الاخبار و الاحداث > متابعات وتحقيقات

قوانين لحماية المرأة، كلمات جف حبرها دون ان تراها الشمس نساء مسيحيات من بغداد يشكين من قيود المجتمع

<< < (2/7) > >>

ثامر يلدا التلاني:
                     بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين

صعبة جدا على المراة (وخاصة المرأة المسيحية) ان تعيش في ضوء ديمقراطية دينة اسلامية .

في العراق ونستطيع ان نقول لها اللة يرحمها.

انظرو الى البرلمان العراقي وبذات الى المراة المتواجدة في البرلمان باللة عليكم هاي شكولات وخلقة

امرأة برلمانية .







                                                                           ثامر يلدا التلاني_سوريا_جرمانا
                                                                           thamer_yelda@yahoo.com
                                                                           00963992664987

ام العراقيين:
ياريت على المجنون احسن من اللي انتم هللتم على اساس جاو العقلاء فبالعافية علينا لان لم نرضى بنعمتنا

georges.boutani:
ألمرأة تساوي ألرجل وأكثر في ألمجتمعات ألمتحظرة
هل يؤخذ برأيها ألأن أو تستطيع أن تمنع زوجها من
ألزواج بأكثر من احدة أو أن تلغي فكرة بنت ألعم لإبن
ألعم أو تسافر لوحدها فتشوا عن ألأمان ألأن وبعدها
حقوق ألمرأة

dany.k:
يسلموووووو عاشت الايادي

MUNIR_QUTTA54:




                      اخي العزيز جئت للموقع بموضوع حقيقتا ذو اهمية ولماذا ننسى المرأة

                     لانها أمرأة اذا بهذا التعبير لنقول نسينا أمنا وايضا اختنا ثم الزوجه و00الخ

                     الرجل صح هو الرجل الاب الكفيل في العائله في ذلك الزمان لكن بعد أن

                    قامت الام  يد بيد مع الرجل الاب في تدبير امور الحياة كافة مشتركة وزائد

                    على الرجل الامور العائليه والحمل والولاده والتربيه والتعليم وامور البيت كل

                    هذه لااطيق المرأة 00 كيف لاتكن هي النصف الاخر وهذا من حقها ورأي

                   ايضا مساندا لما طرح من الاخوات الذين التقيت بهم 00 ولعلمي تبقى الامرأة

                  هكذا مادام التفكير بان المرأة شرف الرجل فيخاف عليها لاجدل في ذلك ولكن

                  المرأة شقت الحياة ونجحت بتقرير المصير في حياتها وما العيب في ذلك ألم

                 نفكر من حماها ومن أرشد لها طريقها ايضا بجميع امور الحياة الصعبة ولاننسى

                حقوق المرأة في الشرق لاعامة  بل الاغلبيه رأت التحسن ولكن بالتقاليد وليست

               تلك الحقوق التي تتميز بها الغربيه عنها لا لانه في دوله حضاريه وتناشد بالحرية

               والديمقراطيه والقانون يحميها كل هذه الامور المرأة العربيه تستحق الكثير والاحسن

              منها بفارق كبير لانها متأصله بالعادات والتقاليد مهما تغيرت الظروف وطبيعتها و

             خاصة من ناحية عائلتها 00 لاأريد الدخول باكثر من هذه التفاصيل واختصر أنها حقا

            النصف الاخر للرجل ولااقول ظله 00 لكن مايدور في ذهن كل واحد هو سيكون موضع

           اختلاف وله مجال النقاش ولا اقول بذكر شيء عن امور الحياة والعائله وظروفها وخاصة

          اليوم من أيجابيات وسلبيات الطرف هذا عن ذلك تحددها الثقافه الاجتماعيه لا الشهاده 

         الجامعيه لانه المثل يكول اسئل المجرب ولاتسئل الحكيم 00  تحياتي لك مع التقدير 0


                 منير قطا
       

               

                 

   

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة