المحرر موضوع: ديوكوفيتش: لا أحتاج لإثبات أي شيء في بطولة إنديان ويلز  (زيارة 375 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ازل القوشي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 286
  • الجنس: ذكر
  • لا تكن في الحب والحياة متشائما بل كن مسروراً
    • مشاهدة الملف الشخصي

أصر النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش أمس الجمعة أنه لا يحتاج لإثبات شيء في بطولة إنديان ويلز لتنس الأساتذة بخلاف محاولته تقديم أفضل عروضه الرياضية في البطولة الصحراوية التي يسعى للحفاظ على لقبه فيها.

ويستهل النجم الصربي ، المصنف الثالث بإنديان ويلز خلف الأسباني رافاييل نادال والسويسري روجيه فيدرر ، مشواره بالبطولة الصحراوية من منافسات الدور الثاني بها بعدما تم إعفاؤه من المنافسة بالدور الأول ، وذلك مع افتتاح موسم بطولات الملاعب الصلبة بالولايات المتحدة الممتد لشهر كامل من خلال البطولة الحالية.

وقال ديوكوفيتش بطل أستراليا المفتوحة عام 2008 والحائز على لقب بطولة دبي في أواخر الشهر الماضي "لا أحاول الدفاع عن أي شيء .. وإنما أحاول تطوير أدائي دائما ، ولذلك فإنني لا أهتم كثير بالتصنيف العالمي للاعبين".

ويسعى ديوكوفيتش لاستعادة توازنه بعد العرض الكارثي لصربيا في منافسات دور ال16 لبطولة كأس ديفيز بالأسبوع الماضي عندما منيت بلاده بهزيمة ساحقة أمام الفريق الأسباني بقيادة نادال في بينيدورم. وخسر ديوكوفيتش مباراتي الفردي اللتين خاضهما بذلك الدور.

ويعمل ديوكوفيتش حاليا على استجماع قواه من جديد قبل أن يبدأ مشواره من الدور الثاني لإنديان ويلز غدا الأحد مستفيدا من إعفاء المصنفين الأوائل بالبطولة من المشاركة بالدور الأول.

وقال اللاعب الصربي وصيف إنديان ويلز عام 2007 عندما خسر من نادال في النهائي "خلال العامين أو الثلاثة أعوام الأخيرة قدمت أداء جيدا حقا ، خاصة في إنديان ويلز حيث أشعر براحة كبيرة".

وأضاف "إن أسطح هذه الملاعب تتناسب مع طريقة أدائي ، كما أن الطقس لطيف دائما هنا. وعندما تؤدي بشكل جيد في مكان ما ، فإنك تعود إليه في العام التالي بقدر كبير من الثقة والقوة الدافعة لتكرار نجاحك فيه".

ومازالت مشكلة إصابة كعب القدم التي تؤرق اللاعب الروسي نيكولاي دافيدينكو المصنف الخامس بالبطولة قائمة ، حيث أعلن اللاعب الروسي انسحابه من البطولة ليحل محله الفرنسي أوليفييه باتيانس في جدول المباريات الرسمية.

وفي منافسات الدور الأول التي جرت أمس تغلب الأمريكي سام كويري على الأرجنتيني جييرمو كاناس 7/6 (7/2) و6/2 . وانضم إليه في الدور الثاني مواطنه ريان سويتينج الذي تغلب على الأمريكي الآخر واين أودسنيك 1/6 و6/4 و7/6 (7/5).

وتغلب الأمريكي المغمور تود ويدوم على الأسباني إيفان نافارو 6/4 و7/6 (7/4) في ظروف جوية مضطربة ليصبح ثالث أمريكي يتأهل للدور الثاني أمس.

وفي منافسات الدور الثاني على مستوى السيدات ، واجهت الروسية دينارا سافينا المصنفة الأولى بالبطولة بعض الصعوبات في مجموعتها الأولى قبل أن تتغلب على البلغارية تسفيتانا بيرونكوفا 7/6 (10/8) و6/2 .

وتغلبت البيلاروسية فيكتوريا أزارينكا المصنفة الثامنة بإنديان ويلز على الكازاخستانية ياروسلافا شفيدوفا 4/6 و7/5 و6/3 لتتأهل إلى الدور الثالث.

وتغلبت الروسية فيرا زفوناريفا المصنفة الرابعة على التايوانية تشان جونج-جان 6/2 و6/2 . وفازت الدنماركية كارولينا فوتسنياكي المصنفة التاسعة على السويسرية تيميا باسينسكي 6/1 و6/1 . والإسرائيلية شاهار بير على الفرنسية ماريون بارتولي المصنفة العاشرة بالبطولة 1/6 و6/4 و7/5 .

وواصلت الفرنسية أميلي موريسمو ، المصنفة الأولى على العالم سابقا ، عودتها الناجحة للملاعب بعد موسمين متواضعين لها عقب إحراز لقبي جراند سلام في 2006 حيث تأهلت موريسمو للدور الثالث من إنديان ويلز أمس بتغلبها على الألمانية آنا-لينا جروينفيلد 5/7 و6/3 و6/4 .

وقال موريسمو بعد المباراة "كان مستوى الأدء في المباراة رائعا ، ولكن أهم شيء بالنسبة لي اليوم هو أنني اجتزت مباراتي الأولى هذه وهو ما لم يكن أمرا سهلا".

وأضافت اللاعبة الفرنسية "إنها مباراتي الأولى منذ أربعة أسابيع تقريبا. لذلك فقد كنت أحاول الدخول في أجواء المباراة وإيقاعها ، وهو ما لم يحدث بشكل جيد اليوم. ولكنها كانت معركة جيدة ، وأنا سعيدة بتأهلي وإتاحة فرصة جديدة لي لتقديم أداء أفضل في الدور التالي".

ولعبت موريسمو ، المصنفة 20 على العالم ، أمس مباراتها الأولى منذ إحرازها لقب بطولة باريس على الملاعب المغلقة في منتصف شباط/فبراير الماضي.

من ناحية أخرى تأهلت الإستونية كايا كانيبي للدور الثالث على حساب الفرنسية فيرجين رازانو عندما انسحبت اللاعبة الفرنسية للإصابة بينما كانت كانيبي متقدمة 7/6 (7/2) و1/ صفر
ليس من صعب ان تضحي من اجل صديق لكن من صعب ان تجد صديق يستحق التضحية