المحرر موضوع: لكل سراب حقيقة  (زيارة 1437 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل sarmad korkes

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 56
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لكل سراب حقيقة
« في: 12:17 03/04/2006 »
لكل سراب حقيقة ولكل حقيقة مبدأ ولكل مبدأ خرافة ، ولكل خرافة تساؤل ، ولكل تساؤل اله، ولكل اله سماء......انه اللغز الوجودي اللامحدود في عوالم اللاوعي، عظيم ان نتسال ونفكر ونستدرك بطء ، فالفلتات الفكرية والسجالات والبحث الحياتي والفكري اليوم ،هي التي تسحبنا نحو اللاله الذي نحاول ان ندركه ، وكـأنني امام امام كنز علي بابا لاسمي واستدرك تسميات لالهي عسى يفتح بابه لي ، من هو الهي يا ترى ؟

   ان سراب الصحراء ان وجد لهو دليل يقين من ان الماء ليس ببعيد ، والترأيات العلموية والاستفهامية في عقولنا وعوالمنا التي تواجهنا اليوم لهي دليل واضح على ان هناك اله ليس بعيد ، لكنه غير موجود الا  لمن يعشق السراب والتوهان والتخبط بارصفة الحياة ، ان ادركت السراب فانك تدرك شيئا من جلباب الزمان ، فالله لا يرضى الا بمن آمن ان وراء السراب اله غريب الاطوار، يحب فرسانا تاهوا ولا زالوا شجعان ، يفكرون ويعملون ، يبحثون - انا ابحث اذا انا موجود .
 

   كم امقت من ارتاح على وسادة الفكر وتربع على اجندة الماضي وكأنه اغبى من الحمار الواقف فوق اكوام المهملات ،فيعتقد انه لكل شيء تعريف ، ان سألت عن الله ؟ قال انه المحبة ،وان سألته عن المسيح ؟ قال انه جريح على الصليب .......


    ارى شبابا صغار اعطوا الحق لانفسهم بالنتائج الغراء ، متى هاجرت الديار ومتى دخلت نحو اقليم الحياة .... الحقيقة اننا لا نفكر ولا نتعب انفسنا ، بل نتكلم ونكتب  بما اعطينا من اجوبة جاهزة ...ورجاءا اسكت ولا تجاوبني ، فطريقك طويل . حتى وان كنت كاهنا رجاءا اسكت ، فالله ليس جوابا جاهزا مثلما تعتقد  ،انه لغز وصحراء ، ان وثقت به فأتبع اسربته الزرقاء وان لم ترد فالاسربة كثر على ما اعتقد ولكن رجاءا لا تقل انه سهل ان تعرف الاله او الحياة  ، فهذا دجل فالمعرفة لا تاتي من الادعاء ، بل من السير خلف سراب الاحداث ، لتجد نبع اله ينتظر من خلقهم وظلوا احياء .   



غير متصل AMIR FRETY

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 690
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: لكل سراب حقيقة
« رد #1 في: 18:52 03/04/2006 »
الأخ العزيز سرمد كوركيس:
هذا الكلام وبهذا العمق لايقوله إلا شخص أحس ليس بسراب بل بحب وإن الحب يقود إلى الروح "الروح يفحص كل شيء حتى أعماق الله" وإذا أحسسنا بالروح عندها كل سراب يصير يقينا وكل صحراء تصير واحة غناء وكل سؤال يكون له ألف جواب وجواب.

أنا شخصيا أرى الله بعمق وبجلاء واضح لا غبار عليه ولا سراب يدنو منه عندما أنظر لوجوه الفقراء وهم يبتسمون وكذلك يمكن أن نحسه في عيون الأطفال ، حتى وإن إعتبرت هذا دجلا ولكنه حقيقة لأن كما قلت لكل سراب حقيقة.

أهنئك على هذا العمق وأتمنى لك الموفقية والمزيد من الإبداع.


عـامــر منـصــور فريـتـي - سدني