المحرر موضوع: إخلاء منازل سبع أسر للاجئين عراقيين عقب تعرضهم للتحرش والمضايقة من قبل شباب سويدين  (زيارة 769 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Love.Ankawa

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 63
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شرطة فاناس تخلي لاجئين عراقيين عقب تعرضهم للتحرش والمضايقة من قبل سويدين

اضطرت شرطة فاناس إلى إخلاء منازل سبع أسر للاجئين عراقيين عقب تعرضهم للتحرش والمضايقة من قبل سويدين. تجمع أكثر من ثلاثين سويدي شاب وبالغ خارج شقق اللاجئين العراقيين ورشقوها بالحجارة وكانوا يصرخون عبارات مناهضة للأجانب وهم يهددونهم وكأنهم ينفذون حكم من دون محاكمة هذا بحسب ما قالته منسقة اللاجئين في البلدية إينغريد ليندروت

وبحسب ليندروت فأن الشرطة لم تتمكن من حماية اللاجئين بسبب العنف والغضب اللذان كانا يسودان. ورأت الشرطة عند وصولها أن سلامة اللاجئين مهددة وأنهم غير قادرين على السيطرة على الشغب والعنف فاضطروا إلى مرافقة اللاجئين خارج البلدية التي تقع على مسافة ثلاثين كيلومترا غرب أوميو. وبحسب قائد الشرطة المناوب دان أنديرشون فإن المضايقات بدأت ليلة الجمعة بتجمع سويديين خارج مكان سكن اللاجئين ورشقهم بالحجارة.

وأكد أنديرشون على أن الشرطة فوجئت بما حدث كونها المرة الأولى التي تحدث بها مثل هذه المضايقات في حين كانت هناك شائعات تدور حول تعرض فتاة سويدية للضرب من قبل أحد اللاجئين خلال الأسبوع أمر لم ينفه قائد الشرطة لكنه أكد على أنه شائعة

هذا واجتمع ما يقارب الثلاث مائة متظاهر من سكان فاناس يوم أمس لمناهضة العنف ضد اللاجئين ولتأكيدهم على أن البلدية ترفض الإعتداء على الأجانب والعنصرية. واجتمع مجلس بلدية فاناس للبت في كيفية التعامل مع الأمر والخطوات التي يلزم اتباعها من أجل حفظ سلامة الأسر. وأكد يوهان سوديرلينغ رئيس بلدية فاناس على أن المسؤولين عن البلدية صدموا لمثل هذا التصرف لأنها المرة الأولى التي يتعرض بها لاجئون لمثل هذه المضايقات مشيراً إلى أن بلدية فاناس تعاني من صدمة الآن بسبب ما حدث والدليل على ذلك مسيرة يوم أمس التي خرج بها المئات لدعم اللاجئين لكنه أشار إلى أنه قد وصلت إليه شائعات من قبل حول تعرض بعض الطلبة الأجانب في إحدى المدارس الثانوية لتحرش ومضايقات

ويرى رعد الدوهان رئيس جمعية أوميو ليجند لمتابعة الشباب والناشط في لجنة مكافحة الجريمة أن العنصرية ليست جديدة على فاناس وتحدث الدوهان الذي التقى باللاجئين عقب الأحداث عما جرى


http://www.sr.se/cgi-bin/International/nyhetssidor/artikel.asp?ProgramID=2494&Format=1&artikel=2827400