المحرر موضوع: مع يسوع على طريق الحياه  (زيارة 1002 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ankfan

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 64
  • Keep believing in Christ, He is your light in life
    • مشاهدة الملف الشخصي
مع يسوع على طريق الحياه
« في: 16:38 15/06/2009 »
مع يسوع على طريق الحياه

لن تجد سلامك واطمئنانك إلا بين ذراعيه
لن تجد فرحك وشفائك عند أحد غيره
لأنه الوحيد الذي يعطي دون أن يأخذ يعطي بلا
حساب ..
 وبدون عتاب
انه يسوع المسيح .. الذي أحبك جداً وما زال ،
إنه يسوع المسيح الذي قال
لكل المتعبين والثقيلي الأحمال " تعالوا
إلى .. وأنا أريحكم " (متي 28:11
)، انه يسوع المسيح الذي قال للجميع " من
يقبل إلى لا أخرجه خارجاً "
يوحنا 37:6 ، صديقي لن تجد أحد يحبك مثل حبه ، لن
تجد شيئاً يطهرك إلا
دمه . ليت الروح القدس يلمس قلبك الآن ليعرف
وتتأكد أن " ليس بأحد غيره
الخلاص " (أعمال 12:4 )، فليس أحد يأتي إلي
الآب إلا بيسوع المسيح ، ذلك
لأنه ببساطة لم يمت على الصليب أحد غيره ، فقد
مات وهو بلا ذنب ذلك من أجل
خطايا البشر ، صدقني لن تجد سلامك
 في هذا
العالم ، ولن تجد أمانة في أموالك ،

 ولن تجد فرحك وراحتك في إمكانياتك وقدراتك ،

 لأنه إذا كان اعتمادك على عملك وممتلكاتك
ستعيش دائماً في خوف
وقلق وخوف وهموم ، ذلك لأنها أشياء تذهب في أي
وقت.. قد تتلاشى فجأة ولا
تجد في حضنك غير الحزن .

 لهذا ضع حياتك ومستقبلك بين يدي الرب و ثبّت
نظرك على يسوع فقط ، ولا تنظر تحت قدميك ..
عندما نظر بطرس ليسوع فقط مشى
فوق الماء ، ولكن عندما خاف وضعف ونظر تحت
قدميه كاد يغرق في المياه .


من فضلك اترك كل شيء تحت أقدام الرب يسوع ..
مشاكلك .. قلقك .. خوفك ..
اتركها لا تنظر
 إليها .. افعل مثل السامرية
عندما تركت جرتها التي بها
ماء العالم تحت أقدام الرب يسوع . أرجوك أن
تصدق انه في انتظارك الآن ..
لأنه يحبك ويريد أن يحررك من عبودية خطيئتك
وعالمك . إنه يريد أن يمتعك
بالحرية .. حرية أولاد الله ، لأنه "إن
حرركم الابن فبالحقيقة تكونون
أحرارا "( يوحنا36:8) مهما فعلت .. مهما عملت ..
مهما جاهدت .. فأنت لا
تستطيع أن تتحرر ولكن أن جئت إليه وحده ،
ستستطيع أن تحصل على كل شيء
وتهتف مع بولس " أستطيع كل شيء في المسيح
الذي يقويني " (فيلبي13:4)،
سيعطيك خلاصه .. وحياته .. وسلطانه .. وسينزع
منك القديم .. ويعطيك كل
 
شيء جديد ، وسيملأ داخلك بالذي كان في داخله..
سر النصرة.. سر الغلبة..
الذي استطاع به أن يغلب العالم.. الروح القدس،
الذي به سيسكن هو والآب في
داخلك فلا تخف ولا تقلق ولا تهتم.
--------------------