المنتدى العام > صورة الاسبوع

صور غير منشورة لماركريت جورج

<< < (2/3) > >>

منیر چیری:
نبذة مختصرة عن حياة ماركريت جورج 1941-1969
الملقبة بـ ماكي غنت لها المطربه الاشوريه اغنيه بنفس الاسم.
اشورية انضمت الى البشمركه عندما كان عمرها 26 سنة. والدها كان من قرية زير في اراضي جيلو في جبال هكاري ووالدتها كانت من دره في برور السفلى. انضمت في سنة 1961 في صفوف البشمركه وبدئة بجمع وتحريض الاشورين لمساندة ملى مصطفى البرزاني في معاركة ضد الحكومه العراقية المركزية وايضا ضد الاكراد من معارضي ملى مصطفى. لم يمر وقت قصير والى تم اختيال والدها ستيفن جورج في قرية قلعة دقمرايه في بروراري. كانت ايضا متزوجه قبل انضمامها الى البشمركه لاكن كان الزوجين غير متفاهمين وربما قيل انه كان احد الاسباب لانضمامها الى البشمركه هوه ان تبتعد عنه.
لم يرى الاكراد مراة مثلها في المعارك، لقبت بـ ،دايا كردستان، اي ام ارض الاكراد ـ اما الاشوريين فكانت لهم كاغنية نينوى للشاعر وليم دانيال من ريح صفحات الملاحم الاشورية.
وضعت الحكومه العراقيه فدية لها ووضع اسمها مطلوب رقم الاول للحكومه المركزية.
 
كانت تتطوع للكثير من المهماة خاصتا الخطره . لاكن بعد مرور الوقت تم استئصالها من الخدمة عندما فضحت تطلعاتها الاشورية فوق او بمستوه الكرديه لذلك قام ملى مصطفي البرازاني بسحب سلاحها.
 كان عمرها 28 سنة عندما تم اغتيالها بايدي احد الاكراد في بيتها.
استغل الفرصه هنا لاذكر المقوله بان الام هي مدرسه، وعلى امهاتنا واخواتنا اولا زرع حب الوطن القومي الاشوري في قلوب اولادهم وحب الاخرين ايضا وحب القتال من اجل الحق الاشوري المسلوب بالعلم والقلم والسلاح. قل لهم من هوه حمورابي اسمعيهم اغنية سميل واحكي لهم عن اغا بطروس ومار شمعون الشهيد وعن زوعا و...

ASHURseen:
مركريت جورج , شيميرام الاشورية , دايكى كوردستان , جوأن دي ارك , نيشرا دباروار !!! سو وَت ...
قصتها تشبه قصت الزعيم الاوحد عبد الكريم قاسم  او الوحيد الذي لم يسرق الدينار !!! 
بالعكس كانت سبباٌ كبير لواريدات الحركة الكوردية في الستينات , المناضلة كانت اشورية الاصل عراقية الايمان تحترم حقوق الانسان .
رافقت والدها جورج مالك الذي شجعها في الالتحاق بالحركة ,
مركريت جورج ناضلت من اجل حقوق الانسان ( كوردياٌ كان ام لا ) ايضا كانت تأمن اذا حصل الاكراد على حقوقهم القومية بمساعدة
اكلدواشوريين فسيأتي يوما ليلعب الاكراد نفس الدور بمساعدة الكلدواشوريين في الحصول على حقوقهم القومية . ونحن صابرون !!!
ناضلت وضحت كاثيراٌ وفي الاخرة حصلت على حقوقها ( 26 اطلاقة من فوهة الكلاشينكوف ) وهي نائمة في ليلة عيد ميلاد سيدنا المسيح
عليه السلام 1969 .
ارجو ان تكون هذه السطور القليلة  فاصل قصير عن قصتها الطويلة . والى اللقاء              اشورسين

عبدالاحد سليمان بولص:
كنت أرغب أن لا أكتب عن هذه الأنسانة التي ماتت منذ فترة طويلة ولكن الآستمرار في التعليقات عنها ومجرد نشر صورتها يؤكد أن هناك أناس يجهلون ماضيها وكيف ومع من قضت المدة التي قضتها في الحركة الكردية في الستينات من القرن الماضي.أن البعض يسميها شهيدة وآخرون ينسبون اليها بطولة قومية دون أن يعرفوا حقيقتها كاملة.دعوها في رقدتها الأبدية أذ أن ذلك أفضل لها وللجميع وأطلبوا لها الرحمة.

ardnaya:
الله يرحمك يا ماكي

albabli:
]

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة