الاخبار و الاحداث > متابعات وتحقيقات

قوانين لحماية المرأة، كلمات جف حبرها دون ان تراها الشمس نساء مسيحيات من بغداد يشكين من قيود المجتمع

<< < (3/7) > >>

نبيل شمعون:
هاااااااااااااااااي شباب وشابات كيف صحتكم بصراحة والصراحة حلوة....انا لا ادافع عن صام حسين ...بس للامانة اقول ان صدام احسن بكثير من حكام العراق حاليا (اهل العماماتالسوداء) صدام كان علمانيا ...وهسة اجونا العملاء من ايران يحكموننا صرنا انشوف اللطميات مال الشيعة وصاروا يدخلون مناطق مسيحية ويلطمون على روحهم ...هذا يا دين يسمح بزواج اربع نساء ويقولون نحن مع حرية الامراءة هاي ياحرية وارجو نشر موضوعي لاني اتكلم الحقيقة ...والذبح بالشوارع اللي ما لابسة حجاب يقتلوها هي هاي الحرية الامراءةمع الاسف

georges.boutani:
هل يوجد رأي للمرأة في المجتمعاة الاسلامية بصورة
عامة فهم يقولون الله احد لا شريك له طيب فتعدد الزوجاة
والاحتفاض باربعة ماذا تعني زواج المتعة هل يوجد فرق
بينه والزنى وهل مبدأ بنة العم لابن العم الغى وزواج مرة
الشقيق وهى بمثابة الاخة بعد وفاته ماذا تعني فليكن الله في
عون الاخوات المسلمات
جورج يوسف البوتاني
فرنسا ليون

قشيشا:
قبل أن نتهجم على اي دين أو بلد علينا ان نهاجم انفسنا ونبدا بمنح الحرية لبناتنا في البيوت تكلم الكثيرون عن ما قبل 2003 وبعدها وانا اقول لكم ما هي المقدمات التي منحناها لانفسنا اما كل التطورات التي دخلت بيوتنا اعتقد ان الحرية اليوم تُفهم بشكل مغلوط حريتي تنتهي عند حرية الاخر احترام التقاليد ينم عن ثقافة ومحبة للوسط الذي نعيش فيه التبرج الفاضح ليس بحرية كما أن الحجاب لا يدل على العفة فالمراة التي تتذمر لعدم تمكنها من الخروج أو العمل خارج البيت هل تتم عملها الاول الا وهو تأسيس عائلة قوية وبيت متين (الام تلم) وفتياتنا اليوم يعملون لا بل بدأت بعضهن تمارس هذه السلطة بصورة قد تعيد إلى الاذهان المقولة المغلوطة المراة و السياسة عدوان لدودان قد يعرفني البعض بأنني من المناصرين للمراة ولكني اطلب من المراة أن تلعن الكجتمع مثل ناريمان بل أن تفرض على المجتمع شخصيتها ليس بترجها بل بالعقل ومن قال بأن الدين غطاء لتهميش المراة بحجة أن الرجل هو رأس المراة فعلى النساء أن يجيبوا جوابا حكيما ألاو وهو  إن كان الرجل راس المرأة فالمراة هي الرقبة التي تدير الرأس كما تشاء ولتقل مع مار بولس مع المسيح ليس من فرق بين رجل وارمراة

sanfora76:
عاشت الايادي موضوع جميل
 

الصوت الصارخ:


  لا  حقوق  للمرا’  طالما  العرف  السائد  في  المجتمع  يطالب  بتطبيق  قيم  ومفاهيم  كانت  سائدة  قبل  14  قرن

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة