الاخبار و الاحداث > متابعات وتحقيقات

التعليم السرياني في دهوك

(1/1)

Ramel Suraya:
التعليم السرياني في دهوك [/b]


اعد اللقاءات : راميل سورايا     
 
للدول والشعوب تجارب عديدة في كل مجالات الحياة منها او اغلبها كانت ثورات من اجل تحقيق اهداف انسانية ونبيلة ومنها ما لم تكن كذلك وشعبنا الكلداني الاشوري السرياني واحد من هذه الشعوب التي ناضلت وما زالت تناضل بكرامة واخلاص وتفاني للوطن من اجل اثبات وجوده وممارسة حقوقه السياسية والادارية والثقافية , واحدى هذه الممارسات كانت التعليم باللغة الام والتي بدات في عام 1992 في دهوك واربيل بالصف الاول الابتدائي وتدرجت الى العام الماضي حيث خريجي المدارس والثانويات السريانية التحقوا بالجامعات والمعاهد العراقية في دهوك واربيل وايضا بغداد والموصل , وهنا التقينا ببعض الطلبة من الذين تخرجوا من ثانوية نصيبين السريانية وهم الان طلبة في جامعة دهوك والمعهد الفني دهوك , وحقيقة ان ما سمعناه منهم يعتبر مفخرة لشعبنا الذي عانى ويعاني الى يومنا هذا , لقد جسد الطلبة مواقف رائعة في التفاني في مسيرتهم العلمية وهم بحق يستحقون لقب الرواد الاوائل للتعليم السريا! ني سوف يجد القاريء باننا نتحدث مع مناضلين فكيف باحد الطلبة يتحول في مرحلة المتوسطة من الدراسة العربية الى الدراسة السريانية وكيف باحد الطلبة يختار بعد تخرجه من السادس السرياني الثانوي يختار قسم اللغة العربية في جامعة دهوك هذا ما يثبت ان مدارسنا باداراتهم وطلبتهم هم بحق مفخرة لوطننا العراق , واحد الطلبة يقول انني مستعد لتعلم كل اللغات الموجودة في العراق , هناك تميز في هذه المدارس في السريانية والعربية والكردية والانكليزية وهذه هي حقيقة شعبنا في تميزه واخلاصه وتفانيه .


       يوبرت يوارش ايو

من مواليد دهوك 1986
خريج ثانوية نصيبين للعام الدراسي 2003-2004
ألان طالب في جامعة دهوك – كلية الآداب  –قسم اللغة الإنكليزية
**قبل أن نتحدث عن كلية الآداب واللغة الإنكليزية يسعدنا ان تحدثنا عن الدراسة باللغة
السريانية وعن ثانوية نصيبين ؟
لقد مررنا بتجربة نعتبرها عظيمة فقد درسنا بالسريانية بكل المناهج واستطعنا ان نحقق نتائج جيدة والفضل يعود بالتأكيد إلى أساتذتنا الذين ناضلوا حقيقة من اجل ان نصل إلى هذا المستوى الرائع لقد درسنا المناهج بالسريانية من الاول الابتدائي وتدرجنا الى مرحلة المتوسطة وبعدها الثانوية وبهذا كنا سنة عن اخرى نطلع على مصطلحات علمية جديدة ونطلع الى اساليب لغوية جديدة الى ان أصبحنا اليوم متقنين للغة السريانية اتقانا تام .
**كيف كانت الدراسة باللغات الاخرى , واقصد الانكليزية والعربية والكردية .. الاساتذة وطريقة التدريس وهل كان هناك اهتمام بهذه المواد ؟
نعم .. كانت هناك اهتمامات بهذه المواد فمدرسينا حاولوا بكل إمكانياتهم إيصال المادة ليمكننا فهمها وحقيقة مدرسينا كانوا جيدين في هذه المواد وكانت لدي درجات جيدة في هذه المواد وكانت لنا خيرة الاساتذة مثل رابي هرمز ( الدرس العربي ) واستاذ اكرم ( الدرس الكوردي ) وغيرهم .
** بالتاكيد كل عمل يقوم به الانسان لابد ان تكون هناك صعوبات ومعرقلات ومشاكل ايضا والدراسة السريانية كانت تجربة رائعة لطلبتنا واساتذتنا الاعزاء , هل لاقيتم اية صعوبات ؟
بالتأكيد الصعوبات لم تكن في السريانية فعندما يقراها الطالب سوف يجدها بانها حال اللغات الاخرى العربية والكردية والانكليزية , لكن .. ما اثر على دراستنا هو الوصول المتأخر للمناهج الدراسية فكانت تصل متاخرة دائما وهذا كان يؤثر على الطالب, وحقيقة ادارة ثانويتنا ومدرسينا قاموا  بجهد كبير من اجل تذليل هذه المعوقات بحيث كانوا يعتمدون على المناهج العربية الى ان تصل المواد بالسريانية وبعدها قاموا المعنيين بايصال المواد والمناهج الدراسية بالوقت المناسب .
** كيف وجدت ادب اللغة السريانية من حيث المادة والتدريس؟
كل شيء في الدراسة السريانية كان رائعا لقد تعلمنا لغة ابائنا واجدادنا والشيء الرائع انك تقرا السريانية كمنهج علمي وليس كشيء هامش مثلما كان يريد البعض بان تكون هامش كلغة مجردة من العلمية ومن المنهجية في التدريس , اما ما يخص الادب فقد قرانا تاريخ مار نرساي وتاريخ اخيقار الحكيم وغيرهم وكانت المواد سلسة وبسيطة جدا .
** حدثنا عن كلية الاداب قسم اللغة الانكليزية كيف كان دخولك الى هذه الكلية ؟
لقد اخترت كلية الآداب الإنكليزية بعد اختياري الأول الهندسة , دراستنا كانت جيدة هذا العام وإنشاء الله سوف احقق نتائج جيدة وفي الكلية الى جانب الانكليزية نقرا ايضا الفرنسية واحاول ان اكون جيدا فيها واعتقد شيئا رائع ان نتقن لغات عديدة فانا الان اضافة الى معرفتي واتقاني لغتنا السريانية استطعت ان اتعلم الكردية والعربية والانكليزية والان الفرنسية ومستعد ان اتعلم لغات اخرى , ولقد نجحت في الكورس الاول في الكلية والان انا في فترة الامتحانات .
** نتمنى لك النجاح المتميز وشكرا لك على اعطائك هذا الوقت لنا للقاء بك وانت في في هذه الفترة الحرجة فترة الامتحانات 


الطالبة دنيا يوخنا عوديشو

من مواليد دهوك 1986
خريجة ثانوية نصيبين السريانية
الان طالبة في جامعة دهوك كلية التربية – قسم اللغة العربية
** في البداية انت خريجة ثانوية سريانية ودرست المناهج بالسريانية ما عدا منهاج واحد باللغة العربية وهذا كان مصدر قلق للبعض ماذا تقولين عن ذلك وانت اليوم طالبة في قسم اللغة العربية ؟
نعم الدراسة كانت بالسريانية وهذا صحيح وانا افتخر بها ولكن لايعني بان دراستنا باللغة العربية كانت لاشيء فاننا نفتخر بالوقت نفسه باللغة العربية فقد درسناها جيدا ونتقنها جيدا ولم نجد يوما ما بان هناك مشكلة في اتقانها وتعلمها بالرغم من اننا درسنا العربية كلغة فقط والمناهج الاخرى بالسريانية وحقيقة لقد اهتم مدرسينا باللغة العربية حالها حال السريانية .
** كم هو المعدل الذي حصلت عليه في الدرس العربي في الامتحانات النهائية في السادس الاعدادي ؟
نعم لقد حصلت على معدل (71) في الدرس العربي .
** ماذا تقراين اليوم في قسم اللغة العربية ؟
نقرا قواعد اللغة العربية والبلاغة والادب الجاهلي وغيرها .
** هل تجدين صعوبة في القسم او بالاحرى صعوبة في الفهم ؟
لا ابدا فانا مثلما قلت كنت جيدة باللغة العربية وانشاءالله سوف احقق نتائج جيدة .
**لقد سمعنا قبل لقائنا بك بانك تحولت من الدراسة باللغة العربية الى السريانية من الصف الثاني المتوسط وبالتاكيد كان قرارا صعبا لكن اتخاذ مثل هذا القرار يحتاج الى جراة ومثابرة وجهد عظيم , كيف حدث ذلك وهل كان هناك تشجيع من الاهل ؟
نعم لقد درست الى الثاني المتوسط باللغة العربية ولكن يجب ان لاننسى بانني كنت راسبة في الثاني بالدراسة العربية وبعدها تحولت الى الدراسة باللغة السريانية وفي السنة الاولى للتعليم باللغة السريانية نجحت وبتقدير جيد وبالتأكيد قرار التحول كان  صعبا لكن حبي للغتي الام وللثانوية السريانية وايضا لكي اكون مع صديقاتي الذين كانوا في الثانوية السريانية وهذا شيء رائع بالتاكيد فنحن يجب ان ندعم الدراسة باللغة السريانية لانها لغة ابائنا واجدادنا وانها احدى اللغات القديمة في العراق مثلها مثل العربية ولقد لاقيت تشجيعا من اصدقائي ومن الاساتذة ومن الاهل ايضا .
** هل سمعت كلمات معارضة لتحولك من العربية الى السريانية ؟
نعم لقد اسمعني البعض بأنني سوف ارسب في السريانية وأنها ليست لها اية مستقبل ومثل هذا الكلام , ولقد اثبت لهم بانني انا الصائبة في قراري وهم المخطئين وان اليوم طالبة جامعية واختصاصي احبه واحب أيضا لغتي الام ولقد عرفت بان لدينا نحن لغة حية وبإمكاننا ان نطورها ونجعلها تصل الى مصاف اللغات الأجنبية كالإنكليزية وغيرها وهذا انشاءالله سوف يحدث بهمة طلبتنا وأساتذتنا وأهالينا .
** نشكرك على اتاحتك الفرصة لنا لهذا اللقاء ونتمنى لك الموفقية في الدراسة وفي كل مجالات الحياة .


  داليا دنخا عوديشو


مواليد دهوك 1985
خريجة ثانوية نصيبين السريانية – دهوك
الان طالبة في المعهد الفني تكنولوجي دهوك- قسم الميكانيك
** كيف وجدت الدراسة بالسريانية وخصوصا اننا علمنا بانك من الطالبات الذين تحولوا من
الدراسة  باللغة العربية الى السريانية وهل لاقيت صعو بات في الدراسة ؟
 نعم لقد تحولت من العربي الى السرياني وفي السنة الاولى الثاني المتوسط نجحت وحصلت على تقدير جيد علما انني كنت رسبت في الثاني المتوسط عندما كنت بالدراسة العربية , ولقد جاء قراري بالذهاب الى الدراسىة السريانية بتشجيع من الاهل ودعم من صديقاتي, ولقد ثابرنا بجد وبذلنا كل وسعنا من اجل ان ناتي بتائج جيدة وهذا ما حصل علما ان البعض راهنوا على عكس ذلك حيث كان البعض يقول لنا اننا سوف نفشل والدراسة باللغة السريانية سوف تفشل , ونشكر الله انه حدث عكس ذلك فلقد نجحت الدراسة باللغة السريانية والنتائج كانت جيدة وهذه هي التجربة الاولى وبالتاكيد التجارب القادمة سوف تكون افضل بكثير من حيث الدعم والاهتمام ومن كل الجوانب الاخرى هذه التجربة كانت رائعة بغض النظر عن الصعوبات التي لاقيناها واستطعنا ان نتجاوزها باهتمام الاساتذة واهالينا والطلبة انفسهم واقول للذين شككوا في مستقبلنا بان ياتوا ليروا بام عينهم اين نح! ن الان لقد التحقنا بالكليات والمعاهد بانواعها وليست لدينا مشكلة فحالنا اصبح نفس حال العربية والكردية والانكليزية وان الدراسة باللغة الام سوف تتطور وتصل الى مصاف اللغات العالمية .
** كيف كان الدعم والاهتمام ؟
نحن نعلم ان امكانيات شعبنا ضعيفة وامكانيات التعليم السرياني ضعيفة ايضا ولهذا كانت هناك مشاكل في البداية في التدريسيين وفي المناهج انفسها وقد قمنا بتلافي ذلك بالاعتماد على المناهج العربية في بعض الاحيان وبعدها جاءت نسخ جديدة بالالوان والترجمة الجيدة ومن جانبنا كنا مصممين على النجاح مهما كثرت المعرقلات التي كانت توضع امام التعليم السرياني لانها لغة ابائنا واجدادنا وهي لغة المسيح وبها كانت تكتب وتعلم في القرون الاولى قبل 2000 عام وكانت لغة المنطقة باكملها ومستعدون اليوم بعد ان تخرجنا من التعليم السرياني بان نخدم شعبنا وامتنا في كل المجالات وخصوصا مجال الترجمة والاعلام القومي وغيرها
** كيف هي الدراسة في المعهد الفن وهل هذه كانت رغبتك ؟
بالتاكيد لا فرغبتي كانت الالتحاق بكلية الاداب قسم اللغة السريانية_ بغداد وبسبب الاوضاع الامنية السيئة في بغداد لم استطع الالتحاق بالكلية وبهذا قبلت بالاختيار الثاني المعهد الفني دهوك , وبالنسبة للدراسة في المعهد الفني فانها باللغة الانكليزية والعربية وهذا ما اريد ان يعرفه البعض ولدينا درس باللغة الكردية ايضا ومعدلاتي جيدة ونحن افضل من القوميات الاخرى الموجودة في المعهد من حيث الاستيعاب باللغتين العربية والانكليزية واعتقد هذا هو مستوانا في كل المحافظات العراقية , والطالب الاول على قسم الميكانيك هو من ابناء شعبنا واسمه (اشور امير اوراها ) وهذا فخر لنا جميعا كشعب عانى ويعاني من الاضطهادات .
** نشكرك على هذا اللقاء الشيق ونتمنى لك الموفقية الدائمة انشاء الله من اجل خدمة امتنا وشعبنا وخدمة اللغة السريانية .


مريم ايشو زيا

مواليد دهوك1986
خريجة ثانوية نصيبين السريانية دهوك
حاليا طالبة في كلية القانون والسياسة_ قسم القانون_ دهوك
** حدثينا كيف كانت دراستك في الثانوية السريانية وكيف تجدين دراستك الحالية في الجامعة وانت من خريجي الدراسة السريانية ؟
لقد كانت الدراسة السريانية دراسة طبيعية كباقي الدراسة باللغات الاخرى واليوم انا متميزة باللغة السريانية بسبب دراسة المناهج باللغة الام ولكن كانت تجربة صعبة حقيقة لكوننا الطليعة وبالتاكيد الطليعة دائما تتحمل التضحية والمشقات الى ان تتطور العملية اكثر فاكثر , وبالنسبة الى دراستي اليوم فالمسالة طبيعية جدا فالكل يعرفون بان الدراسة في القانون بالعربية ونحن في مدارسنا القومية درسنا العربية جيدا فضلا عن انه كان لنا مدرسين اكفاء في العربية وكنا مستعدين استعدادا تام للدراسة في الجامعة والتي هي باللغة العربية والانكليزية وانا اليوم من المتميزات في القسم والشيء الاهم اننا درسنا بلغتنا الام وهذه مفخرة لنا جميعا ولدينا الاعتزاز والاحترام للغتنا الام واعتقد لايوجد شعب لايحب لغته ولغة ابائه واجداده , من جانب اخر لاقينا صعوبات في المناهج والترجمة وكذلك التدريسيين لانني كنت في الادبي وليس العلمي وكانت لدينا صعوبات اكثر من العلمي وبالاخص دروس ال! احصاء وعلم الاجتماع ولكن في مرحلة البكالوريا تم تجاوز العديد من المشكلات التي واجهتنا .
** لقد كنت الاولى على المحافظة وعلى الاقليم بالرغم من كل هذه الصعوبات ؟
نعم وهذه كانت احدى مزايانا باننا كنا مصممين على النجاح والتفوق على الكل وهذا فعلا ما حدث وكنت الاولى على المحافظة وفي حينها اعترضت على درجة العربي بانني كنت واثقة جدا بانني سوف احصل على معدل (80 ) ولكن جائت الدرجة بالستينات واعترضت عليها ولم احصل على نتيجة وهذا ما اثر علي في حينها .
ماذا عن القانون وكيف تجدين المناهج والاساتذة هل كل ذلك بمستوى الطموح؟
طبعا الدراسة باللغة العربية ولكن لدينا مادة باللغة الانكليزية واخرى باللغة الكردية وفب هذا المجال الكل يعلم باننا كنا المتميزين في هذه اللغات جميعها عندما كنا في الثانوية السريانية وبحكم فهمنا للعربية جيدا فاننا من المتميزات ايضا في كلية القانون والاساتذة يقولون ان اساس القانون هو اللغة العربية , وفي المجال التدريسي لدينا اساتذة عرب من الموصل ومن مناطق اخرى وبالنسبة الى الدرس الكوردي لاتوجد لدينا مشكلة بقدر وجودها عند الطلبة الاكراد انفسهم حيث لديهم طلبة سورانيين واخريين بهدينانيين وهناك طلبة اكراد من ايران وتركيا وهم لايفهمون العربية اصلا . 
** شكرا لاتاحتك الفرصة لنا على هذا الحديث الجميل ونشكر جهودك ونتمنى لك الموفقية والنجاح دائما
  وانا ايضا اشكركم كثيرا على هذا اللقاء  وهي فرصة لاعبر عن شكري لاساتذتنا في التعليم السرياني والى الاداريين لهذه العملية والى عائلتي التي بذلت كل وسعها من اجل ان احصل على التفوق وانشاء الله سوف نكون عند حسن ظن شعبنا وامتنا ونحن سوف نبقى اوفياء للغتنا السريانية ونحن مستعدين للاهتمام بها وتطويرها .

بغــــداد:
تحية الى جميع طلاب التعليم السرياني ونتمنى الموفقية للجميع
يوبرت يوراش ايو
دنيا يوخنا عوديشو
داليا نخا عوديشو
مريم اشو زيا

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة