الحوار والراي الحر > المنبر الحر

فاقد الشئ لايعطيه

(1/1)

May Younan Tofik:
فاقد الشئ لايعطيه        
مي يونان توفيق
                                   
ان قلبي يدمع . هل من المعقول اننا بهذا الوضع الكئيب  .وما زلنا نعيش؟ كيف نتحمل هذا الحال؟
 
يجيبني السامع :وما به هذا الحال :الاتاكل ....الاتشرب  .....الاتنام  .....انك في وضع جيد عموما
ولكنني اعرف ان خلائق الله كلها تاكل وتشرب وتنام وماذا بعد ؟ الااتميز انا بشيء اخر عنها ؟( انا الانسان)اعظم ما في الوجودبعد الله... خلقني الله بابهى صورة ,واعطاني العقل والارادة, وسخر الطبيعة لي ,لاعمل فيها واجعلها جنة عدن ,كذلك اعطاني الامل والرجاء والتضحية,  كل هذا مكتوب في الكتب ونعرفه .ولكن هل هذا ما نعيشه فعلا ؟
من قال اني احتاج للطعام المادي؟ اعطوني راحة البال وسوف اصوم عن الطعام (ليس بالخبز وحده يحيا الانسان  بل بكل كلمة تخرج من فم الله)  ويقول صاحبي الاتنام ؟نعم واي نوم انام اذا كان الليل والنهاركلاهما ظلام ما عدت افرق بينهما .واحلامي كوابيس والقلق يؤرقني . هل سنستمر على هذه الحال؟ ام ان ما سياتي سيكون اعظم ؟
قبل ايام شاهدت فيلما من افلام الخيال العلمي  يوكد لي ان الانسان خرج عن انسانيته واصبح مسخا بشريا له مخالب وخراطيم واجساد حيوانية ضخمة .واصبح همجي يقتل كما يشاء ويتسلط كما يشاء .
يتكلم الفيلم عن تجارب للدكتور (مورو) في جزيرة معزولة   انشا عليها المختبرات وبمساعدة طبيب اعصاب لامع .وكان ولادة كائن جديد من مزج موروثات بشرية وحيوانية  .الهدف تحويل الحيوان الى انسان والانسان الى الهة .وهذا الكائن الجديد كامل (لاغش ,لاعيب,ولاعنف) ملئت الجزيرة بهذه المسوخ البشرية الحيوانية ما عدا ثلاثة ثم يدخل الرابع( الراوي لما يرى ).
عندما ينقلب السحر على الساحر ,يتعرض الدكتور مورو للقتل من قبل هذه المخلوقات (التي يطلق عليها ابنائي )بمتابعة القصة تقول انها خيال ولكن بالتامل تراها حقيقة ومتجسدة في حياتنا .
     
           عجبي علينا  ونحن نرى انفسنا مسوخا بشرية قادرة على القتل ,قادرة على الظلم ,ساعية وراء المصالح الشخصية , (السلطة ,المال,القوة  )اهداف تسعى لها هذه المسوخ البشرية قادرة على التمتع بالعنف اذن  .نحن اصبحنا في جزيرة معزولة ,العراق مختبر لاجراء البحوث التى تدمر الانسان  .
 
      ان حزني الشديد على ما وصلنا اليه يجعلني اميز نقاط الضعف الانساني وهي :
       
      # الفقر الروحي (ليس كل من يقول ,يارب ,يارب يدخل ملكوت السموات)
      # الفقر الاخلاقي (انما الاخلاق تنبت كالنبات   اذا ما سقيت بماء المكرمات)
     
اننا اليوم مدعوون الى المسيرة الداخلية في ذواتنا وصحراء فقرنا للتعرف على انفسنا وعلى علاقتنا مع الله ومع الاخر ومع انفسنا  .لنستلهم ينبوع الرحمة ونستعين بقوة الله الرحيمة لتدعمنا في طريقنا الى الفرح (لا تخف ايها القطيع الصغير انا معك ).
ان الانسان مدعو الى النمو ,الى الترقي , التقدم الانساني (السمو بانسانيته اولا التى تقودنا الى النمو الاجتماعي .العلمى ,الاقتصادي )
المطلوب منا جميعا انماء ثقافة تربية الضمير  ....   ان من اجمل معاني الانسانية هو وجود الرقيب الشخصي الذي يميز الخير عن الشر .الذي يحمي الانسان لذاته من العبث ومن الغرور ومن الفساد .
كل العوائل تتحمل مسؤلية انماء ثقافة تربي الضمائر لاولادها وكذلك العمل مع الاخرين بضمير حي لنكون قدوة للاخرين (عامل الاخرين بالطريقة التى تحب ان يعاملوك بها)
وعلى الجميع ان يتحمل المسوؤلية كاملة  في :     
تعزيز تنمية ترتكز الى احترام كرامة الانسان .......كل انسان [/b] [/size][/font]

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة