الحوار والراي الحر > المنبر الحر

هذا الوصف الكلدان اقلية قومية

(1/1)

وديع زورا:
هذا الوصف الكلدان اقلية قومية

الكلدان قوم ذا عمق وجذور عريقة في تاريخ العراق فهم يمثلون البقية التاريخية لسكان
بلاد الرافدين القدامى واسسوا في التاريخ القديم امبراطورية كلدانية عظيمة كانت التعبير
الاخير للهوية الوطنية لشعب منطقة بلاد الرافدين القديمة قبل وقوعها تحت الاحتلال الاجنبي

نحن لسنا اقلية قومية ولو كان كذلك من الناحية الفنية اننا اصحاب هذه الارض الطيبة الاصليين

ان يقوم البعض بوصفنا بأننا اقلية قومية في خطابتهم وصحفهم يضعف علاقتنا بتراب بلاد الرافدين
بتاريخنا وحضارتنا هذا ما يرغب البعض تحقيقه علينا التنبه والامتناع عن هذا الوصف

من يتتبع ما ينشر في وسائل الاعلام المختلفة وما يقال عن احوالنا وقضايانا يلاحض كثرة استعمال
هذا الوصف الذاتي لانفسنا ولم يقتصر على قيادات سياسية فحسب بل من رجال الاكاديميا
والصحفيين والذي يعبر عن عدم ادراك لمخاطر هذا الوصف وهي مطالبة اليوم اكثر من اي وقت
مضى ان تكون قوية ثابته ترى في نفسها القدرة لتحقيق ما تصبوا اليه

لا بأس ان نضع الامور في نصابها الصحيح وخاصة في الساحة الدولية ويكون الموضوع حقوق
الكلدان الدينية والقومية والانسانية في العراق التي ترى بها امريكا بداية الديمقراطية في منطقة
الشرق الاوسط يمكننا ان نضع الامر في هذا السياق حيث هناك قوانيين دولية واتفاقيات تخص
حقوق الانسان تلزم الدول السير وفقها في احترام حقوق الاقليات وأن وجود نظام ديمقراطي
في الدول يقاس بمدى معاملة الاغلبية الحاكمة في تلك الدول للاقليات

ان وصفنا بالاقلية القومية يضعف شوكتنا في مواجهة سياسة قضم حقوقنا الدينية والقومية
حين ندعي اننا اقلية فأننا نضع انفسنا في معادلة او دائرة معروفة محددة التوجهات هذا
ما يضعفنا لنيل حقوقنا

تعرض شعبنا لهجمات واعتداء باستمرار وخاصة في الايام الاخيرة يزيد من خطورة استعمال
هذا الوصف فقيام المعتدين بتفجير كنائسنا ليس الا امثلة على هذا الاعتداء

ان استعمال اقلية قومية في صحفنا وحتى في برامج التلفزيون يبلبل شعبنا ويحيده عن البوصلة
الذي يسير وفقها انه يثبط عزائم ويدعم لمحاولة انهاء وجود شعبنا على ارضه التاريخية
ان استعمالها له سلبيات كبيرة يجب تداركه وتوقيفه قبل فوات الاوان



زورا وديع

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة