الاخبار و الاحداث > أخبار شعبنا

مقال اشوري يعتبر السيد نوري بطرس مسلما

(1/2) > >>

dawood yousef:
test

Dawood Nazary:
اولا المقال ليس اشوريا بقدر ما هو اخباري صرح ضمن موقف حكومة اليابان و مسالة المهجرين و الدستور العراقي و موضوع دين الدولة ، و لم يتطرق الكاتب على اسلاميية السيد نوري بطرس { مع كل الاحترام لشخصه و دينه }  لانه لا يعرف اصلا اسماء المترشحين من ابناء شعبنا للمجلس الوطني { البرلمان } عن طريق القائمة الكردستانية ,  لانه { الكاتب } لا يعيش في العراق و لا يعرف تفاصيل كثيرة  عن الانتخابات الاخيرة ، لذلك اورد كلمة او عبارة الغير مسلم الوحيد في لجنة كتابة الدستور بما يقصد السيد كنا ولم يقصد الاساءة للسيد بطرس .
الرجاءعدم ترويج اخبار  تزيد مساحة الفجوة بين اهلنا و خاصة اذا كانت استنتاجية عن تفدير و تحليل خاطئ لقراءة  غير متكاملة  لخبر ناقص .

dawood yousef:
test

or chaldean:
الاخ داود يوسف المحترم

هذا التصرف من قبل السيد كنا ليس لاول مرة وليس بغريب عن ابناء امتنا الكلدانية تم تكرار هكذا تصرف في عدد مواقف منه اخذ موقفا معاديا ومغزيا تجاه الاخ ابلحد افرام ساوا وحاول بشتى الطرق بألغاء عضويته في الجمعية الوطنية العراقية بحجة ان اسم الاخ ابلحد ادرج في القائمتين الانتخابيتين ولكن قرار الهيئة العليا المشرفة على الانتخابات كان ردا حازما للسيد كنا , والموقف اكثر خجلا من السيد كنا تجاه الشخصية الكلدانية المستقلة الاخ حكمت حكيم حيث كان مرشحا من قبل اربعة من اعضاء شعبنا في الجمعية الوطنية لمنصب الوزير ولكن السيد يونادم كنا خرج ببدعة جديدة وبمراوغة غير مشروعة بواسطة علاقاته الشخصية والجانبية استطاع ابعاد الدكتور حكمت حكيم من منصب الوزيروالذي هو فعلا حكيم بثقافته وحكيم بعقله وحكيم بأختصاصه وغني بماضيه العريق وكان الاكثر استحقاقا لمنصب الوزير مع احترامنا للسيدة باسمة , والموقف الاخير للسيد كنا من الاخ نوري بطرس ممثل شعبنا في الجمعية الوطنية هو مكمل لسلسلة جهوده الرامية لاجهظ الكلدان وقضيتهم العادلة .  ولكن الكلدان يعلمون جيدا ان محاولات السيد كنا والاخرين ومنهم بعض الكلدان المتوهمين ان محاولاتهم  مستمرة لطمس هويتنا ووجودنا القومي الكلداني . وخير دليل الموقف الجماعي الموحد لكافة مؤسساتنا الكلدانية السياسية والثقافية والاجتماعية وعلى رأسهم مرجعيتنا الكنسية المتمثلة بغبطة مولانا مار عمانوئيل الثالث دلي في رسائله الموجهة للسادة المسؤلين الكحومين في الحكومة العراقية  .


                                                             جمال مرقس - السويد

Dawood Nazary:

سيدي المحترم
لست مدافعا عن القائد الضرورة و لا  عن القس الزوعاوي كما تتهمه  ولكن عنوان مقالتك هو الذي يسبب الشك في النوايا لان السيد كنا هو من رعايا كنيستك الكاثوليكية الكلدانية و ليس هناك ترابط بينه و بين الراهب البروتستاني سوى الاتجاه السياسي كما اوردته فهل هذا جائز ؟
الاجدر مفاتحة القس و اللوم على تهميشه السيد بطرس او ليصحح عبارة الممثل المسيحي الوحيد الى عبارة واحد من عضوي التمثيل الاستحقاقي في لجنة اعداد الدستور  ، لان القس قد يكتب غدا ان كل اعضاء لجنة الدستور سيذهبون للحج في السعودية عدا السيد كنا و هنا تثبت اسلامية السيد بطرس !!!!!!!!!!
تقبل احر التحيات .

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

الذهاب الى النسخة الكاملة