديدة . ,واما ان  كنت غير مقتنع بما طرحته من اراء فهذا رايك وانا احترم خياراتك فهذا حق لك تكفله العملية الديمقراطية التي اؤمن بها حقا.
واويدك القول فان من حق القراء والمتتبعين الحق في معرفة الاشخاص الذين يرمون انتخابهم ممن يودون التعاطي في الشأن العام ولعمري انها احدى مقومات العملية الديمقراطية التي يجب الاخذ بها وعدم التضايق منها
وعذري اليك والى الناخبين الكرام من القراء اوغيرهم ما اسلفت من القول انفا و رغبتي في التواصل الدائم والصدق في القول والعمل
اقدم خالص اعتذاري للاطالة مرة اخرى ولكن الموضوع تطلب ذلك وارجو ان لاتضطرني الظروف للعودة اليها
مع خالص شكري وتقديري للاخ اشور البابلي وموقع عنكاوة واعضائه وزواره الكرام وتحية السلام لكم في ذكرى مولد رب السلام.
العميد المهندس البحري المتقاعد
نامق ناظم جرجيس
namiqgeorges@yahoo.com

saif yousif:
في البداية احب ان اقدم كل الحب و الاحترام لمرشحنا العزيز المهندس نامق ناظم المحترم
بوركت يا مرشحنا العزيز في برنامجك الانتخابي و الاهداف الي تسعى اليها في خدمة المسيحية و شعبنا و كنائسنا.
و ارجوا ان يتفهم البعض ان هناك اشخاصاً لحد الان يسعون لخدمة الانسانية و ليس لخدمة مصالحهم الشخصية كما كان مقتصرا على البعض ولا اريد ان اتطرق للبعض من هؤلاء و خاصا ممن ينتمون الى شعبنا. لا ريب يا مرشحنا العزيز ان سجلك حافل بالانجازات سواء كانت الوطنية منها او الدينية و لا اريد التطرق الى الكثير من انجازاتك كوني كنت على صلة بك منذ طفولتي و لحد الان.
نطلب من الله و الرب يسوع المسيح و امه العذراء مريم ان يحموك من كل مكروه لكي تتواصل مع ابناء شعبك لخدمة الانسانية.

المخلص لك دوماً
سيف يوسف
دمشق-سوريا   

صباح هرمز:
في البداية نشكر الاخ ذو الاسم المستعار اشور البابلي كما نشكر الحزب التابع له لانه قد افاد المرشح المستقل نامق ناظم برده فالسيد اشور البابلي قد ساهم بزيادة الناخبين والمؤيدين لهذه الشخصية المستقلة فكل هذه المناصب والمميزات والكفاءة التي يتمتع بها هذا المرشح هي جديرة بان تجلس على مقعد مجلس المحافظة والفضل يعود للسيد اشور البابلي لانه ساهم بالتعرف اكثر على المرشح نامق ناظم وكل من قرا هذه المناصب والمميزات لهذا المرشح وخاصة مواطني بغداد ازدادوا تاييدا وترشيحا له وانا شخصيا اكدوا لي بان مثل هكذا مميزات ومؤهلات جديرة بان تمثلنا والفضل يعود الى السيد اشور البابلي الذي ساهم مساهمة كبيرة في اجراء  دعاية انتخابية مجانية لهذا المرشح فشكرا كل الشكر للسيد اشور ومن معه واقول ( رب ضارة نافعة ) فالسيد اشور ربما قصد شئ معين بهذا الشخص لكنه قد رفعه الى القمة.
وبعيدا عن اجواء الانتخابات وشجونها وهذا راي شخصي اقول للاحزاب المسيحية القومية :
كفاكم رفع شعارات حقوقنا القومية فلستم انتم من تعلموننا ماهي قوميتنا وما هي جذورنا لدينا كنيسة عريقة اصيلة هي التي تعلمنا ماهي قوميتنا وجذورنا وهي التي تضمن حقوقنا القومية والانسانية والدستورية وكل شئ
كفاكم مناداة بهذه الشعارات فشعبنا المسيحي قد مل من هذه الشعارات
بعد السقوط مباشرة ناديتم بان قوميتنا هي اشورية ورايتم ان حظوظكم قليلة ناديتم بالكلدواشورية وبقيت حظوظكم قليلة فناديتم بالكلدانية الاشورية السريانية ولازالت حظوظكم قليلة وسياتي يوم تنادون ب ( الكلدانية الاشورية السريانية الارمنية اللاتينية الروم كاثوليكية الارثذوكسية الانجيلية الرسولية وهلم جرا.......................................................................) وبهذه التسميات قد فرقتم شعبنا كفاكم هذا فنحن مسيحيين عراقيين وطنيين لغتنا ارامية و ( بس ) وكل مسيحي له كنيسته التي يعتز بها ولانحتاج اليكم لكي تجلبوا لنا حقوقنا فحقوقنا محفوظة .



صباح هرمز حنا

نامق ناظم جرجيس ال خريفا:
الاخ صباح هرمز حنا المحترم
تحية طيبة
اشكر مشاعرك الصادقة نحوي ولكن اسمح لي ان اختلف معك بخصوص بعض الطروحات التي ابديتها

1.انا لست متضايق من طروحات الاخ اشور البابلي فمن حق الناخب معرفة كل شيىء عن المرشح وهذه هي الديمقراطية التي يجب ان نتعلمها والطريق للوصول اليها ليس سهلا بل تتطلب ممارسة وتعويد على قبول الراي والراي الاخر .

2. اننا كشعب يجب ان نتميز بهوية قومية مهما اختلفنا في التسمية ولايجب ان نقتصر على الهوية الدينية لان الاخرون من مكونات شعبنا العراقي متمسكون بها وبشدة فلم نحن لا.اكيد ان طبقت المواطنة العراقية  بصورة صحيحة في شتى مجالات الحياة فسوف تختفي النعرات القومية والدينية والطائفية العنصرية وسنشعر اننا كلنا عراقيون متساوون في الحقوق والواجبات لنا ما لنا وعلينا ما علينا.

مع شكري وتقديري
المهندس
نامق ناظم جرجيس القائمة 507

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة