المحرر موضوع: عدد العاطلين كليا عن العمل في السويد خلال الشهر الماضي ثلاثمئة وتسعة آلاف شخص،  (زيارة 914 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Love.Ankawa

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 63
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بلغ عدد العاطلين كليا عن العمل في السويد خلال الشهر الماضي ثلاثمئة وتسعة آلاف  شخص،


 وهذا يشكل مانسبته ستة فاصل أربعة بالمئة من حجم قوة العمل في البلاد. وحسب معطيات مكتب الحصاء المركزي فان عدد العاطلين عن العمل في شهر كانون الأول ـ ديسمبر من العام الماضي زاد عن عددهم في ذات الشهر من عام الفين وسبعة بأثنين وأربعين الفا.

يذكر ان هذه الأرقام لا تشمل البطالة الجزئيةالتي تعاني منها أعداد أكبر ويتقاضى البعض تعويضات عنها.

مزيد من الشبيبة بلجأون الى طلب المعونة الأجتماعية

الى ذلك ترتفع اعداد الشبيبة التي تضطر الى طلب المعونة الأجتماعية لتدبر أحوالها المعيشية، ومنذ بداية العام الحالي تضاعف عدد الشبيبة الذين تقدموا بطلبات للحصول على المعونة في بلدية يفله. أنغر سوندبلوم رئيسة مجموعة في قسم الخدمات الأجتماعية في البلدية تقول:

ـ في المجموعة العمرية مابين العشرين والثلاثين عاما، سجل تصاعدا ملحوظا في عدد طلبات المعونة الأجتماعية، خلال التسعة عشر يوما تلقينا ما يقرب من الخمسة والثلاثين طلبا بحجز وقت لطلب المعونة، فيما كنا نتلقى ما يقرب نصف هذا العدد من الطلبات.

وتوضح سوندبلوم ان هؤلاء الشباب يواجهون صعوبة في ولوج سوق العمل وتدبر أحتياجاتهم المعيشية، كما انهم غير مؤهلون للحصول على تعويضات البطالة آ ـ كاسا أو ألفا ـ كاسا، أو غيرها لأن ذلك يستوجب ان يكونوا قد حصلوا على عمل مدته خمسة أشهر على الأقل. ويصبح طلب المعونة الأجتماعية هو الملجأ الوحيد المتاح لهم، وعن عواقب ذلك تقول انهم سيواجهون صعوبة في التمتع بحياة مستقلة، كما ان ذلك سيزيد من تكاليف المعونة الأجتماعية على البلدية:

أيفا فيستلوند ذات الواحد وعشرين عاما ليست بين أصحاب تلك الطلبات لكنها قلقة لضئألة فرص العمل المتوفرة، وترى ان من بالغ الصعوبة الحصول على عمل وهي تتفهم لجوء أترابها الى طلب المعونة الأجتماعية.

*****************************
http://www.sr.se/cgi-bin/International/nyhetssidor/artikel.asp?programid=2494&artikel=2585531
.[/font
]