منتدى الهجرة واللجوء > مواضيع بعد السفر

(مشاكل الاندماج في المجتمع الامريكي)

(1/32) > >>

سلاما للعراق:
اخوتي الافاضل,,,

السلام عليكم,,

نظرا لاهمية مقالات الزميل سلاما للعراق,,قررنا تثبيت مواضيعه للفائده العامه,,ولتسهيل

عملية التصفح من قبل الاعضاء.

الرجاء من الاخوه الاعضاء اضافة التعليقات والردود الذو فائده فقط,,

                                (الاداره)
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

                                   (مفهوم الشرف في امريكا)

كنت قد كتبت موضوعا سابقا عن معيار النجاح بين الغرب والشرق رغم اعتراضي على هذا التصنيف ولم تلاقي المقاله مثلما توقعت من اهتمام وهذا واضح من عدد القراءات وعدد التعليقات ولكن بعض الردود والرسائل على الخاص شجعتني ان اكتب لكم من جديد في موضوع بعيدا عن مصاعب امتيازات اللجوء او مصاعب الحياة اليوميه واقول احبتي ثقوا ان مصاعب الاقتصاد مقدور عليها ولكن اختلاف مفاهيم القيم ستشكل راس المشاكل بعد وقت من الاستقرار

ساحاول التبسيط لحد الشعور بالتكرار من اجل ان يكون الموضوع للجميع

لن استخدم اية مصطلح فلسفيا الا للضروره القصوى...اعرف ان البعض ذو اهتمام وثقافه كبيره ولكن الموضوع للجميع لهذا اقتضى التبسيط

هل هذا او هذه انسان او انسانه شريفه

في عموم ثقافتنا مفهوم الشرف يأخذ بعدا  يكاد تسكن قمته مفهوم استباحة الجسد

بمعنى واضح ان العفه في حفظ ممتلكات الجسد من تلويث الرغبه الّا بستر الشرع  وذلك حفاظا على ديمومة الاسره من خلال جعل الرغبه الجسديه محرمه دون اطار شرعي


وفي عموم فلسفة الشرق يتدرج مفهوم الشرف ولكن الاولويه القصوى لمفهوم الجسد وبعدها تتدرج المفاهيم

يعني شرف الجسد اولا ...طبعا ليس بمعنى المفهوم الساذج لرغبة الجسد بل بابعاد اخرى اكبر واهم تترتب عليها مثل الحفاظ على الاسرة وتعظيم روحانية ترتيب الرغبه مع التوافق مع الرب ..والاهم من كل هذا جعل الجسد جزءا من تواصل روحي وشرعي ...من ضمن هذه الاوليه لعفة الجسد استجابت قوانين مجتمعنا .. فغسل عار الجسد مثلا من خلال قتل رجل لامراة لانها لم تحفظ جسدها السجن لمدة ستة اشهر او فقط الحق العام...اذن في ثقافتنا  وانا لا اعيبها بل اشرحها  واحللها فقط شرف الجسد مقامه الاول وتتدرج بعده مفاهيم الشرف

بمعنى ان الكاذب او المرتشي او حتى السارق  والنمام والمخل بالوعد وخائن امانة الاشياء او الوظيفه كل هذه الصفات تأتي في تصنيفها الاخلاقي من حيث العار بعد شرف الجسد لانه من ضمن مفهومنا الذي لا اعيبه ان من يفرط بجسده مستعد ان يفرط بكل شيء

ذات المفهوم واقسى كان موجودا في المجتمع الغربي بل في العصور الوسطى كان الذي يذهب في الحملة الصليبيه ويترك زوجته يضع عليها لباسا من حديد لا يمكن ان تفتح من خلاله قدميها وتمارس الجنس

ومع متغيرات الحاجه تغيرت المفاهيم

وانطلقت في فترات متفاوته حملات تناصر الجسد واخرى تراه خطيئه وحل وسط يرى التوافق

ومع خروج المراة للعمل وحدوث متغيرات كثيرة في مفهوم الدين ومحاولة الحلاص من سيطرة الكنيسه  ولضرورات ديمومة المجتمع اصبح مفهوه الشرف له سلّم اولويه يختلف عن الشرق

اصبح للذي يغش في عمله او الكاذب او المرتشي او القسم الكاذب كل هذه تتقدم على مفهوم شرف الجسد

بمعنى صارت مفاهيم الشرف لا ترتبط بالجسد بل  بالسلوك الضار بالمجتمع وليس الفرد

تراجع مفهوم الجسد واصبح للغرب معنى اخر للشرف.. الجسد ليس اولها ولكن هل حرية الجسد مباحة

على الاطلاق لا.. طبعا لها ضوابط قانونيه ومنزليه واجتماعيه يصل فيها العيب والتجريم اكثر من الشرق احيانا ولكن من ضمن ضوابط ...بمعنى مهما تغيرت مفاهيم الشرف عندهم ولكن يبقى الجسد مقدسا وبعض جرائم الاغتصاب تصل فيها العقوبه اكبر من القتل والسطو المسلح... مفهومنا من خلال مشاهدة الافلام او تهجم بعض فلاسفتنا المتدينين او فلسفات سلطة الانغلاق تجعلنا نؤمن ان الجسد مباح في الغرب ولكن هذا ليس صحيحا مطلقا

هناك حريه ولكن لها ضوابط صارمه جدا جدا وخاصة لمن لم يبلغ الثامنه عشر

لا شيء مباح ولكن ايضا لاشيء  مقموع
ترتيب الشرف في اوليات المفهوم تختلف ولكن يبقى العيب كبيرا في تلويث الجسد سواء كنا في الغرب او الشرق

القادمات ستكون ان امد لنا الله بالعمر ...ما نراه عيبا اخلافيا كبيرا  بينما هو سلوك يومي عادي معتاد وليس لية رغبة جسديه غير انه تعبير اجتماعي ...والاهم من كل هذا تستطيع الاحتفاظ بخصوصيتك الاخلاقيه ويحترمها الاخرون

فاذا كان من الطبيعي ان تقبل امراه هنا رجل من فمه بشكل سريع تعبيرا عن شكرها مثلما نشاهده في الشارع او التلفزيون ايضا من الطبيعي ان تمتنع امراه عن مصافحة أي شخص وكلاهما محترمتان

احبتي

لي موضوع موسع حول المفاهيم واختلافها...اعتذر من القلب ان لم ارد عليكم في المواضيع السابقه وانا  فخورا بردودكم واسال نفسي هل اكتب لهم موضوعا جديدا عرفانا بالمحبه ام ارد عليهم واحد واحدا..اجد اني اكتب اليكم وااجل الاجابه حل مممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممؤقت ان اكتب اليكم المزيد

اكرر الاعتذار والتقيكم في مفاهيم شرقيه غربيه موضوعنا القادم

اثقلت عليكم

وووووووووسلاما للعراق


>>>>>>>>>>>>>>>>


                           ( مشاكل الاندماج ...مفهوم البوي فريند في امريكا )

كل علاقات الزواج في العالم لها خصوصيتها ولكن في اطارها العام تستند على مبدأ واحد فو القبول

يحدث في مجتمعنا  الزواج دون رؤية العروس واحيانا دون رغبتها ولكني اتحدث عن مفاهيم شرعيه وليسن بعض عادات اجتماعيه

في امريكا والغرب عموما الزواج مؤسسه معقده جدا في الحقوق والواجبات ووجه التعقيد الذي اعنيه ان الزواج سهلا في اجراءاته ولكنه معقد جدا ومكلف في الوقت والمال في حالات الطلاق

بعض حالات الطلاق تستوجب وقتا يستمر سنوات واموالا هائله تنفق على الطلاق والتعويض..يعني لا تنحل القضيه في اذهبي انت طالق..لا الطلاق هنا من التعقيد ان المطلق او المطلقه يرتبط بشخص اخر ويتم الاتفاق على الزواج ولكن يتاخر زواجهما ربما سنوات الى ان تنتهي اجراءات الطلاق

والاموال هنا ليس المقدم والمؤخر بل تصل حدود المشاركه في كل عائد تحقق مادي تحقق اثناء الزواج للطرفين وهذه الحسابات تاخذ وقتا طويلا جدا واحيانا تتم ترضيات وتنازلات من اجل الاسراع في الطلاق

وهذه القوانين لم تاتي من فراغ او دون موافقة المجتمع عليها ..اي قانون هنا ان لم يلاقي القبول العام يتم تغييره وعادة هذه احدى ركائز الدعايه الانتخابيه..وبقت قوانين الطلاق الصارمه...طبعا لن اتدخل في الاسباب الدينيه بل اتحدث عن القوانين المدنيه في الموضوع

لهذا صار هناك بعض العزوف عن الزواج للتخلص من من مسؤولياته احيانا ولكن السبب الاهم هو صعوبة الطلاق ...طبعا صعوبة الطلاق عدا السبب الديني وقلت اني لن اتحدث عنه ناتج مهم من رغبة المجتمع في الحفاظ على الاسرة لهذا نرى ان موضوع الطلاق لا يثار الا في المشاكل الكبيره جدا...يعني مو بالطلاق لازم تتغدون...وللتخلص من قضية العزوف عن الزواج والسقوط في خطيئة اولاد دون نسب يملاءون الشوارع وجد المجتمع بالتدريج يتبنى عرفا اجتماعيا اعقبه تشريع قانوني الا وهو مفهوم البوي فريند ..الذي اعتقد الناس هنا انه احد الحلول التي ممكن ان تختبر نجاح الزواج قبل الدخول في دوامة الطلاق  ..مع الاخذ بنظر الاعتبار هناك بعض الامريكان يعتبرون قضية البوي فريند شيءا غير اخلاقي ...ولكن السؤال المهم ما هو البوي فريند ...هل هو مثلما نعرف من خلال السائد من الافكار عباره عن علاقه غير شرعيه وتفسخ اخلاقي يعني بغاء بمعرفة الاهل

طبعا من المستحيل علي ان ادافع عن مفهوم البوي فريند ولكنني على الاقل يجب ان اشرحهه لتتضح الصوره لنا فانت شئت ام ابيت ستتعامل مع عوائل مكونة من امراة والبوي فريند سواء  كجيران او في العمل ..وقبل الدخول في التحليل أنا اسال هل المجتمع الامريكي منحط خلقيا او يحبذ البغاء ..طبعا الاجابه المنصفه والمتعمقه هي لا ..طبعا دون اطلاق التعميم بلا هذه...ولكن أي مجتمع ليس لديه مفهوم مقدس للاسره سينهار بسنوات قليله تماسك الاسره يعني تماسك المجتمع وبالتالي الدوله ..وهذا في امريكا خط احمر..اذن لماذا مفهوم البوي فريند صار له قبولا في امريكا اجتماعيا ..ولن اجيب لان شرح المفهوم سيكون اجابه

الشائع عندنا البوي فريند هي علاقه جسديه بين اثنين وبرضا الاهل...يعني بغاء لكن دون مقابل مادي

طبعا هذا الفهم بعيد عن الحقيقه تماما

اولا ليس كل انسان او انسانه ممكن ان تتخذ لها بوي فريند...العمر والاستقلال جزءا مهما من القبول الاجتماعي...والعمر والاستقلال في امريكا يعني النضوج والقدرة على اتخاذ قرارات المستقبل...بمعنى ليست اية مراهق او مراهقه يكون له او لها بوي فريند يحضى بقبول اجتماعي ..قد يكون لها او له علاقات سريه فوق سطح الجيران مثلما نتمازح ولكن قضية البوي فريند اخطر من العلاقات السريه للمراهقين الموجوده في كل المجتمعات

ببساطه على البوي فريند واجبات اخلاقيه وقانونيه مثلها مثل أي زواج دون تسجيله في القانون المدني..يعني البوي فريند في العاده  يكون هناك توافق عليه من العائله الا في حالات خاصه ..وهو مسؤول اجتماعيا وقانونيا عن أي طفل في حالة حدوث الحمل يسجل باسمه ويبقى ثمانية عشر سنة يدفع له نفقه..والبوي فريند يعتبر متزوجا فاية خيانة للاخر تعتبر من المعيبات الاخلاقيه الكبيره..لا اعرف من اين اتانا مفهوم ان الخيانة مقبوله في المجتمع الامريكي...عندهم شرخا كبيرا في سمعة الانسان ان لم يمتلك مبررات كبيره...ان التساهل في الخيانة لا يعني عدم العقاب بل تضرر السمعه عقاب هنا مثل الشرق وايضا القانون فيه عقوبات رادعه للخيانة الزوجيه ولكن ليس القتل او غسل العار مثلنا ولكن النبذ اجتماعيا احيانا كانه قتل للخائن او الخائنه وقدمت الخائن بالوصف لان مفهوم الخيانه هنا لا يعفي الرجل مثلنا من العار

البوي فريند قيه كل مواصفات الزواج الا في التسجيل المدني يعني ممكن ان اصفه بزواج المتعه او المسيار ولكن بدل الشيخ والسيد اللذان يمنحان البر كه الدينيه ..فان هنا المجتمع هو الذي يمنح شرعية العلاقه من خلال قبولها والاهم ان الحقوق المدنيه متوفره...يعني ليس مثل زواج المتعه في السر ولا حقوق قانونيه ..البوي فريند ليس قضية امراة تقود رجلا ليسكن معها بل فيها التزامات كبيره..يعني ليس علاقه عابره مثلها مثل البغاء بل مسؤوليه كامله باستثناء متطلبات الطلاق

طبعا علاقه مثل هذه افضل بكثير من البغاء او حرية الجسد غير المنضبطه...بالتاكيد علاقه مثل هذه  أنا لا اتقبلها نفسيا  ولكني احترمها لان المجتمع لا يرى فيها عيبا ولها ضوابطها التي لم نكن نعرفها..عدم قبولي لها نفسيا ودينيا لا يعني احتقار علاقه مثل هذه ...بمعنى انهم لا يسيئون لمعيارهم الاخلاقي لان علاقه مثل هذه مقبوله وغالبا ما تقود الى الزواج

زواج متعه او مسيار او البوي فريند..لكل مجتمع وسائله في الحفاظ في تبرير سلوكه

اطلت عليكم..اشكر صبركم

ووووسلاما للعراق

mo.tony:
الاخ سلاماً للعراق ... الي الفخر اكثر بأن اكون صديقاً

وبنفس الوقت يسعدني ويشرفني ان اشارك معك بهذا الموضوع الهام والحساس

نعم اخي الكريم في امريكا الجسد مصان بالقانون اكثر من عدة دول بالشرق وبقية العالم

قد يعتقد البعض وخصوصاً الشباب المندفعين بمجرد وصولهم الى امريكا ارض الحرية انه سوف يشبع رغباتة ونزواته في هذا المجتمع ... ناسياً هنالك قوانين تحكم هذا الدول ... ومتناسياً ما يحث عليه دينه وتربيته

هنالك قوانين في بعض الولايات تعتبر مجرد النظر تحرش ... ويقع ضمن حدود الجنحة الجنائية يحاسب عليها القانون ... وقد تؤدي الى عقوبة بالسجن او غرامة مالية بالاضافة الى تسجيل نقطة سوداء في سجله المدني ... بالعامية يعني واحد كاعد وكدامة بنية وكعد يرميها بنظرات قاتلة من حقها تستدعي الشرطة ويلقون القبض عليه واكو هواية يستعملن هذا الاسلوب للفائدة المادية خصوصاً القانون واكف وياها ... فلحد يتورط ويكعد يدقق هواية ;D

اما موضوع قلق ارباب الاسر فهو مبرر قياساً مع ما شاهده وسمعه سابقاً ثم الاندماج المباشر مع هذا المجتمع الديث يطول في هذا الموضوع ولكن نذٌكر ان التربية المنزلية هي اساس التصرف والاخلاق فإذا كانت التربية جيدة ينعكس هذا على سلوك الابناء اما اذا كانت التربية سيئة فشي اكيد العواقب تكون وخيمة ... نسأل الله الستر لكل اخواننا واخواتنا وعوائلهم

..........................................

???

تحياتي

سلاما للعراق:
اعتذر جدا من اخوتي المتواجدين في امريكا

ذكرت مو توني وزاك فقط لانهما شاركا في الموضوع

طبعا لا قيمة للنقاش دون وجودكم وارائكم

ليكن نقاشا مفتوحا للجميع

اكرر الاعتذار

الخطا في الطباعه يحاسب عليه مو تو ني

أبو غيث:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا" لطرحك الموضوع وبارك الله فيك
 الموضوع مهم (وخاصة" تربية الاولاد) ويأخذ حيز كبير من تفكيرنا بالاضافه الى التحديات الاخرى
اود ان يتم مناقشة الوسائل المتاحه لمعالجة بعض الصعوبات في تربية
الجيل الناشيء واقترح بعض منها:
1- الاشتراك بالفعاليات التي تقدمها المؤسسات الدينيه كالجوامع والكنائس
2- متابعة الاولاد بصوره مستمرة, مع مدارسهم واصدقائهم ولكن بطريقه لاتجعلهم ينفرون منا
3- جعل زيارة المكتبات العامه والاماكن الثقافيه كالمتاحف نهجا" دوريا"
4- ممارسة الانشطه الرياضيه
والذي لديه اية اضافة ارجو ان لايبخل علينا بها واتمنى ان يتوسع الشرح ليشمل كافة جوانب الحياة
الله يعطيك الصحه والعافيه

THE MOUNTAIN:
شكرا لك استاذ على هذ التحليل الاجتماعي للمجتمع الامريكي مع قصر فترة تواجدك هناك,هذا يدل على وعي عالي....

--- مقتبس من:  link=topic=265688.msg3635253#msg3635253 date=1234332119 ---البوي فريند قيه كل مواصفات الزواج الا في التسجيل المدني يعني ممكن ان اصفه بزواج المتعه او المسيار ولكن بدل الشيخ والسيد اللذان يمنحان البر كه الدينيه ..فان هنا المجتمع هو الذي يمنح شرعية العلاقه من خلال قبولها والاهم ان الحقوق المدنيه متوفره...يعني ليس مثل زواج المتعه في السر ولا حقوق قانونيه ..البوي فريند ليس قضية امراة تقود رجلا ليسكن معها بل فيها التزامات كبيره..يعني ليس علاقه عابره مثلها مثل البغاء بل مسؤوليه كامله باستثناء متطلبات الطلاق

طبعا علاقه مثل هذه افضل بكثير من البغاء او حرية الجسد غير المنضبطه...بالتاكيد علاقه مثل هذه  أنا لا اتقبلها نفسيا  ولكني احترمها لان المجتمع لا يرى فيها عيبا ولها ضوابطها التي لم نكن نعرفها..عدم قبولي لها نفسيا ودينيا لا يعني احتقار علاقه مثل هذه ...بمعنى انهم لا يسيئون لمعيارهم الاخلاقي لان علاقه مثل هذه مقبوله وغالبا ما تقود الى الزواج

زواج متعه او مسيار او البوي فريند..لكل مجتمع وسائله في الحفاظ في تبرير سلوكه

--- نهاية الإقتباس ---

بالنهاية مو مهم اشلون الامريكان وغيرهم يشوفون الظواهر الاجتماعية عندهم,المهم نحن المهاجرين واللاجئين اشلون راح انشوفها واشلون راح نتعامل ويا هاي الظواهر,بالنسبة لي تبقى مسالة البوي والكيرل فريند بغاء واذا كان القياس بقبول المجتمع وتوفر قانون مدني للموضوع فحاليا يمكن ولاية او ثنتين تقبل بزواج الشاذين جنسيا وتعطي حقوقا مدنية والمجتمع الامريكي في طريقه لقبول هذا الامر تدريجيا,فما اتصور راح يجي يوم نحترم هذا الشي!المقياس في النهاية مدى تقبلنا نحن الشرقيين لهذا الشي وحدوثه مع معارفنا حتى لو كنا نعيش في مجتمع يقبل هذا الشيء ويحترمه.....والبيئة المحيطة تؤثر على الابناء مهما كان هناك حرص في التربية

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

الذهاب الى النسخة الكاملة