المنتدى العام > كتابات روحانية ودراسات مسيحية

++مع يسوع سعادتنا++

(1/3) > >>

شهرزاد:
أنتَ عزاء القلوب الكبير و رجاء السائلين
و مؤاساة و رحمة للبائسين
تشع نوراً في السماء و سلاماً و فرحاً في الارض
أنتَ صفاء النفس و سعادتها و مصدر راحتها و أمنِها
و في صدري محبتكَ تزورُني فتبعتُ في قلبي سكوناً أمناً و رضاً سعيداً

معك تُصبحُ حياتي جمالاً و نعمة و تنزاحُ عني قيود الخصايا
في بيتكَ ترى عيني ضياءً .. نوراً ساطعاً
اغوصُ في أعماق نفسي و تغمرني سعادة الإيمان
أتنفسث بالخير و أفرح لأنك تسكنُ قلبي..
و تقودُني إلى الينابيع العذبة حيثُ الإرتواء و الدعة و الهناء....

" افتدني يارب, و اشفق عليَ. ليكُن الصليب الذي أسجدُ لهُ دليلاً لي.
ليكن الصليب خلاصي
ليكن الصليب ملجأي
ليكن الصليب حمايةً لي
ليكن الصليب دِفاعي
ليكن الصليب حياتي
آمين .. "

شهرزاد

suoren:
                                      اميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن


شكرا خاثي شهرزاد على الموضوع الجميل ليحميكي الرب

sarina patio:
شكرا خاثي شهرزاد على الموضوع الجميل ليحميكي الرب

شهرزاد:
شكرا للاخ سورين و الاخت سارينا على مشاركتكم المحبة في هذا الموضوع

الرب يرعاكم
اختكم بالرب
شهرزاد

maryamat:
    مزمور السابع والعشرون من العدد  1: 6
احب ان اشارك بجزء بسيط من هذا المزمور  الذي يقول  :
الرب نوري وخلاصي ممن اخاف
الرب حصن حياتي ممن ارتعب
عندما اقترب الي الأشرار لياكلوا لحمي مضايقي واعدائي عثروا وسقطوا.
ان نزل علي جيش لا يخاف قلبي.
ان قامت علي حرب ففي ذلك انا مطمئن.
واحدة سالت من الرب واياها التمس.ان اسكن في بيت الرب كل ايام حياتي لكي انظر الى جمال الرب واتفرس في هيكله.لأنه يخبئني في مظلته في يوم الشر.
يسترني بستر خيمته.على صخرة يرفعني . والآن يرتفع راسي على اعدائي حولي فاذبح في خيمته ذبائح الهتاف . اغني وارنم للرب.
شكرا اخت شهزاد والرب يباركك.

اختكم / مريمات

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

الذهاب الى النسخة الكاملة