المحرر موضوع: زوعا تقعد ندوة في دهوك تحث فيها المسيحيين على المشاركة في الانتخابات لبيان الحجم الحقيقي لشعبنا  (زيارة 4351 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 36710
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
زوعا تقعد ندوة في دهوك تحث فيها المسيحيين على المشاركة في الانتخابات لبيان الحجم الحقيقي لشعبنا 

عنكاوا كوم – دهوك

حث سكرتير الحركة الديمقراطية الاشورية ورئيس قائمة الرافدين 504 يونادم المسيحيين في العراق على المشاركة الفعالة في انتخابات مجالس المحافظات، وبيان دور شعبنا في العملية السياسية بشكل اكبر واوضح، وأشار الى ان السنوات الماضي من عمر التجربة الديمقراطية والسياسية في العراق لم تنصف شعبنا رغم جميع الجهود المبذولة في سبيل ذلك، وانه لم يتم احترام التضحيات الكبيرة التي قدمها شعبنا بل حدث الأسؤء من خلال التجاوز على ارادتنا في اكثر من محطة ومفصل بالعملية السياسية.
وأضاف كنا خلال الندوة التي عقدها شراكة مع مرشح القائمة عن محافظة الموصل سامي حبيب هلو في منطقة نوهدار التابعة لمدينة دهوك، الاربعاء 28 كانون الثاني (يناير) الجاري، ان التوجه الى مراكز الاقتراع واجب قبل أن يكون حق علينا ممارسته، لانه المعيار الحقيقي لمن يريد أن يشارك في صناعة مستقبل بلده ووطنه وعلينا أن نكون في مستوى هذا الحدث المهم.
وتحدث عن الخطوات التي اتخذت في البرلمان بالنسبة لصياغة قوانين جديدة والتعديلات الدستورية، مؤكداً على تضمينها كل ما يخص شعبنا، والخطوات المتخذة بشان بعض الملفات الوطنية مثل قضية كركوك والمناطق المتنازع عليها، والمتجاوز عليها التي اتخذت من الحجج الواهية سبباً الى مصادرتها بينما استندت في جوهرها على التغير الديموغرافي للمنطقة وفي مناطق عدة من سهل نينوى.
واشار الى مشروع ري الجزيرة الذي ينطلق من قضاء تلكيف إلى قضاء الحمدانية والذي سيجعل اعتماد المنطقة على الري بدل اعتمادها الامطار، مما سيحولها الى منطقة خضراء سياحية، مؤثرة في الاقتصاد الوطني.
وتطرق كنا في حديثه الى مجريات الامور السياسية على الصعيد الوطني، وتواصل الجهود والمساعي من اجل استتباب الامن وترسيخ القانون وتحقيق الامن والاستقرار، وان امور كثيرة اخذت درب النهج الصحيح في سيرها للمصالحة وتنمية قدرات مؤسسات الدولة التي ستنعكس بصور ايجابية على جميع اصعدة ونواحي الحياة المختلفة.
وأضاف إن الدور الذي تمارسه قائمة الرافدين في البرلمان العراقي أثبت لمختلف مكونات الشعب العراقي وبالأخص شعبنا الكلداني السرياني الآشوري، بأنه دور ينسجم في خطوطه العريضة وتفاصيله الدقيقة مع مصالح شعبنا من خلال ترسيخ حقوقه في الدستور وبقية القوانين.
وتابع لا زلنا مستمرين في مسعانا الى ان يتم تحقيق كامل حقوقنا السياسية والثقافية والإدارية القومية،  والشراكة الوطنية الصحيحة التي تمنح لشعبنا ما تمنحه الهوية الوطنية العراقية للآخرين من حقوق وواجبات.
في السياق ذاته، تحدث مرشح القائمة سامي حبيب هلو عن برنامجه الانتخابي الذي تعمل القائمة على تحقيقه في حال نيلها ثقة المواطن الكلداني السرياني الآشوري في هذه الانتخابات، وأكد بأن خيار التصويت يجب أن يكون للمواطن دون تدخل أي جهة، وان حرية الاختيار هي أساس هذه التجربة السياسية المهمة التي سيرسم من خلالها مستقبل محافظتنا ومناطقنا.
 ودعا المواطنين إلى عدم التأثر بأي ضغوطات من أية جهة كانت والاحتكام إلى الرأي الحر الصريح، وان  هذه الانتخابات كسابقاتها تمنح المواطن حرية الاختيار والاقتراع بصورة سرية ومباشرة، وأضاف ان قائمة الرافدين 504 ستقف كما وقفت في السابق إلى جانب المواطن ومطالبه.
وبين ان تخصيص ثلاث مقاعد لابناء شعبنا في مجالس المحافظات هو اجحاف بحقنا وعلينا ان نثبت للجميع بأن وزن وثقل شعبنا أكبر بكثير مما ناله من مقاعد حسب الكوتا.
وشهدت الندوة حضور جماهيري حاشد، تفاعل خلالها الحاضرون وعلى مدى ساعتين مع المواضيع التي تم طرحها ومناقشاتها.


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية