المحرر موضوع: بيان من فرع دهوك للحركة حول اعتقال السيد نمرود شيبا  (زيارة 593 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل rabeel nohadraya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 82
    • مشاهدة الملف الشخصي
نقلا عن زوعا-اوغ
الرابط
http://zowaa.org/nws/ns7/n240809.htm



بيان من فرع دهوك للحركة حول اعتقال السيد نمرود شيبا

                                   

زوعا - دهوك               

          اصدر فرع دهوك للحركة الديمقراطية الاشورية بيانا حول اعتقال السيد نمرود شيبا عضو الحركة واحد مؤازري قائمة الرافدين اليكم ما جاء فيه

بيان

               اثناء الحملة الانتخابية الاخيرة في اقليم كردستان العراق ، تاكد قيام بعض مسؤولي الحزب الديمقراطي الكردستاني بالتوجيه لقواعدهم من الاشقاء الكرد للتصويت لصالح قائمة المجلس الشعبي /القائمة 68 كون مرشحيها من اعضاء الحزب او واجهاته، وفي حين سعت قائمة الرافدين من خلال المفوظية العليا للانتخابات والامم المتحدة لتفادي ذلك كي لا تخرج الكوتا من محتواها ، الا الطلب لم يلق اذنا صاغية.

               وفي تغطية اعلامية لفضائية اشور افصح السيد نمرود شيبا من مؤازري قائمة الرافدين وعضو حركتنا ، عن حصول خروقات مؤكدا ما ذكرناه اعلاه واورد مثال على ذلك اسم السيد محمد محسن مسؤول الفرع الثامن عشر للحزب الديمقراطي الكردستاني / العمادية ، على اثر ذلك وبناء على شكوى من السيد محمد محسن القي القبض على السيد نمرود شيبا واودع التوقيف في قلعة العمادية لمدة 14 يوما بتهمة التشهير التي لا اساس لها اصلا، ولم يستجب حاكم القضية لطلب المحامي لاطلاق سراحه بكفالة ، رغم كون ما ورد على لسان السيد نمرود لم يكن جنحة او جريمة .

                وبتاريخ 20-8 تم اطلاق سراحه بكفالة لساعة واحدة فقط ليلقى القبض عليه مرة ثانية ومن قبل اجهزة امن العمادية وذلك بحجة مقالة  نشرت في جريدة هاولاتي وفي الانترنت وخلال فترة توقيفه التي لا علاقة له بها ، ونقل بعدها الى السجن المركزي لاسايش دهوك مؤكدين ان تهمته هذه المرة هي سياسية ولا يطلق سراحه بكفالة ، مما افقده حقه في اجراء امتحانات الدور الثاني للمرحلة الاعدادية يوم 23-8-2009 م

               رغم المساعي من لدن مراجع حركتنا الديمقراطية الاشورية لدى القيادات  السياسية وذات العلاقة في الاقليم ، الا انها لم تثمر عن اية نتيجة، ولايزال السيد نمرود قيد الاعتقال ، مما يؤكد الانطباع بوجود ضغوطات واستئثار بالسلطة من لدن المتنفذين من ذوي العلاقة قي المنطقة وتاثيراتها على تطبيق القانون وعمل الاجهزة القضائية والامنية.

                اننا اذ نشجب هكذا ممارسات ترمي الى كم الافواه وخرق حقوق الانسان، بعيدا عن الصيغ الديقراطية والحريات الاساسية ومنها حرية الراي واقل ما يقال عنها انها تسئ الى مفاهيم التاخي والشراكة  ، ندعو رئاسة الاقليم الموقرة التدخل المباشر لوضع حد لهكذا ممارسات لا تخدم المصلحة العامة ، واطلاق سراح الموقوف نمرود شيبا وتعويضه عما لحق به من ضرر مادي ومعنوي.

 

                                                                                                                                           فرع دهوك

    24-8-2009 م                                                                                                            الحركة الديمقراطية الاشورية