المحرر موضوع: ردا على ما ورد على قناة mbc1 السعوديه حول اضطهاد المسيحين وتهجيرهم  (زيارة 804 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل khobiar

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4299
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نقول

ياللعار والخجل .. ياللاسف وخيبة الامل عند العرب والمسلمين الحاقدين على انفسهم قبل حقدهم على باقي

 بني البشر فباسهم بينهم يسمح لنا بهذه الكلمات ولو انها ليست اخلاقنا نقول  انتبهوا ..اتعضوا وتعلموا

   المحبه والحلم والتسامح وقبول الاخر ..

لا نستغرب من هذا حيث اننا ذقنا المر سنين طويله .. وتجربتنا قاسيه وتحملنا كبير وحلمنا عظيم في الرد على

قساوتهم وانانيتهم وجبروتهم الرد بالحب والجميل والالفه التي رضعناها وتغذينا عليها من مبادئ السيد المسيح

له المجد  بكل ما فيها من حب وتسامح وتواضع وشفافيه وطولة بال وصبر وتحمل الاخر بكل سلبياته لاننا

ملتصقين بارضنا معبرين عن اصالتنا حيث نحن السكان الاصلين للارض والتي كان ضحيتها قبل ما يقرب العام

لشهيد مثلث الرحمه المطران بولس فرج رحو شيخ الشهداء .وراعي الفقير والمحتاج ـ المسلم قبل المسيحي ـ
           ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

افلا يخجلوا ان يعتبروا انفسهم الاعلون حسب تعليمهم وخرافاتهم  الباليه وان لهم الحق في هذه الارض التي

اغتصبوها  عبر قرون طويله بالنار والظلم والقتل وسلب الحقوق ... متشدقين وبكل وقاحه بان دين الله هو دينهم

والباقي  هم ضالين وكفره وليس لهم الحق ان يعيشوا وينعموا بارضهم وتراثهم وممتلكاتهم ...

وبجبروتهم وحماقتهم ناسين غير مبالين بان الله موجود في عزته وقدرته  وعدله وانه يمهل ولا يهمل

الدنيا وين وهم وين عرب  وين طنبوره وين والاجدر بهم ان يتقوا الله و يفتحوا ادمغتهم المقفله ويتعضوا من تجارب

 واخطاء من ليس لهم ضمائر لاغتصابهم حقوق الاخرين ... واين انتهى بهم الامر  .......

وخير مثال على ذلك مسرحية المشهداني السخي ومن لف حوله في الغاء الماده 52 وحجب حق تمثيل

المسيحين في مجلس المحافظات وبدون خجل في مقابله مع عشتار يقول السفيه وكانه يوزع بمنه على

الناس تعبه وعرق جبينه في اعطاء المقاعد للمستحقين ـ العراق ملك للذين خلفوه ـ يعني شنوا

اذا طلعوا مظاهرات سنعطيهم حقوقهم ونعيد ماده 52 ـ كان ملك زمانه ـ .....ام اليوم ...إإإ

وفي النهايه صوت واحد لا غير ....

فاننا نرى صوت واحد خير من اطلع بره ..اللبيب بالاشارة يفهم .

تقولوها بملئ الفم .. اذا.. انكم متعمدون في هذا .. وهذا عار عليكم يااهل الشيمه والغيره والدين السمح ..إإإإ

نعم نحن مضطهدون ....نعم نحن مهجرون ... لكن الامل برب المجد موجود... ونحن رغم كل ذلك باقون وصابرون

وبارضنا الحبيبه ملتصقون ..ولابد من الاخيار واصحاب الضمير الانتباه والشعور بمعاناتنا.. فتكون الحلول موجوده

بوجودهم ووجودنا انشاءالله ...

ما تزرع تحصد ..

والارض خصبه بمشية الله ..

وربنا موجود

                                                                                  خيري خوبيار المانيا